أضف استشارتك

النساء لسن بحاجة إلى الدورة الشهرية !‏

Advertisement

period pain

يرى الطب الحديث أن النساء لسن بحاجة إلى الدورة الشهرية، وقال أطباء أن تعاطي الوسائل الهرمونية لوقف فترات الحيض آمن تماما ولا يضر بالخصوبة على الإطلاق.

ويتم أخذ حبوب منع الحمل عادة لمدة 21 يوما تليها استراحة أسبوع يحدث خلالها النزيف، لكن الأطباء قالوا أن هذا غير ضروري.

وتعاني النساء كل شهر من الانتفاخ والتقلصات والتهيج بسبب الحيض لمدة قد تصل إلى أسبوع. لكن الطب الحديث يرى أن النساء لا تحتجن بالفعل إلى هذا الأمر على الإطلاق، ويمكن لهن أخذ موانع الحمل باستمرار لتجنب نزول الحيض.

وقالت الدكتورة إليزابيث مايكس، طبيبة أمراض النساء والتوليد في جامعة واشنطن: “بشكل عام، أعتقد أن وجهات النظر تتغير بسرعة حقا، وحاجة النساء إلى عيش فترات منتظمة يناسب مجتمعاتنا الآن “.

وأضافت ” حبوب منع الحمل، أو الحقن جميعها يغير مستويات الهرمون، لذلك لا تحدث عملية التبويض عند المرأة، وهذا يعني أن رحمها لن يكون في حاجة إلى التخلص من البطانة كل شهر”.

مشيرة إلى أن أخذ حبوب منع الحمل لمدة 21 يوم ثم التوقف يحدث نزيف يشبه الحيض ولكنه ليس كذلك لأنه في الواقع نزيف إصطناعي ناجم عن إنسحاب الهرمون من الجسم وليس نتيجة لنزول بطانة الرحم بعد الإباضة.

وأضافت الدكتورة مايكس أنه ليست هناك حاجة بيولوجية للتوقف عن تناول حبوب منع الحمل بعد مرور 21 يوما، ويمكن للمرأة أن تأخذ حبوب منع الحمل بشكل مستمر، وهذا يعني عدم حدوث نزيف من الرحم.

واتفقت الدكتورة ليلى حنا ، طبيبة النساء وإستشاري التوليد في مستشفى كوين ماري في لندن، مع وجهة نظر الدكتورة مايكس.

وقالت: “يمكن للمرأة أن تأخذ وسائل منع الحمل الهرمونية بإستمرار ولسنوات متتالية…فإنها آمنة تماما، ولا تؤثر على الخصوبة.”

“إنها حكايات عجائز”، هكذا وصفت الدكتورة حنا مخاوف النساء من خطر حبوب الحمل على الخصوبة، وأكدت أن هذا “ليس له أساس طبي”.

وقالت “إن حبوب منع الحمل وقائية ولا تحمل ضررا، ولكن بعض النساء قد يحدث لهن نزيف بسيط من الرحم، في حين أن البعض الآخر قد يشعرن بالامتلاء”.

وأضافت الدكتورة حنا الطريقة ليست “مقاس واحد يناسب الجميع” ففي حين أن معظم النساء ستشهد فترات تصبح فيها أخف وزنا وأقل توترا بعضهن سيحضن”.

وعلى الرغم من أن حبوب منع الحمل قد تزيد من خطر سرطان عنق الرحم وسرطان الثدي، الا أنها يمكن أن تساعد في مشاكل أخرى.

وأوضحت”يمكن أن تقلل وسائل منع الحمل من الألم الشديد لبطانة الرحم، وبالنسبة للنساء اللواتي يعانين من فقر الدم، فسيحميهم ذلك من فقدان الدم، لذلك فهي مفيدة. “

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/health/article-3610717/Women-don-t-NEED-monthly-periods-Modern-medicine-means-s-no-need-menstruation-doctor-claims.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *