أضف استشارتك

تقليل السعرات الحرارية يحد من التقدم في العمر ومن أعراض الشيخوخة!

Advertisement

التقدم في العمرأظهرت دراسة حديثة تم إجراءها مؤخرا في جامعة ديوك بالولايات المتحدة، أن الحد من الاستهلاك اليومي للسعرات الحرارية يبطئ من التقدم في العمر بيولوجيا.

حيث قام الباحثين بجامعة ديوك باختبار تأثير الحد من استهلاك السعرات الحرارية على الشيخوخة، بعد أن أظهرت نتائج في أبحاث سابقة تأثير ذلك على الديدان والفئران والحشرات.

حيث صرح دانيال بيلسكي وهو الأستاذ المساعد في الطب بجامعة ديوك في دورهام والباحث في الدراسة ” التقدم البيولوجي هو عبارة عن تقدم تدريجي لتدهور الجسم، والذي يحدث مع التقدم في العمر ” ، كما أضاف ” إن كان بإمكاننا أن نتدخل لنقلل من معدل التقدم البيولوجي في العمر، فسيكون بإمكاننا أيضا أن نمنع أو على الأقل أن نؤخر من حدوث الأمراض التي لها علاقة بتقدم السن، وما ينتج عنه من عدم القدرة على القيام بأمور كثيرة”.

جدير بالذكر أن الدراسة أجريت على 145 شخص قاموا بالحد من استهلاك السعرات الحرارية بنسبة 12% على مدى عامين ومجموعة أخرى من 75 شخصا لم يقوموا بذلك.

في بداية الدراسة كان متوسط العمر البيولوجي للمشاركين في كلتا المجموعتين 37 عاما، أما أعمارهم الزمنية فكانت تقرب من الـ 38 عاما، حيث تم حساب العمر البيولوجي للمشاركين من خلال قراءة نسب الكوليسترول، وضغط الدم، والهيموجلوبين في الدم.

وأظهرت النتائج بعد عامين من الدراسة أن التقدم البيولوجي للأشخاص الذي قاموا بالتقليل من السعرات بلغ في المتوسط 0.11 عاما من التقدم البيولوجي خلال 12 شهر أما المجموعة الأخرى التي لم تقلل من استهلاكها من السعرات زادت بيولوجيا بمعدل 0.71 عاما خلال 12 شهر.

وأضاف بيلسكي في النهاية أن نتائج الأبحاث تقترح أن يكون هناك نموذج لتطوير وتقييم العلاجات المختلفة الموجودة للقيام بمحاكاة آثار الحد من السعرات الحرارية لمنع الأمراض المزمنة في نهاية المطاف.

Advertisement
المصادر
https://consumer.healthday.com/senior-citizen-information-31/misc-aging-news-10/cut-calories-lengthen-life-span-722853.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *