أضف استشارتك

بعد اعتماد “سوفالدي”..الصحة العالمية تطلق توجيهاتها للحد من انتشار مرض الكبد

Advertisement

كتب – محمد أبو سبحة

بالتزامن مع الإعلان عن أدوية أكثر فاعلية في علاج أمراض الكبد؛ أطلقت منظمة الصحة العالمية أولى توجيهاتها الإرشادية العالمية والتي تهدف إلى مساعدة دول العالم على تحسين العلاج والرعاية لمرضى الإلتهاب الكبدي الوبائي وفيروس سي، وبالتالي الحد من حالات الوفيات الناجمة عن سرطان وتليف الكبد.

 

وأعتمدت مؤخراً هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA عقاراً أكثر فاعلية وأمنا لالتهاب الكبد عن طريق الفم، يحمل الأسم التجاري (سوفالدي Sovaldi) ومن المنتظر إعتماد أدوية جديدة في السنوات القليلة المقبلة.

 

وذكرت المنظمة الدولية أن المبادئ التوجيهية والتى ستكون جزءاً من البرامج الوطنية سوف تشمل الدعم والمساعدة لجعل العلاجات الجديدة متاحة والعمل على أن تكون في متناول الجميع كما ستعمل المنظمة أيضاً على تقييم جودة التحاليل.

 

وطرحت المنظمة تسع توصيات رئيسية تشمل زيادة عدد الأشخاص الذين يتم فحصهم لمعرفة إصابتهم بعدوى فيروس سى، وكذلك تقديم كافة المشورات لتخفيف تليف الكبد للمصابين وكيفية تقديم العلاجات المناسبة لعدوى الالتهاب الكبدي الوبائي المزمن.
 

وأكدت المنظمة في بيانها الصادر في جنيف، أمس الأربعاء، على أنه ورغم الجهود إلا أن تكاليف علاج التهاب الكبد الوبائي سي لا يمكن تحملها في الوقت الحالي لمعظم المرضى المصابين.

 

وقالت إن هذا هو التحدي الأكبر أمام الدول حتى اليوم، كما أضافت في البيان أن هناك حاجة ماسة إلى استراتيجية متعددة الجوانب لتحسين فرص الوصول إلى العلاج.

 

وذكرت المنظمة أن أكثر الأمراض خطورة فيما يتعلق بفيروس سي هو أن العديد من الناس لا يدركون ولعقود أنهم مصابون بالتهاب الكبد الوبائي فيروس سي.

 

ولفتت منظمة الصحة إلى ضرورة أن يخضع المصابون ممن يتعاطون الكحول لتقييم بشأن الكحول وتقييم درجة تليف الكبد، خاصة أن الكحول يسرع من تليف الكبد.


      كتب محمد أبو سبحة 
 فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد في قسم الأخبارالطبية 

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *