أضف استشارتك

أسامة يخسر 30 كيلو في 5 أشهر بدون جراحة “والفضل لماما”

Advertisement

حوار- محمد أبو سبحة:

 

إن كنت ممن يعانون السمنة ولم تتخذ قرارك بعد في التخلص منها، فاليك قصة جديدة من قصص تحدي السمنة، يرويها بطلها عبر "كل يوم معلومة طبية"، علها تكون حافزاً لك في اتخاذ قرارك، وانقاذ نفسك من مخاطر الوزن الزائد.

 

 

 

عرفنا بنفسك؟

أنا أسامة عبدالله الشرقاوي، عمري ٢٤ عام، طولي ١٧٤ سم، طبيب امتياز في مستشفي المطرية التعليمي، ومحل إقامتي الزقازيق محافظة الشرقية مصر.

 

كم من الوزن خسرت وما المدة التي استغرقتها لتحقيق ذلك؟

فقدت تلاتين كيلو جراماً خلال خمسة أشهر تقريبا، حيث كان وزني ١١٠ و أصبح الأن ٨٠ كيلو جرام.

 

ما الذي دفعك لمحاولة التخلص من وزنك الزائد؟

بسبب وزني الزائد حرمت من ممارسة الرياضة وأصبحت أشعر بالاجهاد عند ممارسة أي أنشطة بسيطة مثل الركض أو المشي، غير أن مظهري العام لم يعد يعجبني بسبب زيادة الدهون والترهل، وأصبحت ملابسي غير ملائمة لوزني الذي كان يزيد تدريجياً، وبالاضافة إلى هذا كله أصبت مؤخرا بقطع في الرباط الخارجي في ركبتي وأخبرني الطبيب بضرورة التخلص من الوزن الزائد، لتخفيف الحمل عن ركبتي المصابة.

 

ما هي الطريقة التي اتبعتها لخسارة الوزن؟

اتبعت نظام "دايت" أعده لي طبيب متخصص في التغذية هو الدكتور ايمن الشرقاوي، وانتظمت عليه في الفترة من أكتوبر 2014، وحتي مارس 2015.

 

هل كانت لك محاولات سابقة اعتمدت فيها على نفسك في التخلص من السمنة؟

كانت لي محاولات لانقاص وزني بالتقليل من تناول الطعام، حيث كنت أحيانا لا أتناول وجبة الافطار أو العشاء لكن هذه المحاولة فشلت ولم تأتي بنتيجة، حيث لم يكن هناك نظام محدد أسير عليه للتخلص من الوزن، عكس المتابعة مع طبيب متخصص، حيث التزمت بالنظام الذي أعده لي وكانت له نتائج واضحة.

 

هل هناك برنامج غذائي أو رياضي محدد اعتمدت عليه طوال فترة الحمية؟

كان هناك اكثر من نظام غذائي اعتمدت عليه طوال فترة العلاج، والأنظمة كانت متنوعه لم أشعر معها بالملل أو الحرمان من الطعام وهو أمر كان يراعيه الطبيب لتشجيعي علي الالتزام بالتعليمات، والنظام الغذائي يحتوي يوميا علي تلات وجبات أهما وجبة الافطار وعلي حسب النظام نفسه يممكن أن تكون بيض مسلوق او جبن او كورن فليكس او فاكهه، والغداء يجب ان يقترب موعده من المغرب وقد يكون سمك أو لحوم حمراء او بيضاء وأرز، بينما العشاء لبن رائب أو زبادي.

 

هل كان لأحد دور في تشجيعك علي تحقيق هدفك؟

حقيقة أمي كانت أثر من شجعني علي الالتزام ببرنامج الدايت، ولها الفضل الأكبر في تخلصي من الوزن الزائد، فمنذ أن بدأت العلاج وكل الطعام الذي تعده لنا في المنزل هو من النظام الغذائي الذي حدده لي الطبيب، وأنا أتوجه لها بخالص الشكر علي مجهودها معي وتشجيعها المستمر لي.

 

ما هو شعورك الآن بعد خسارة وزنك الزائد؟

الحمد لله أصبحت الأن أشعر براحة نفسية كبيرة بعدما خسرت وزني الزائد، خاصة بعد الفرق الرهيب في شكل جسمي وأصبحت الأن أتحرك اكتر و أبذل مجهود اكبر من دون الشعور بأي ارهاق، وكما أصبحت أجد قياسي المناسب من الملابس بسهولة بعد ان كانت مشكلة المشاكل بالنسبة لي في السابق.

 

بماذا تنصح من يعانون زيادة في الوزن ولم يتخذوا بعد الخطوة الأولي في سبيل التخلص منه؟

أنصح من يعانون من السمنة بالاسراع في اتخاذ الخطوة الأولي قبل فوات الأوان، وأؤكد لهم ستشعرون بسعاده أكبر بكثير عندما يتغير شكل جسمكم وتتخلصون من السمنة التي تعتبر هي أم الامراض؛   يجب أن يكون لديكم ارادة قوية لخسارة الوزن، وبالتأكيد "الموضوع هيبقى صعب في أول أسبوعين بس بعد كده هتتعود ومعدتك هتتعود علي نظام الاكل القليل".

 

إعداد: محمد أبو سبجة

فريق: كل يوم معلومة طبية

اقرأ المزيد في قسم اخبار طبية

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *