ميثيكلوثيازيد Methyclothiazide

يُستخدم ميثيكلوثيازيد بمفرده أو مع بعض الأدوية الأخرى لعلاج ارتفاع ضغط الدم، حيث أن ارتفاع ضغط الدم يعمل على زيادة عبء عمل القلب والشرايين إذا استمر لفترة طويلة، فقد يؤدى إلى تلف الأوعية الدموية في الدماغ والقلب والكليتين، مما يؤدى إلى حدوث سكتة دماغية أو فشل في عضلة القلب أو فشل كلوى.

ارتفاع ضغط الدم قد يعمل على زيادة خطر الإصابة بالأزمة القلبية، ويمكن الحد من هذه المشاكل إذا تم التحكم في ضغط الدم.

يُستخدم ميثيكلوثيازيد لعلاج احتباس السوائل الذي يُسبب قصور عضلة القلب الاحتقاني أو أمراض الكلى أو العلاج باستخدام أدوية الستيرويد أو الهرمونات.

ميثيكلوثيازيد هو مدر البول، يقلل من كمية الماء في الجسم عن طريق زيادة تدفق البول، مما يُساعد على خفض ضغط الدم.

لا يُصرف ميثيكلوثيازيد إلا بتعليمات الطبيب المٌعالج الخاص بك.

تتوفر جرعات هذا الدواء في صورة أقراص.

قبل الاستخدام العلاجي لـ ميثيكلوثيازيد

أثناء اتخاذ قرار تناول هذه الأدوية، يجب مراعاة توازن كل من الآثار العلاجية للدواء مع الأعراض الجانبية الناجمة عن تناوله، هذا القرار ستتخذه أنت وطبيبك المعالج، لذلك ينبغي النظر فيما يلي:

الحساسية

يجب إخبار طبيبك المعالج في حالة إصابتك مسبقاً بأي نوع من الحساسية تجاه هذا الدواء أو أي نوع آخر من الأدوية فى هذه المجموعة، وأيضاً يجب إخباره في حالة إن كنت تعاني من أي نوع من الحساسية سواء كانت من بعض الأطعمة أو المواد الحافظة أو الحيوانات، أما بالنسبة للمنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، برجاء قراءة مكونات العبوة بعناية.

بالنسبة للأطفال

لم يتم إجراء دراسات طبية مناسبة لتوضيح العلاقة بين السن وتأثير هذا الدواء، بمعنى أن الأمان من حيث الاستخدام وفاعلية ميثيكلوثيازيد على الأطفال لم يثبتوا بعد.

كبار السن

العديد من العلاجات الدوائية لم يتم دراستها بشكل كافٍ على كبار السن، لذا فمن غير المؤكد أن تكون فاعلية هذا الدواء على كبار السن هي نفسها على صغار السن والبالغين.

كما لم تتوفر العديد من المعلومات التي تقارن ما بين كيفية عمل ميثيكلوثيازيد في كبار السن والبالغين، لكنه من غير المتوقع أن يُسبب هذا الدواء آثار جانبية مختلفة أو مشاكل في كبار السن لا يُسببها في البالغين.

الحمل

يُمنع استخدام هذا الدواء في جميع مراحل الحمل حيث أظهرت الدراسات الطبية للدواء على الحيوانات تأثير سلبي واضح، ولا توجد دراسات كافية على النساء الحوامل.

الرضاعة

لم يتم إثبات أن هذا الدواء قد يُسبب أي مشاكل في الرضاعة، أو يُمثل أي خطر على الرُضع.

التفاعلات الدوائية لـ ميثيكلوثيازيد

بالرغم من وجود أدوية معينة لا تصلح للاستخدام معاً، لكن في بعض الحالات يمكن استخدام نوعين مختلفين من الأدوية معاً، حتى لو كان لاستخدامهما بعض التفاعلات الدوائية.

في هذه الحالات يمكن للطبيب المعالج تغيير الجرعة وأخذ بعض الاحتياطات للضرورة، من المهم أن يعرف الطبيب المعالج إذا كنت تتناول أي من الأدوية المذكورة أدناه، فإنه قد تم اختيار التفاعلات الدوائية الآتية على أساس أهميتها المحتملة، وليس بالضروري أن تكون شاملة للجميع.

لا يُنصح باستخدام دواء من هذه الفئة مع أي من الأدوية التالية، فقد يقرر طبيبك المعالج تغيير أي نوع من هذه الأدوية في هذه الفئة، أو تغيير بعض الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • سيكلوفيناك
  • أسيميتاسين
  • ثالث أكسيد الزرنيخ
  • الأسبرين
  • برومفيناك
  • بوفيكساماك
  • السيليكوكسيب
  • الكولين الساليسيلات
  • كلونيكسين
  • ديسلانوزيد
  • ديزموبريسين
  • ديكسكيتوبروفين
  • ديكلوفيناك
  • ثنائي الفلونيزال
  • الديجيتال
  • ديجيتوكسين
  • الديجوكسين
  • ديبيرون
  • دروكسيكام
  • إتودولاك
  • إيتوفينامات
  • إتوريكوكسيب
  • فينوبروفين
  • حمض الفلوفيناميك
  • فلوربيبروفين
  • ايبوبروفين
  • إندوميثاسين
  • كيتوبروفين
  • كيتورولاك
  • ليثيوم
  • لورنوكسيكام
  • لوكسوبروفين
  • لوميراكوكسيب
  • ميكلوفينامات
  • حمض الميفيناميك
  • ميلوكسيكام
  • نابوميتون
  • نابروكسين
  • حمض النفلوميك
  • نيميسوليد
  • نيميسوليد بيتا سيكلودكسترين
  • أوكسابروزين
  • أوكسي فينبوتازون
  • الفنيل
  • بيروكسيكام
  • بروبيفينازون
  • بروكوازون
  • سالسالات
  • ساليسيلات الصوديوم
  • سولينداك
  • تينوكسيكام
  • حمض التولديناميك
  • تولميتين
  • فالديكوكسيب

استخدام أحد الأدوية الآتية مع هذا الدواء قد يتسبب في زيادة خطر حدوث بعض الأعراض الجانبية، ولكن في حالة إن كان استخدام أحد الأنواع الآتية مهماً للعلاج، وتم وصف النوعين معاً، فقد يغير الطبيب المعالج الخاص بك الجرعة العلاجية ومدة استخدامك لأحد الدواءين، أو كليهما.

  • حمض أمينوليفولينك.
  • جوسيبول.

بعض التفاعلات الدوائية الأخرى

يجب عدم استخدام بعض من هذه الأدوية في أثناء تناول الطعام أو قبله أو بعده أو تناول بعض أنواع معينة من الطعام، مما قد يؤدي إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية.

قد يؤدي تعاطي الكحول أوالتبغ مع بعض من هذه الأدوية إلى حدوث هذه التفاعلات الدوائية، لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة تناول الدواء مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

بعض المشاكل الطبية الأخرى

قد يؤثر وجود بعض من المشاكل الصحية الأخرى على استخدام هذه الفئة من الأدوية، لذلك تأكد من استشارة الطبيب الخاص بك إذا كان لديك أي مشاكل صحية أخرى، وخاصة:

الاستخدام العلاجي لـ ميثيكلوثيازيد

  • يأتي مع هذا الدواء نشرة داخلية تحتوي على معلومات، اقرأ النشرة الداخيلة بعناية، إذا كان لديك أي استفسار استشر طبيبك المعالج.
  • يُستخدم الدواء حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، لا تستخدم أكثر من الجرعة المسموحة، ولا تستخدمه لفترة طويلة أطول من المدة التى طلبها الطبيب المعالج.

العديد من المرضى الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم يلاحظوا أي علامات دالة على هذه المشكلة، فقد يشعر الكثير منهم بالحالة الطبيعية المعتادة، مع ذلك من المهم جداً استخدام الدواء تماماً كما هو موجه لك، وأن تحافظ على مواعيد زيارتك للطبيب الخاص بك، حتى وإن كنت تشعر بحالة جيدة.

تذكر أن هيدروكلوروثيازيد يعالج مشكلة ارتفاع ضغط الدم، ولكنه يساعد في السيطرة عليه، لذلك يجب أن تستمر في استخدامه حسب توجيهات الطبيب المعالج الخاص بك، فإذا لم يتم السيطرة على مشكلة ارتفاع ضغط الدم فقد يسبب مشاكل خطيرة مثل:

  • قصور في عضلة القلب.
  • مشاكل في الأوعية الدموية.
  • السكتة الدماغية.
  • أمراض الكلى.

جرعات دواء ميثيكلوثيازيد

تختلف الجرعة العلاجية لهذه الأدوية باختلاف المريض، لذا يجب اتباع تعليمات الطبيب المعالج، تتضمن المعلومات الآتية متوسط الجرعة الدوائية لهذه الأدوية، فإذا كنت تلاحظ اختلاف في جرعتك، فلا تغيرها إلا باستشارة الطبيب المعالج.

تعتمد جرعة الدواء المعالج التي تأخذها على قوته، كذلك عدد الجرعات التي يتم استخدامها في اليوم الواحد، والوقت المتاح بين كلٍ من الجرعات، وأيضاً المدة المحددة لاستخدام الدواء، والتي تعتمد على المشكله الصحية التي يُستخدم الدواء لأجلها.

الجرعة عن طريق الأقراص الفموية

لعلاج احتباس السوائل

  • للبالغين: الجرعة المُعتادة هي من 2.5 إلى 10 ملليجرام مرة واحدة يومياً، قد يقوم طبيبك المُعالج بتعديل الجرعة حسب حاجتك العلاجية.
  • للأطفال: يجب أن يُحدد الطبيب المُعالج الجرعة المُناسبة وطريقة الاستخدام.

لعلاج ارتفاع ضغط الدم

  • للبالغين: الجرعة المُعتادة هي من 2.5 إلى 5 ملليجرام مرة واحدة يومياً، قد يقوم طبيبك المُعالج بتعديل الجرعة حسب حاجتك العلاجية.
  • للأطفال: يجب أن يُحدد الطبيب المُعالج الجرعة المُناسبة وطريقة الاستخدام.

في حالة نسيان جرعة من الدواء، يجب تخطي الجرعة الفائتة والرجوع إلى جدول الجرعات، لا يجب مضاعفة الجرعات.

تخزين دواء ميثيكلوثيازيد

  • يُخزن الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر.
  • لا يُجمد هذا الدواء.
  • يبقى بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.
  • لا تحتفظ بأي من الأدوية التي انتهت صلاحيتها، واسأل طبيبك المعالج عن كيفية التخلص منها.

احتياطات استعمال دواء ميثيكلوثيازيد

  • إذا لم تتحسن الأعراض في خلال بضعة أيام، أو أصبح الأمر أكثر سوءاً استشر طبيبك المعالج على الفور.
  • من المهم للغاية تحديد زيارات منتظمة مع الطبيب المعالج، لفحص مدى تقدمك العلاجي، لتأكيد إذا كان هذا الدواء يعمل بطريقة سليمة، ولا يسبب أي أعراض جانبية غير مرغوب فيها.
  • لا تتوقف عن تناول هذا الدواء دون مراجعة الطبيب المُعالج الخاص بك، قد يطلب منك الطبيب المُعالج تقليل الكمية التي تستخدمها تدريجياً قبل إيقافها تماماً.
  • قد يتسبب هذا الدواء في إصابة البعض من الأشخاص بالدوار أو الدوخة أو النعاس، لا تفعل أي شئ قد يكون خطيراً أثناء استخدامك لهذا الدواء.

استشر طبيبك المُعالج على الفور إذا كنت تُعاني من أي من الأمراض الآتية أثناء تناولك لهذا الدواء مثل:

  • جفاف الفم.
  • العطش الشديد.
  • آلام العضلات.
  • التشنجات.
  • الغثيان.
  • زيادة في معدلات ضربات القلب.
  • التعب والضعف غير العادي.

قد تكون هذه الأعراض نتيجة نقص معدلات البوتاسيوم في الدم.

قبل إجراء أي اختبارات طبية، أخبر طبيبك المُعالج بأنك تستخدم هذا الدواء، فقد تتأثر نتائج بعض الاختبارات بهذا الدواء.

لا تتناول أي أدوية أخرى إلا إذا تمت مُناقشتها مع الطبيب المُعالج الخاص بك.

الأعراض الجانبية لـ ميثيكلوثيازيد

بالرغم من الآثار العلاجية المطلوبة لهذا الدواء، إنه قد يتسبب في بعض من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، مع قلة حدوث هذه الأعراض الجانبية فإنها إذا حدثت فتحتاج إلى عناية طبية.

يجب استشارة الطبيب المعالج في حالة حدوث أي من الأعراض الجانبية الآتية:

أعراض جانبية غير معروفة

  • ألم البطن أو المعدة.
  • آلام الظهر والساق.
  • براز أسود اللون.
  • نزيف اللثة.
  • الانتفاخ.
  • دم في البول أو البراز.
  • البول الدموي.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • ألم في الصدر.
  • قشعريرة برد.
  • براز أسود اللون.
  • البول الغائم.
  • تعرق بارد.
  • ارتباك.
  • إمساك.
  • السُعال.
  • بحة في الصوت.
  • السُعال الدموي.
  • شقوق في الجلد.
  • انخفاض في إنتاج البول.
  • إسهال.
  • تنفس صعب.
  • صعوبة في البلع.
  • الدوخة.
  • جفاف الفم.
  • حمى.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • الشعور العام بعدم الراحة.
  • صداع الرأس.
  • قشعريرة.
  • زيادة الجوع.
  • زيادة التعرق.
  • زيادة العطش.
  • زيادة التبول.
  • عسر الهضم.
  • ألم وتصلب في المفاصل.
  • ضيق في التنفس.
  • إلتهاب الحلق.
  • وجود سكر في البول.
  • تورم الوجه  والأصابع واليدين والساقين.
  • ضيق في الصدر.
  • التنفس المُضطرب.
  • فقدان الوزن غير العادي.
  • القئ الدموي.
  • زيادةة الوزن.
  • الصفير.
  • اصفرار العيون والجلد.

عادةً قد تحدث بعض الأعراض الجانبية التي لا تحتاج إلى رعاية طبية، قد تختفي هذه الأعراض الجانبية أثناء العلاج في حالة تكيف الجسم مع الدواء، استشر الطبيب المعالج إذا استمرت هذه الأعراض الجانبية، أو إذا كانت مزعجة بالنسبة لك.

أعراض جانبية غير معروفة

  • التشنج.
  • انخفاض الاهتمام في الجماع الجنسي.
  • صعوبة في حركة الأمعاء.
  • الشعور بالحركة المُستمرة للبيئة المُحيطة.
  • تساقط الشعر.
  • عدم القدرة على الاحتفاظ بالانتصاب.
  • زيادة الحساسية لأشعة الشمس.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • تشنج العضلات.
  • تحديد بقع حمراء على الجلد.
  • الارق.
  • الإحساس بالخدر.
  • حروق الشمس الشديدة.
  • الضعف العام.

إذا لاحظت أي أعراض جانبية أخرى، استشر طبيبك المعالج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *