أضف استشارتك

بالفيديو- فتاة بحالة وراثية نادرة تقتحم عالم الموضة و الأزياء

Advertisement

كتبت – أسماء عبد العظيم

 

 

 

هناك بعض الأشخاص الذين  يستحيل أن يتسلل إليهم اليأس مهما واجهوا ، بل أنهم قد يصيبوا اليأس باليأس ، متمسكين بالنفس القوية التي تمثل درعا ينكسر أمامه أي سهم يوجه إليها ، و حالة هذه الفتاة تجسد هذا المعنى بكل وضوح.

 

 

 

فتعاني "ميلاني جايدوس" من مرض وراثي نادر يدعى  Ectodermal Dysplasia ، و الذي يجعلها تعاني من ضيق فتحات الجلد حتى أنه لا يسمح بنمو الشعر ، ليس هذا فقط ، بل أن فك "ميلاني" لا يحتوي على أسنان كما تعاني من Bilateral cleft palate  و هو ما يعني وجود شقين في شفتها العليا لم يلتحما منذ الولادة ، فتظهر علامتهما بشكل واضح على وجهها.

 

 

 

و يصيب هذا المرض النادر كل من الأسنان و فتحات الجلد و العظام و الغضاريف و يمنع نمو الأظافر ، و تقول "ميلاني" أنها لا تشعر بالسوء من عدم حصولها على الشعر و الأظافر و الأسنان ، و تركيب الاسنان الاصطناعية هو أمر مرفوض تماما بالنسبة لها لأنه لا يشعرها بالراحة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كما ذكرت "ميلاني" أن حالتها كانت سببا مهما لتتميز في عالم الموضة و الأزياء ، حيث أصبحت محط منافسة بين المصورين العالميين و عشاق العارضين الغير تقليديين ، بل و أصبحت "ميلاني" أيقونة في بعض اعلانات الماركات العالمية و أدرجت مؤخرا في بعض الأدوارا السينمائية.

 

 

 

و إن كان لكل هذا مدلول ، فهو أن "ميلاني" فتاة لا تفهم لغة اليأس و حسابات المنطق ، بل أنها اتخذت من حالتها الغريبة سببا ليتمحور عليه كل ما تحققه من نجاح ، و لم تختبئ من الناس و تخفي حالتها ، بل واجهت العالم بكل شجاعة و عرضت حالتها أمام كل الكاميرات حتى أصبحت ظاهرة في المجال الذي يعتمد على الشكل و الجمال.

 

 

 

شاهدها بالفيديو من هنا :

 

Video

 

 

 

 

إعداد: د.أسماء عبدالعظيم

فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/femail/article-3217067/Model-rare-genetic-disorder-left-bald-without-teeth-reveals-embracing-unique-appearance-helped-boost-fashion-career.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *