أضف استشارتك

بالصور- ماتت تحتضن يد زوجها عقب وفاته بساعات بعد زواج استمر 75 عاما

Advertisement

كتبت – أسماء عبد العظيم

 

 

 

"جانيت دوكسكو"  ذات ال 96 عاما و زوجها  "أليكسندر دوكسكو" البالغ من العمر 95 عاما زوجان بمدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأمريكية ،  لم يعش هذين الزوجين قصة حب تقليدية ، فهم أصدقاء مقربين منذ أن كانا في الثامنة من العمر ، و تطورت صداقتهما إلى حب أبدية كللها زواجهما عام 1940م  ، و أنجبا 5 أبناء كونا بهم عائلة سعيدة تحت مظلة الحب الذي جمع بينهما ، و كانت أمنيتهم الأخيرة أن يموتا معا على نفس الفراش متماسكي الأيدي و في أحضان بعضهما.

 

 

 

 

 

 

و كان " اليكسندر" المحارب القديم قد تعرض منذ أسابيع إلى كسر في الحوض ، مما يلزمه الفراش بوضعية ثابتة و عدم القدرة على الحركة ، و لكنه أصر أن يتم نقل فراش خاص إلى منزله بجوار فراش زوجته كي يبقى إلى جانبها  ، و لكن حالة  "أليكسندر" تدهورت حتى وافته المنية بعد زواج استمر 75 عاما.

 

 

 

 

 

 

و تذكر "آيمي" ابنتهما أن والدتهم قد طلبت أن تبقى مع زوجها بعد وفاته لبعض الوقت ، و استلقت بجواره ممسكة يده و همست له " أرأيت ! .. هذا ما تمنيته دائما .. لقد مت في أحضاني و أنا أحبك جدا ، لا تقلق ، سآتي قريبا" ، و بالفعل ما هي إلا ساعات و قد ماتت "جانيت" بهذا الوضع إلى جوار زوجها و على فراشهما معا كما تمنيا.

 

 

 

 

 

و ليست هذه  هي الحالة الأولى التي يتوفى بها شخص لفقدان أحد أحبائه ، و لكن بدأ الأطباء في رصد هذه الظاهرة و تشخيصها علميا باسم " متلازمة القلب المنفطر Broken Heart Syndrome " منذ ما يقرب عقدين من الزمان ، و التي تشابه أعراضها أعراض الأزمة القلبية ، فيشعر الشخص بآلام في الصدر كما يشعر بضيق في التنفس ، و قد تكون هذه الحالة قاتلة إذا كان الشخص قد جاوز الخمسون عاما ، و قد فقد شخصا ملازما له طوال رحلة حياته.

 

 

 

 

إعداد: د.أسماء عبدالعظيم

فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/news/article-3144803/Wait-ll-soon-Couple-married-75-years-die-hours-holding-hands-bed.html http://www.everydayhealth.com/news/when-broken-heart-can-deadly/

تعليق

  1. بجد فظيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *