ADVERTISEMENT

تاثير ابراج الاتصالات على الانسان .. هل تسبب لنا السرطان؟

الهاتف المحمول لا شك أنه أحد أهم الإنجازات الضخمة التي توصل إليها الإنسان، وسواء كنت من الفريق المؤيد لفوائده أو الفريق المؤمن بأضراره، لن ننكر أن الهواتف المحمولة منذ أن انتشرت على نطاق واسع في التسعينات، أصبحت الآن هي الرفيق الدائم لكل منا اليوم، لكن من أجل أن تتمتع بإشارات قوية وصوت واضح وخدمات أفضل على هاتفك المحمول، يتطلب هذا الأمر وجود ما يعرف بأبراج التقوية أو أبراج الاتصالات، فهل توصل العلم إلى تاثير ابراج الاتصالات على الانسان ؟ وهل فعلا يمكن لتلك الأبراج أن تسبب لنا السرطان؟

كيف تعمل أبراج تقوية إشارات المحمول؟

زيادة في عدد الهواتف المحمولة تبعها زيادة أخرى في زيادة أبراج الاتصالات أو أبراج الهواتف المحمولة من أجل تقوية إشارات الهاتف المحمول، حيث تستقبل إشارت التردد اللاسلكي وترسلها.

قد تكون محطات الهاتف قائمة بذاتها أو محمولة على هياكل قائمة كالمباني العالية أو خزانات المياه، لأنه في النهاية يجب أن تكون الهوائيات عالية بما يفي لتغطية المنطقة بشكل مناسب، وعادة ما تكون قواعدة المحطات تبلغ ارتفاع من 50 إلى 200 قدم.

إرسال واستقبال

تتواصل الهواتف المحمولة مع أبراج الاتصالات القريبة من خلال موجات التردد الراديوي، وهي شكل من أشكال الطاقة في الطيف الكهرومغناطيسي، وهي لا تسبب تلف الحمض النووي داخل الخلايا بشكل مباشر، وذلك في الوقت الذي يعتقد فيه أن بعض أنوع الأشعة القوية مثل الأشعة السينية وأشعة جاما والأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تسبب السرطان.

لكن عند مستويات عالية جدا يمكن لموجات الترددات اللاسلكية أن تسخن أنسجة الجسم، ولكن مستويات الطاقة التي تستخدمها الهواتف المحمولة والأبراج تكون أقل بكثير.

كيف يحدث الأمر بالضبط؟

عندما يقوم الشخص بإجراء مكالمة هاتفية خلوية يتم إرسال إشارة من هوائي الهاتف إلى أقرب هوائي في قاعدة المحطة، وتستجيب المحطة الأساسية لهذه الإشارة من خلال تخصيصها لقناة ترددات ردايوية متاحة.

وتقوم موجات الترددات اللاسلكية بنقل المعلومات الصوتية إلى المحطة الأساسية ثم يتم إرسال الإشارات الصوتية إلى مركز التبديل، الذي يقوم بنقل المكالمة إلى وجهتها، وهكذا يتم نقل الإشارات الصوتية ذهابا وإيابا خلال المكالمة.

عندما يقوم الناس باستخدام الهواتف المحمولة تنتقل الإشارات ذهابا وإيابا إلى المحطة الأساسية وهنا قد يتعرض الإنسان لموجات تردد الراديو التي تنتج في البيئة، ويعتبر مستوى التعرض للموجات الردايوية منخفض مقارنة بالمستوى القريب من الهوائي.

تاثير ابراج الاتصالات على الانسان

على الأرض

يعتبر التعرض لموجات الراديوية من أبراج المحمول طفيفة وذلك لعدة أسباب، أولا يكون البرج مثبت فوق مستوى الأرض، ويتم نقل الإشارات بشكل متقطع وليس دائم.

ثانيا أنه عند مستوى سطح الأرض بالقرب من محطات القاعدة لبرج المحمول، تكون طاقة التردد اللاسلكي أقل بألف مرة من حدود التعرض الآمن الذي حددته لجنة الاتصالات الفيدرالية الأميركية.

على السطح

أما تاثير ابراج الاتصالات على الانسان من ساكني المباني، فتكون أكبر فمن المحتمل أن يتعرض الإنسان لمستويات أكبر من أشعة التردد الراديوية، ولكن في هذه الحالة أيضا تكون هذه المستويات من التعرض التي تقترب من إرشادات السلامة أو تتجاوزها موجودة في حال كنت قريبا جدا من الأبراج أو أمامها، لذلك يجب أن يكون الوصول إلى هذه المنطقة محدود.

أيضا يكون مستوى الموجات الراديوية داخل المباني أقل من المستوى الخارجي، حيث تقلل مواد البناء مثل الأسمنت والخشب من التعرض للأشعة، كما يكون مستوى الطاقة خلف هوائي البرج أقل بكثير من أمامه.

هل أبراج المحمول تسبب السرطان؟

في الوقت الذي ينتاب القلق الكثيرين ممن يعيشون أو يعملون أو يدرسون بالقرب من أبراج المحمول، توجد العديد من الأدلة على أن أبراج المحمول لا تسبب السرطان!

الدليل الأول

مستوى طاقة موجات التردد الراديوي تعتبر منخفضة نسبيا خاصة عند مقارنتها ببعض أنواع الأشعة المعروفة بزيادة خطر الإصابة بالسرطان، كما أن الموجات الردايوية التي تعطى بواسطة أبراج الهواتف الخلوية لا تكفي لكسر الراوبط الكيميائية في جزيئات الحمض النووي.

الدليل الثاني

له علاقة بطول الموجة، فموجات التردد اللاسلكية لها أطوال موجية طويلة التي يمكن أن ترتكز فقط على حوالي بوصة أو اثنين من الحجم، وبالتالي من غير المحتمل أن هذه الموجات يمكن أن ترتكز بما يكفي للتأثير على الخلايا الفردية للجسم.

الدليل الثالث

حتى إذا كانت الموجات اللاسلكية قادرة على التأثير بشكل ما على خلايا الجسم عند الجرعات الأعلى، فإن مستوى الموجات عند مستوى الأرض منخفض جدا وأقل من الحدود الموصي بها.

ماذا تقول الدراسات؟

هنا تختلف الدراسات عن تاثير ابراج الاتصالات على الانسان ، ففي دراسة أجراها برنامج علم السموم الوطني الأمريكي على مجموعة من الفئران والجرذان لمعرفة تأثير طاقة التردد الراديوي على أجسامهم بالكامل لمدة 9 ساعات في اليوم، والتي بدأت قبل الولادة واستمرت لمدة سنتين أي ما يعادل 70 عاما للبشر.

وجدت الدراسة زيادة في خطر الإصابة بالأورام التي تسمى الشونوما السرطانية الخبيثة في القلب في ذكور الجرذان التي تعرضت لإشعاع الموجات الراديوية.

ولكن..

بعض جوانب هذه الدراسة تجعل من الصعب معرفة كيف يمكن تطبيق هذه النتائج على البشر، فمثلا لم يكن هناك خطر متزايد بين الإناث من الجرذان أو كل من الذكور والإناث من الفئران، كما كانت جرعات إشعاع التردد أعلى بشكل عام في الدراسة من النسب التي يتعرض لها البشر عموما.

أيضا ذكور الجرذان التي تعرضت لموجات التردد الراديوي عاشت أطول من المتوسط من الجرذان التي لم تتعرض وذلك لأسباب غير واضحة، ومع ذلك قد تبقى هذه الدراسة دليل على فكرة أن الإشارات الناتجة عن أبراج المحمول قد ترثر على صحة الإنسان.

ماذا تقول المؤسسات المهمة؟

الوكالات الخبيرة الثلاث التي تصنف عادة حالات التعرض للسرطان منها الوكالة الدولية لبحوث السرطان والبرنامج الوطني لعلم السموم ووكالة حماية البيئة الأمريكية، لم تصنف أي منها أبراج المحمول كمسببات للسرطان على وجه التحديد.

وذكرت لجنة الاتصالات الفيدرالية أن انبعاثات الترددات الراديوية من الهوائيات في أبراج المحمول تكون أقل من معدلات السلامة، ولا يوجد سبب للاعتقاد أن مثل هذه الأبراج قد تسبب خطر محتمل على الصحة.

ولكن..

بعض هذه الوكالات كان لها قول آخر حول موجات التردد الراديوية، فقد صنفت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان أن هذه الأشعة قد تكون سبب محتمل للسرطان على البشر بناء على أدلة محدودة من خطر الإصابة بأورام المخ بين مستخدمي الهاتف الخلوي ولكن مع عدم كفاية الأدلة على أنواع السرطان الأخرى.

ولكن التعرض للمخ من موجات التردد الراديوية القادمة من محطات الهاتف الخلوي (التي يتم تركيبها على الأسطح أو الأبراج) يكون أقل من 1/100 من تعرض الدماغ من الأجهزة المحمولة.

ماذا أفعل إذا تعرضت لأبراج الهاتف المحمول؟

لا يوجد اختبار لقياس ما إذا كنت قد تعرضت لإشعاع موجات التردد الراديوية من أبراج الهاتف الخلوي، ولكن كما أوضحنا من قبل، فإن معظم الباحثين والسلطات التنظيمية لا يعتقدون أن تاثير ابراج الاتصالات على الانسان تشكل مخاطر صحية في ظل الظروف العادية، ولكن إذا كانت لديك مخاوف صحية إضافية، فقد ترغب في التحدث مع طبيبك.

ولكن إذا كنت قلقًا بشأن التعرض المحتمل من برج الهاتف الخلوي القريب من منزلك أو مكتبك، فيمكنك أن تطلب من وكالة حكومية أو شركة خاصة قياس شدة مجال التردد اللاسلكي بالقرب من البرج (حيث يمكن أن تكون متواجد) للتأكد من أنه يقع ضمن النطاق المقبول.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.scientificamerican.com/article/new-studies-link-cell-phone-radiation-with-cancer/ https://www.cancer.org/cancer/cancer-causes/radiation-exposure/cellular-phone-towers.html https://www.cancer.gov/about-cancer/causes-prevention/risk/radiation/cell-phones-fact-sheet
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد