مفلوكوين Mefloquine

يُستخدم دواء مفلوكوين لعلاج الملاريا، كما أنه يستخدم للوقاية من عدوى الملاريا. وينتمي مفلوكوين إلى مجموعة من الأدوية المعروفة باسم مضادات الملاريا؛ حيث يعمل عن طريق علاج عدوى الملاريا أو الوقاية منها (عدوى كرات الدم الحمراء التي تنتقل عن طريق لدغة البعوض).

وتنتشر عدوى الملاريا في مناطق واسعة من أمريكا الوسطى والجنوبية، والهيسبانيولا، وأفريقيا، وشبه القارة الهندية، وجنوب شرق آسيا، والشرق الأوسط، وأوقيانوسيا.

ويصرف هذا الدواء فقط بوصفة الطبيب. ويتوفر في الأشكال الدوائية التالية:

  • أقراص

قبل الاستخدام العلاجي لـ دواء مفلوكوين

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين الآثار العلاجية التي يحققها استخدام هذا الدواء والأعراض الجانبية التي قد تنتج عنه، وبالنسبة لهذا الدواء؛ ينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى. وينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تعاني من أي أنواع أخرى من الحساسية مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة. وبالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، يجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث مشاكل خاصة من شأنها أن تحد من فائدة مفلوكوين في الأطفال. ولم يتم إثبات الأمان والفعالية لاستخدام هذا الدواء في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر.

كبار السن

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث مشاكل خاصة من شأنها أن تحد من فائدة مفلوكوين في كبار السن، ولكن قد تزداد خطورة حدوث الآثار الجانبية في المرضى كبار السن، وخصوصا أمراض القلب مع تقدم العمر.

الحمل

هذا الدواء من الفئة (B) في فترات الحمل المختلفة، أي لا يوجد خطر في الدراسات الأخرى:

  • فشلت دراسات تكاثر الحيوانات في كشف خطر على الجنين ولا توجد دراسات كافية في النساء الحوامل
  • أظهرت دراسات الحيوانات وجود تأثيرات عكسية، إلا أن الدراسات الكافية في النساء الحوامل فشلت في اكتشاف خطر على الجنين في أي من مراحل الحمل.

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية على المرضعات لتحديد مدى الخطر الذي قد ينتج عن استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية، لذا ينبغي الموازنة بين الفوائد والمخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ وفي هذه الحالات قد يتوجب على الطبيب تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يلزم في بعض الأحيان استخدام دواءين معاً؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

  • أميسولبرايد
  • أوروثيوغلوكوز
  • بيبريديل
  • سيسابريد
  • درونيدارون
  • ميزوريدازين
  • بيموزيد
  • ساكوينافير
  • سبارفلوكساسين
  • تيرفينادين
  • ثيوريدازين
  • زيبراسيدون
  • الفوزوسين
  • اميودارون
  • أميتريبتيلين
  • أناجريليد
  • آبومورفين
  • أريبيبرازول
  • ثالث أكسيد الزرنيخ
  • أسينابين
  • استيميزول
  • اتازنفير
  • أورانوفين
  • أزيثروميسين
  • بوبرينورفين
  • سيريتينيب
  • كلوروكين
  • كلوربرومازين
  • سيبروفلوكساسين
  • سيتالوبرام
  • كلاريثروميسين
  • كلوفازيمين
  • كلوميبرامين
  • كلوزابين
  • كريزوتينيب
  • سيكلوبنزابرين
  • دابرافينيب
  • داساتينيب
  • ديسيبرامين
  • ديوتيترابينازين
  • ديسوبيراميد
  • دولاسيترون
  • دومبيريدون
  • دونيبيزيل
  • دوكسيبين
  • دروبيريدول
  • إيباستين
  • ايفافيرنز
  • انكورافينيب
  • اريثروميسين
  • إسيتالوبرام
  • فاموتيدين
  • فيلبامات
  • فينجوليمود
  • فليكاينيد
  • فلوكونازول
  • فلوكستين
  • فورموتيرول
  • فوسكارنت
  • فوسفينيتوين
  • جلانتامين
  • جاتيفلوكساسين
  • جميفلوكساسين
  • جونادوريلين
  • غوسيريلين
  • غرانيسترون
  • هالوفانترين
  • هالوبيريدول
  • هيدروكسيزين
  • إيميبرامين
  • إينوتوزوماب
  • أوزوجاميسين
  • ايتراكونازول
  • إيفابرادين
  • كيتوكونازول
  • ليوبروليد
  • ليفوفلوكساسين
  • لوميفانترين
  • ميثادون
  • ميثوتريميبرازين
  • ميترونيدازول
  • ميفيبريستون
  • موكسيفلوكساسين
  • نلفينافير
  • نورفلوكساسين
  • اوكتريوتيد
  • أوفلوكساسين
  • أولانزابين
  • أوندانسيترون
  • باليبيريدون
  • باروكستين
  • بنتاميدين
  • بيرفينازين
  • بيبامبيرون
  • بوساكونازول
  • بروبوكول
  • بروكاييناميد
  • بروكلوربيرازين
  • بروميثازين
  • بروبافينون
  • بروتريبتيلين
  • كيوتيابين
  • كينيدين
  • كينين مادة شبه قلوية
  • رانولازين
  • ريبوسيكليب
  • ريلبيفيرين
  • ريسبيريدون
  • ريتونافير
  • سرتيندول
  • سيرترالين
  • سيفوفلوران
  • فوسفات الصوديوم
  • فوسفات الصوديوم، ثنائي القاعدية
  • فوسفات الصوديوم، أحادي القاعدية
  • سوليفيناسين
  • سورافينيب
  • سوتالول
  • سلبيريد
  • سونيتينيب
  • تاكروليموس
  • تاموكسيفين
  • تيلافانسين
  • تيترابينازين
  • تيزانيدين
  • تولتيرودين
  • ترازودون
  • تريميبرامين
  • تريبتوريلين
  • فينلافاكسين
  • فينفلونين
  • فوريكونازول
  • زوكلوبينثيكسول
  • ديجوكسين
  • لوميفانترين
  • ريفامبين
  • حمض الفالبوريك

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام دواء مفلوكوين ، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

  • مشاكل في الدم أو نخاع العظام (مثل ندرة المحببات وفقر الدم اللاتنسجي)
  • بطء القلب (نبضات بطيئة)
  • إِحْصار القَلْب، الشديد
  • أمراض القلب الحادة
  • مشاكل إيقاع القلب (على سبيل المثال، عدم انتظام ضربات القلب، فترة QT المطولة في رسم القلب)
  • الاكتئاب، نشط أو تاريخ الإصابة به
  • اضطراب القلق العام، تاريخ الإصابة
  • الذهان (مرض عقلي)، تاريخ الإصابة
  • انفصام الشخصية (مرض عقلي)، تاريخ الإصابة
  • نوبات تشنجات، تاريخ الإصابة
  • الصرع؛ قد يزيد من خطر حدوث التشنجات.
  • أمراض الكبد
  • الملاريا، شديدة أو مهددة للحياة؛ فقد يلزم اسنخدام حقنة مضادة للملاريا قبل تناول هذا الدواء.

تعليمات استخدام دواء مفلوكوين

  • تناول هذا الدواء بالضبط حسب توجيهات الطبيب وضرورة الالتزام بالتعليمات من حيث الجرعة ومواعيد الجرعات والفترة الزمنية المحددة للعلاج.
  • ودواء مفلوكوين يأتي مع دليل الدواء وتعليمات المريض، لذلك يجب قراءة واتباع التعليمات بعناية.
  • ومن الأفضل تناول دواء مفلوكين مع كوب كامل من الماء ومع الطعام.
  • قد يتم سحق مفلوكين ووضعه في الماء أو الحليب أو العصير لتسهيل تناوله.

وللمرضى الذين يتناولون مفلوكوين للوقاية من عدوى الملاريا:

  • يوصي الطبيب بالبدء في تناول هذا الدواء قبل أسبوع واحد من السفر إلى أي منطقة تتفشى فيها عدوى الملاريا.
  • يجب الاستمرار في تناول هذا الدواء أثناء وجودك في المنطقة التي تتواجد فيها الملاريا ولمدة 4 أسابيع بعد مغادرتك المنطقة.
  • لا يوجد دواء يحمي تمامًا من الملاريا ولضمان الوقاية على أكمل وجه ممكن، من المهم الاستمرار في تناول هذا الدواء طوال المدة التي أوصى بها الطبيب أيضًا، إذا ظهرت أعراض الحمى أو أعراض “تشبه الإنفلونزا” أثناء سفرك أو خلال 2 إلى 3 أشهر بعد مغادرة المنطقة، فاستشر طبيبك على الفور.

وهذا الدواء يعمل بشكل أفضل عند تناوله في جدول منتظم؛ على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في تناولها مرة واحدة في الأسبوع، فمن الأفضل أن تأخذها في نفس اليوم من كل أسبوع.

واستمر في استخدام هذا الدواء لفترة العلاج الكاملة، حتى لو شعرت بالتحسن بعد الجرعات القليلة الأولى؛ قد لا يتم علاج العدوى تماماً إذا توقفت عن استخدام الدواء في وقت مبكر جدًا. وقد يتقيأ الأطفال بعد تناول هذا الدواء فاتصل بطبيبك إذا حدث ذلك، وقد يتطلب الأمر إعطاء الطفل المزيد من الأدوية.

ويعتمد عدد الجرعات التي تتناولها يوميًا والوقت المسموح به بين الجرعات وطول الوقت الذي تتناوله على ما إذا كنت تستخدم ميفلوكين للوقاية من الملاريا أو لعلاجها.

جرعات دواء مفلوكوين

تختلف الجرعة باختلاف المريض لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات الموجودة على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وإذا وصف لك الطبيب جرعة خاصة فيجب الالتزام بها وعدم تغييرها.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفاصل الزمني ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على الحالة المرضية.

الجرعة عن طريق الفم (أقراص)

لعلاج الملاريا:

  • للبالغين: 1250 ملليجرام أو خمسة أقراص كجرعة واحدة.
  • الأطفال من عمر 6 أشهر وما فوق: تعتمد الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يحددها الطبيب؛

والجرعة المعتادة هي من 20 إلى 25 مجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم كجرعة وحيدة أو جرعتين (تُقسّم الجرعة المفردة على مرتين) بعد 6 إلى 8 ساعات؛ حيث أن أخذ جرعتين قد يقلل من حدوث آثار جانبية غير مرغوب فيها.

  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر: يجب أن يحدد طبيبك الاستخدام والجرعة.

للوقاية من الملاريا:

  • البالغين والأطفال الذين يزيد وزنهم عن 45 كيلوجرام: 250 ملليجرام (قرص واحد) قبل أسبوع واحد من السفر إلى منطقة عدوى الملاريا ثم، 250 مجم مرة واحدة في الأسبوع في نفس اليوم من كل أسبوع، ويفضل بعد الوجبة الرئيسية أثناء الإقامة في المنطقة وكل أسبوع وذلك لمدة 4 أسابيع بعد مغادرة المنطقة.
  • الأطفال من عمر 6 أشهر وما فوق: تعتمد الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يحددها الطبيب.
  • الأطفال من وزن 30 إلى 45 كجم: 187.5 مجم (قرص) قبل أسبوع واحد من السفر إلى منطقة عدوى الملاريا ثم 187.5 مجم مرة واحدة في الأسبوع أثناء الإقامة في المنطقة وكل أسبوع لمدة 4 أسابيع بعد مغادرة المنطقة.
  • الأطفال من وزن 20 إلى 30 كجم: 125 مجم (قرص) قبل أسبوع واحد من السفر إلى منطقة وباء الملاريا ثم 125 مجم مرة واحدة في الأسبوع أثناء الإقامة في المنطقة وكل أسبوع لمدة 4 أسابيع بعد مغادرة المنطقة.
  • الأطفال من وزن 10 إلى 19 كجم: 62.5 مجم (قرص) قبل أسبوع واحد من السفر إلى منطقة عدوى الملاريا ثم 62.5 مجم مرة واحدة في الأسبوع أثناء الإقامة في تلك المنطقة وكل أسبوع ولمدة 4 أسابيع بعد مغادرة المنطقة.
  • الأطفال من وزن 5 إلى 9 كجم: 5 مجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم قبل أسبوع واحد من السفر إلى منطقة عدوى الملاريا.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر ويزن أقل من 5 كجم: يجب أن يحدد الطبيب الاستخدام والجرعة.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من هذا الدواء، يمكن تناولها في أقرب وقت ممكن، أما إذا اقترب وقت الجرعة التالية، فيمكن تجاوز الجرعة الفائتة ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية؛ ويحظر مضاعفة الجرعات.

تخزين دواء مفلوكوين

يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، كما يجب حفظه من التجمد، ويحفظ بعيداً عن متناول الأطفال. ويجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكن استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.

احتياطات استعمال دواء مفلوكوين

من المهم جداً أن يقوم الطبيب بفحص تطور الحالة في زيارات منتظمة؛ كي يحدد الطبيب إذا ما كان الدواء يعمل بشكل صحيح، ويحدد إذا ما كان ينبغي الاستمرار في تناوله.

وقد يلزم فحص الدم والبول والاختبارات المعملية الأخرى للتحقق من الآثار غير المرغوب فيها، فإذا لم تتحسن حالتك، أو إذا أصبح الأمر أسوأ، استشر طبيبك.

ويحظر استخدام هالوفانترين أو كيتوكونازول مع مفلوكين أو في غضون 15 أسبوعًا بعد آخر جرعة من هذا الدواء. واتصل بطبيبك على الفور عند ملاحظة أي تغييرات على إيقاع القلب؛ فقد تشعر بالدوار أو الإغماء، أو تسارع دقات القلب أو عدم انتظامها؛ تأكد من أن طبيبك يعرف التاريخ المرضي الشخصي والعائلي لأي مشاكل في نبض القلب مثل إطالة كيو تي في رسم القلب الكهربي.

وأخبر طبيبك على الفور عند الشعور بالقلق، والارتباك، والاكتئاب، أو أي اضطرابات في التفكير أو السلوك بعد استخدام مفلوكين. واستشر طبيبك على الفور عند حدوث الأعراض التالية بعد تناول هذا الدواء: الدوخة، والشعور بالحركة المستمرة للذات أو المحيط، أو النوبات، أو صعوبة في النوم؛ فقد تستمر هذه الأعراض في الظهور لعدة أشهر أو سنوات بعد إيقاف العلاج باستخدام ميفلوكين.

واستشر طبيبك على الفور عند حدوث أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا (مثل البرد أو الحمى أو الصداع أو آلام العضلات) مرة أخرى بعد العلاج بهذا الدواء. ويجب استخدام حبوب منع الحمل أثناء تناول هذا الدواء ولمدة 3 أشهر بعد إيقافه.

وقد يُسبب هذا الدواء حدوث حساسية خطيرة؛ واتصل بطبيبك على الفور عند حدوث طفح جلدي أو حكة أو بحة في الصوت أو صعوبة في التنفس أو صعوبة في البلع أو أي تورم في يديك أو وجهك أو فمك أثناء استخدام هذا الدواء.

وقد يُسبب مفلوكوين مشاكل في الرؤية، وقد يؤدي أيضًا إلى إصابة بعض الأشخاص بالدوخة أو الدوار أو اختلال توازنهم أو الإصابة بالهلوسة (الرؤية أو السمع أو الشعور بأشياء غير موجودة).

ويجب الحذر والحرص على التعامل مع هذا الدواء بشكل جيد، وخاصة عند القيام بالأنشطة التي تتطلب اليقظة والتنبه مثل قيادة السيارة، أو استخدام الآلات؛ هذا مهم بشكل خاص للأشخاص الذين تتطلب وظائفهم تنسيقًا جيدًا.

واستشر طبيبك على الفور عند حدوث خلل في الرؤية، أو صعوبة في القراءة، أو أي تغيير آخر في الرؤية يحدث أثناء أو بعد العلاج. وأثناء علاجك بدواء مفلوكوين، لا تخضع لأي تحصينات أو تطعيمات دون موافقة طبيبك؛ ويجب استكمال لقاحات الفيروس الحي قبل الجرعة الأولى من هذا الدواء بثلاثة أيام.

وينتشر مرض الملاريا عن طريق لسعات بعض أنواع البعوض المصاب؛ فإذا كنت تعيش أو سوف تسافر إلى منطقة توجد فيها فرصة للإصابة بالملاريا، فإن تدابير مكافحة البعوض التالية ستساعد على منع الإصابة بالعدوى:

  • إذا كان ذلك ممكناً، تجنب الخروج بين الغسق والفجر حيث ينشط البعوض في هذا الوقت.
  • البقاء في غرف مكيفة الهواء أو مغطاة ومحجوبة جيداً للحد من الاتصال مع البعوض.
  • ارتداء قمصانًا أو بلوزات طويلة الأكمام وسروالًا طويلًا لحماية ذراعيك وساقيك، خاصةً من الغسق حتى الفجر عند خروج البعوض.
  • ضع مادة طاردة للحشرات، ويفضل أن تحتوي على DEET (ثنائي أثيل تولواميد) على مناطق الجلد المكشوفة.
  • إذا كان ذلك ممكنًا، يمكنك النوم في غرفة محجوبة أو مكيفة الهواء أو تحت ناموسية ويفضل ناموسية مغطاة بالبيريثروم، لتجنب التعرض للعض من البعوض الحامل للملاريا.
  • استخدم بخاخات لقتل البعوض في أماكن المعيشة والنوم خلال ساعات المساء والليل.

ويجب عدم استعمال أي أدوية أخرى إلا بعد استشارة الطبيب؛ يشمل ذلك الأدوية الموصوفة أو غير الموصوفة (بدون وصفة طبية) والمكملات العشبية أو الفيتامينية.

الأعراض الجانبية لـ دواء مفلوكوين

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

  • آلام المفاصل والعضلات
  • القلق
  • ظهور تقرحات أو تقشير أو احمرار في الجلد
  • ألم في الصدر أو عدم الراحة
  • قشعريرة
  • ارتباك
  • التشنجات (النوبات)
  • السعال أو بحة في الصوت
  • دوخة
  • إغماء
  • حمى
  • هلوسة (رؤية أو سماع أو الشعور بأشياء غير موجودة)
  • عدم انتظام النبض
  • التهيج
  • الدوار
  • آلام أسفل الظهر أو الجانب
  • الاكتئاب النفسي
  • ألم أو صعوبة عند التبول
  • بقع حمراء على الجلد
  • احمرار أو تهيج العين
  • الأرق
  • التهاب الحلق
  • القروح أو القرح أو البقع البيضاء في الفم أو على الشفاه
  • تشنج الرقبة
  • تورم الكاحلين والقدمين أو أسفل الساقين
  • نزيف أو كدمات
  • التعب أو الإعياء بشكل غير معتاد
  • قيء
  • عدم وضوح أو فقدان الرؤية
  • استمرار الرنين أو الأزيز أو ضجيج آخر غير مفسر في الأذنين
  • اضطراب تمييز اللون
  • رؤية مزدوجة
  • الشعور بالحركة المستمرة للنفس أو المحيط
  • هالات حول الضوء
  • فقدان السمع
  • مشاكل في السمع
  • فقدان التوازن
  • فقدان السيطرة على المثانة
  • تشنج العضلات أو الرجيج من جميع الأطراف
  • العمى الليلي
  • صداع شديد أو مستمر
  • فقدان مفاجئ للوعي
  • مشكلة في النوم
  • التنفس المضطرب

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية والتي قد تختفي أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، وقد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية.

ويجب استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمرت أي من الآثار الجانبية التالية أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها:

  • إسهال
  • مشاكل عاطفية
  • غثيان
  • آلام في المعدة
  • أحلام غير طبيعية
  • فقدان الشهية
  • الطفح الجلدي
  • تساقط الشعر
  • حموضة
  • تجشؤ
  • احمرار الجلد
  • حرقة من المعدة
  • عسر الهضم
  • طفح جلدي
  • اضطراب في المعدة
  • تورم
  • بشرة دافئة بشكل غير عادي

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

الأسماء التجارية لـ دواء مفلوكوين

  • لاريام
  • ميفاكوين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *