مكملات الماغنسيوم Magnesium supplements

تُستخدم مكملات الماغنسيوم كمكلات غذائية للأشخاص الذين يعانون من نقص الماغنسيوم، على الرغم من أن النظام الغذائي المتوازن عادة ما يزود الشخص بكل ما يحتاجه من الماغنسيوم. ومكملات الماغنسيوم عادةً ما تُستخدم من أجل تعويض خسارة الماغنسيوم نتيجة مرض مُعين أو العلاج ببعض الأدوية الأُخرى.

وقد يؤدي نقص الماغنسيوم إلى التهيج وضعف عام في العضلات وعدم انتظام ضربات القلب. ويتم إعطاء الماغنسيوم القابل للحقن فقط من قبل و تحت إشراف الطبيب المُعالج الخاص بك، وبعض مكملات الماغنسيوم متوفرة بوصفة طبية، والبعض الأخر لا تحتاج لوصفة طبية لاستخدامها.

أهمية النظام الغذائي

من أجل الحصول على صحة جيدة، من الضروري أن تتناول طعاماً متوازناً ومتنوعاً، ولذلك اتبع النظام الغذائي الصحي الذي يوصي به طبيبك المُعالج. وأفضل المصادر الغذائية للماغنسيوم تشمل الخضراوات الورقية والمكسرات والبازلاء والبقوليات، وقد يؤدي اتباع نظام غذائي غني بالدهون إلى امتصاص كمية أقل من الماغنسيوم.

ويتم تحديد كمية الماغنسيوم اليومية المطلوبة بعدة طرق مُختلفة. وتوجد جرعات مكملات الماغنسيوم في الصور الآتية:

  • كبسولات.
  • أقراص ممتدة المفعول.
  • أقراص.
  • مسحوق.
  • أقراص قابلة للمضغ.

قبل استخدام مكملات الماغنسيوم

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، وهذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب خبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً بأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، فيرجى قراءة مكونات العبوة بعناية.

في الأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين العمر وتأثير هذا الدواء، الأمان من حيث الاستخدام. وفاعلية مكملات الماغنسيوم على الأطفال لم تثبت بعد.

في كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بفاعلية على كبار السن، لذلك من غير المؤكد أن يكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن نفسها على صغار السن والبالغين، ولم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين عمل مكملات الماغنسيوم بين كبار السن والبالغين، لكنه من الغير مؤكد أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

من الضروري بشكل خاص أن تتلقى السيدات الحوامل الفيتامينات والمعادن، وأن تستمر في تلقي الجرعة الصحيحة من المكملات طوال فترة الحمل، حيثُ يعتمد النمو الصحي للجنين على الإمدادات الثابتة من المغذيات التي تتلاقاها الأم، ومع ذلك فإن تناول كمية كبيرة من المكملات الغذائية أثناء الحمل قد يكون ضاراً لكل من الأم والجنين.

الرضاعة

من المهم بشكل خاص أن تتلقى السيدات المرضعات الكمية المناسبة من المعادن والفيتامينات، حتى يحصل طفلك على الفيتامينات والمعادن اللازمة للنمو بشكل صحيح، مع ذلك فإن تناول كميات كبيرة من المكملات الغذائية أثناء الرضاعة الطبيعية قد يكون ضاراً لكلٍ من الأم والجنين.

التفاعلات الدوائية

على الرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات يُفضل استخدام نوعين مختلفين من الأدوية معاً، حتى لو كان لاستخدامهما معاً بعض التفاعلات الدوائية.

وفي هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، ومن المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه، حيث يتم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

ولا يُنصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أياً من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

واستخدام إحدى الأدوية الآتية مع هذه الفئة من الأدوية قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، ولكن قد يكون استخدام إحدى الأدوية الآتية أفضل علاج لك، فإذا تم وصف الدواءين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لإحدى الأدوية، أو كليهما. وتتضمن تلك الأدوية:

  • الديجوكسين
  • دولوتغرافير
  • إلفيتغرافير
  • الكيتوكونازول
  • ليفوميثاديل
  • عرق السوس
  • حمض الميفيناميك
  • كبت موفتيل
  • حمض الميكوفينوليك
  • الفينيتوين
  • كينين مادة شبه قلوية
  • رالتغرافير
  • ريلبيفيرين

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض هذه الأدوية أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

الاستخدام العلاجي لـ مكملات الماعنسيوم

ينبغي تناول مكملات الماغنسيوم الغذائية مع وجبات الطعام، فقد يتسبب تناول مكملات الماغنسيوم على معدة خاوية في حدوث الإسهال. وبالنسبة للمرضى الذين يأخذون جرعة مكملات الماغنسيوم على شكل أقراص ممتدة المفعول، يجب عليهم ابتلاع الأقراص كاملة، فلا تُمضغ أو تُكسر.

وفي حالة وجود مشكلة مع ابتلاع الأقراص، اسحقها ورشها على المواد الغذائية اللينة أو عصير التفاح، واستشر طبيبك المعالج الخاص بك أولاً، ولا ينبغي أن تكسر معظم الأقراص اللوحية. وبالنسبة للأفراد الذين يأخذون جرعة مكملات الماغنسيوم على شكل مسحوق، يتم صب المسحوق في كوب من الماء ويُقلب جيداً.

ستوري

جرعات مكملات الماغنسيوم

الجرعة العلاجية لهذه الأدوية سوف تختلف باختلاف المريض، فيجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج. وتتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، وإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، لا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

وتعتمد جرعة الدواء التي تأخذها على قوة الدواء المعالج، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، وأيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، والتي تعتمد على المشكله الصحية التي يستخدم الدواء لأجلها.

  • للذكور البالغين: من 270 إلى 400 ملليجرام في اليوم.
  • للإناث البالغين: من 280 إلى 300 ملليجرام في اليوم.
  • للإناث الحوامل: 320 ملليجرام في اليوم الواحد.
  • للإناث المُرضعات:  من 340 إلى 355 ملليجرام في اليوم.
  • للأطفال من 7 إلى 10 سنوات: 170 ملليجرام في اليوم.
  • للأطفال من 4 إلى 6 سنوات: 120 ملليجرام في اليوم.
  • للأطفال حديثي الولادة حتى سن 3 سنوات: 40 إلى 80 ملليجرام في اليوم.

وفي حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطي الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، ولا يجب مضاعفة الجرعات.

تخزين الدواء

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر.
  • لا يُجمد هذا الدواء.
  • يبقى بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بالأدوية التي انتهت صلاحيتها، اسال طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

الأعراض الجانبية لـ مكملات الماغنسيوم

على الرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذه المكملات، إلا إنها قد تتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، ومع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية، إلا إنها إذا حدثت فسوف تحتاج إلى عناية طبية. ويجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أياً من الأعراض الجانبية الآتية:

  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • التهيج والألم في موضع الحقن.
  • شلل في العضلات.
  • التنفس المضطرب.
  • الإسهال.

وتتضمن الأعراض الجانبية التي يمكن أن تحدث نتيجة الجرعة الزائدة:

  • عدم وضوح الرؤية.
  • غيبوبة.
  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • نُعاس شديد.
  • زيادة أو انخفاض في معدلات التبول.
  • بطء ضربات القلب.
  • التنفس المُضطرب.

وعادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، وقد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك. وإذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *