أضف استشارتك

الجلوس عند قضاء الحاجة خطأ تاريخي !

Advertisement

كتبت – أسماء عبد العظيم

 

 

لقد شاع إستخدام المراحيض الغربية  و التي تجعلك تتخذ وضع الجلوس أثناء قضاء الحاجة ، و هو ما ثبت أنه يجعل أمعائك كأنبوب ملتف و يتم إنسدادها ، فلا تخرج منها الفضلات إلا إذا تم الضغط عليها  بصورة شديدة ، مما يسبب عند الكثير أمراض البواسير و إنسداد الجهاز الهضمي .

و أوضحت الباحثة الألمانية “جويليا إنديرس” أن هذا الوضع عند قضاء الحاجة هو ” خطأ تاريخي” على حد تعبيرها ، لأنه يدفعنا للضغط دائما على الأمعاء ، بينما يعتبر وضع القرفصاء و الذي يمارسه نصف مليار شخص على مستوى العالم هو الوضع الأمثل ، حيث يكون مسار الأمعاء مفتوحا في هذا الوضع و لا يضطر الشخص للضغط على أمعائه ليقوم بتفريغها .

و تقترح الدكتورة “جوليا” أن يقوم الشخص بوضع قدميه على حافة المقعد الغربي للمرحاض و أن يرتفع فوقها متخذا وضع القرفصاء بدلا من الجلوس عليه ، أو الجلوس على حافتها ووضع القدمين على شيء مرتفع عن الأرض مع الإنحناء للأمام بشكل حاد حتى يحصل على هذا الوضع الصحيح .

 

 

 

إعداد: د.أسماء عبدالعظيم

فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/health/article-3087845/We-pooing-wrong-claims-scientist-says-squatting-NOT-sitting.html

4 تعليقات

  1. اكيد التواليت الشرقية صحية

  2. فعلا فرقت معايا كتير ربنا يجازيكم خير

  3. والامور بتختلف بين الوضعيتين والواحد بحس بالفرق

  4. كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه، لم يكن له وقت ينام فيه،
    فكان ينعس وهو جالس، فقيل له: يا أمير المؤمنين، ألا تنام؟
    فقال: كيف أنام؟! إن نمت بالنهار، ضيّعت حقوق الناس، وإن نمت
    بالليل ضيّعت حظي من الله….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *