أضف استشارتك

تشخيص التوحد عند الاطفال مبكرا بتحليل الدم !

Advertisement

التوحد عند الاطفالمرض التوحد من أكثر الاضطرابات انتشارا بين الأطفال، وكلما كان تشخيصه مبكرا كلما كان التعامل معه أسهل وكلما استطعنا تأهيل الأطفال المصابين به على الاندماج في المجتمع، ومن هنا جاءت دراسة تحليل الدم وقدرته على تشخيص التوحد عند الاطفال مبكرا .

صرح الباحثون في (هيالثداي نيوز) قائلين ” اختبار الدم التجريبي هو الأمل للتشخيص المبكر عن مرض التوحد عند الاطفال ، حيث أن الاختبار دقيق بنسبة 98% في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 10 سنوات”

وأقيمت الدراسة على نطاق ضيق ، حيث أنها كانت تحتوي على 83 طفلا مصاب بمرض التوحد و 76 طفلا غير مصاب ، لذلك أوضح الباحثون أنه من المقرر إجراء المزيد من البحوث .

صرح الباحث يورجن هان Juergen Hahn المشارك في الدراسة مشيرا إلى درجات متفاوتة من شدة التوحد قائلا : ” إن الاختبار قادر على التنبؤ بالإصابة بمرض التوحد عند الاطفال ” .

اقرأ أيضا : اضطراب التوحد – autism spectrum disorder

جدير بالذكر أنه من كل 68 طفل في الولايات المتحدة يوجد طفل مريض بالتوحد ، مما يؤدي إلى مشاكل في المهارات الاجتماعية و الكلام و التواصل غير اللفظي ، و السلوكيات المتكررة ، و يبدو أن الذكور أكثر عرضة للإصابة بمرض التوحد من البنات .

النهج الموحد الحالي لتشخيص مرض التوحد عند الاطفال يعتمد على إجماع مجموعة من الخبراء ، منهم أطباء الأطفال ، وعلماء النفس ، و العلاج الوظيفي ، و خبراء اللغة أيضا ، لكن اختبار الدم الجديد يسلك نهجا مختلفا ، حيث أنه يعتمد على التركيز على تحديد وجود علامات الأيض الأساسية أو علامات التمثيل الغذائي .

اقرأ أيضا : كيف تكتشف إصابة طفلك بالتوحد

نشرت مجلة journal PLOS Computational Biology ، أنه من أجل اختبار هذه الفكرة ، جمع القائمين على تلك الدراسة عينات الدم من 159 طفل ، ثم أوضح الباحثون أن الاختبار الجديد يشخص حالات التوحد عند الاطفال جيدا ، و أضاف الباحثون أيضا أن دقة النتائج كانت فيما يقرب من 96 % .

ذكرت الدراسة التي نشرت في الشهر الماضي من قبل الباحثين في جامعة نورث كارولينا ، ” إن إجراء مسح الدماغ للأطفال حديثي الولادة حتى عمر سنة يكشف نسبة خطر إصابتهم بمرض التوحد عندما يكبرون، و أضاف يورجن هان قائلا : ” إننا نرغب في اختبار هذا على الأطفال في سن 18 إلى 24 شهرا من العمر ، لكن هذا لم يتم حتى الآن ” .

اقرأ أيضا : التطعيم والتوحد عند الأطفال هل توجد علاقة بينهما

أعرب ماثيو بليتشر Mathew Pletcher ، رئيس الاكتشاف الجيني قائلا : ” إن هناك قدر كبير من العمل تم انجازه في هذا المجال ، و عدد من الدراسات أيضا أشارت إلى وجود مجموعة من التغيرات الجزيئية التي تساعدنا في تشخيص مرض التوحد عند الأطفال ، و أننا يجب من نعمل على تكرار الاختبارات بطريقة أكثر جدية ، مع وجود عدد أكبر من المشاركين .

اقرأ أيضا : اعراض التوحد .. و أسبابه و كيفية التعامل مع الطفل المصاب به

Advertisement
المصادر
http://www.webmd.com/brain/autism/news/20170316/could-a-blood-test-spot-autism-in-childhood#2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *