أضف استشارتك

رضيعة تولد بقلب ينبض خارج جسمها وتصدم كل توقعات الأطباء!

Advertisement

انتباذ القلبيبدو أن فانيلوب ويلكنز الفتاة الرضيعة أخذت دور البطولة من الآن، بعد أن تمكنت من تجاوز 3 عمليات استثنائية لنقل قلبها الذي ولدت به خارج جسدها المعروف بـ” انتباذ القلب ” ،  لتتحدى بذلك كل توقعات الأطباء المسبقة بأنها لن تعيش!

حيث تطلب الأمر فريق كبير من الأطباء وصل إلى 50 طبيب وممرضة للقيام بالعملية في أمان، والتي أجريت بنجاح في بريطانيا.

فانيلوب التي شخصت حالتها بما يعرف بـ ( انتباذ القلب ) أثناء الأسبوع التاسع في الحمل، قام والديها برفض إنهاء الحمل بالرغم من عدم وجود فرص للبقاء على قيد الحياة كما ذكر الأطباء.

ولكن الأمل عاد مرة أخرى عندما قام فرانسيس بويلوك استشاري أمراض القلب للأطفال في مستشفى جلينفليد بعمليات المسح في الأسبوع ال 13 و الـ 16، ليكشف أنه بالرغم من نمو القلب خارج الصدر إلا أنه يبدو طبيعيا.

ليقوم الزوجين بعد ذلك بإجراء فحص دم خاص للتأكد من وجود مشاكل كروموسومية من عدمها، لتظهر النتائج بانخفاض وجود خطر لحدوث أي تشوهات، مما منحهما الأمل مرة أخرى.

ليبدأ الأطباء رسم خطة معقدة، شملت إجراء الفحص بالموجات الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي على الصدر والرئتين والدماغ.

قرر الأطباء بعد ذلك أن الولادة القيصرية هي الأنسب للحد من مخاطر العدوى، مع الاحتياج لنوع معين من الجراحة لتوفير التغطية للقلب.

انتباذ القلب

وعند ولادة فانيلوب تم تغطيتها بكيس من البلاستيك المعقم فورا، ثم تم نقلها تحت أجهزة معقمة وإدخال أنبوب التنفس في فمها وإعطائها الأدوية اللازمة، لتبدأ بعد ذلك مهمة نقل القلب إلى داخل صدرها مرة أخرى.

لا تزال فانيلوب على جهاز التنفس الصناعي، ولكن فرصها في البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل تتحسن يوما بعد يوم.

جدير بالذكر أنه لا توجد سجلات حول عدد مرات القيام بهذه العملية، ولكن يعتقد أنها الأولى من نوعها في بريطانيا.

اقرأ أيضا: رحلة الجنين أثناء الحمل.. ومراحل تطوره.

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5172037/Baby-born-heart-growing-OUTSIDE-chest.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *