أضف استشارتك

“إرميها ودوس عليها” حملة صحية للإقلاع عن التدخين

Advertisement

256

أطلقت مؤسسة “صحة مصر” بالتعاون مع فرع “الاتحاد الدولى لجمعيات طلاب الطب IFMSA” في مصر حملة صحية لحماية الشباب والأطفال من مخاطر التدخين  بعنوان “إرميها ودوس عليها”.

ويقول الدكتور 123وائل صفوت الأمين العام لمؤسسة “صحة مصر” وإستشارى الباطنة العامة وعلاج التدخين بمستشفى وادى النيل: “أن حملة “إرميها ودوس عليها” التي تم اطلاقها بالتزامن مع الإحتفال باليوم العالمي لمكافحة التدخين تتوجه إلى المدخن وغير المدخن داخل الأسرة بما يجعل الجميع شريك فى المسئولية كما تستهدف أيضا التوصل إلى الشباب والأطفال بغرض توعيتهم بطرق غير مباشرة والضغط نحو تفعيل قوانين وتشريعات لمكافحة التدخين”.

 وأضاف أن حملة “إرميها ودوس عليها” سوف تبدأ بنشر أنشطة توعوية عبر مواقع التواصل الإجتماعى وذلك بمشاركة عدد من رموز المجتمع بهدف إتخاذ موقف واضح نحو منع إستهداف الشباب والأطفال وذلك عبر حملة ترويج غير مباشر بالراديو والتليفزيون بالإضافة إلى استصدار قرارات وضوابط واضحة نحو منع التدخين فى الأماكن العامة والحضانات والمدارس ودور الأيتام والمستشفيات.

وتشارك مؤسسة “كل يوم معلومة طبية DMI” في الحملة بصفتها راعي وشريك إعلامي.

ويشير “صفوت” الي أن الحملة انطلقت من الجانب الطلابي “لاندراجها تحت رؤية ومهمة الاتحاد الدولي لجمعيات كليات الطب فرع مصر ولايماننا بدور طلاب الطب في تنمية الصحة العامة ، و بذلك فيجب علينا التنويه عن مخاطر التدخين و توعية الاطفال و الشباب بمخاطره”.

و تعد هذه الحملة استكمالا لمجهود الاتحاد محلياً وعالمياً  والتي تتناسب مع التقنيات الجديدة التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية لمكافحة الامراض الغير سارية.

122وقالت مسئولة لجنة الصحة العامة بالاتحاد، دكتورة أمنية مصطفى بأنه “تم تشكيل فريق متكامل مُكوّن من طلاب كليات الطب علي مستوي الجمهورية استعدادا للمشاركة في الحملة و مشاريعها القادمة. وأأضافت ان الحملة  تسعى لترسيخ مبدأ البحث العلمي لانه مقياس دقيق لتقدم العمل و نجاحه”.

وبدأت حملة إرميها ودوس عليها” عبر منصتي التواصل الإجتماعي Facebook  وInstagram وتفاعل معها ما يزيد عن  270,000 متابع ووسجل بها حوالي مليون متابع في أقل من شهر من إطلاق الحملة التي يتم العمل علي تطويرها لكي تصبح برنامج متكامل مستديم.

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *