أضف استشارتك

إحذر.. المشروبات الساخنة تسبب السرطان

Advertisement

hot drinks

حذرت الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC)، من شرب المشروبات الساخنة جداً مثل القهوة أو الشاي، وقالت أنها ربما تسبب السرطان.

ويُعتقد أن درجة الحرارة العالية، بغض النظر عن نوع  المشروبات، من مسببات الإصابة بسرطان المريء oesophageal cancer، وهو سابع أنواع السرطانات شيوعاً في العالم، حيث يصبح المشروب الساخن خطراً على الصحة إذا زادت درجة حرارته فوق 65 درجة مئوية.

يأتي هذا الإعلان بعد مراجعة أكثر من 1000 دراسة علمية حول ما إذا كانت هناك علاقة بين تناول القهوة والسرطان، أجرتها الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC)، التابعة لمنظمة الصحة العالمية (WHO).

وقال كريستوفر وايلد، مدير الوكالة: “هذه النتائج تشير إلى أن شرب المشروبات الساخنة جدا هو سبب محتمل للإصابة بسرطان المريء، وأن درجة الحرارة، بغض النظر عن نوع المشروبات هو ما يزيد من خطر الإصابة”.

وقالت الوكالة الدولية لبحوث السرطان: “وجدت دراسات في أماكن مثل الصين، وإيران وتركيا وأمريكا الجنوبية، أن الشاي يقدم حار جداً في هذه البلدان بدرجة حرارة تزيد عن 70 درجة مئوية، وهو ما إرتفع معه خطر الإصابة بسرطان المريء في هذه البلدان”.

وبموجب هذه النتائج وضعت (IARC) المشروبات الساخنة جداً فوق 65 درجة مئوية تحت تصنيف “ربما تكون مسرطنة للبشر.”

وردا على تلك النتائج، قال كيسي دنلوب، ضابط المعلومات الصحية في مركز أبحاث السرطان في بريطانيا: ” الشاي الساخن جدا هو المشروب الشعبي في منطقة الشرق الأوسط و بلدان أخرى، وهناك بعض الأدلة على أن شرب المشروبات الساخنة جدا قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان المرئ، لذلك طالما أراد الناس شرب المشروبات الساخنة فليتركوه يبرد قليلا قبل شربه، هذا على الأرجح سيجعلهم أقل عرضة للخطر “.

وفي عام 1991، أعلنت الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) أن القهوة “ربما تسبب السرطان”، لكن اليوم وبعد مراجعة هذا الكم من الأبحاث تشير النتائج إلى أن مخاوف الإصابة بالسرطان أصبحت متعلقة بدرجة حرارة المشروب وليس نوعه، حيث لا توجد أدلة كافية للقول أن القهوة نفسها هي التي تسبب الإصابة بالسرطان.

طبق “المندي” من مسببات الإصابة بسرطان البلعوم!

 

Advertisement
المصادر
http://www.independent.co.uk/life-style/health-and-families/health-news/very-hot-drinks-probably-cause-cancer-un-health-agency-announces-a7082991.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *