أضف استشارتك

تحليل الدم يحدد مكان الورم السرطاني في الجسم

Advertisement


الآن و للمرة الأولى ، تمكن علماء أمريكيون من تحديد مكان نمو الورم السرطاني دون الحاجة لاستئصال نسيج من العضو المصاب ، حيث أن اختبارات تحليل الدم الحالية لا توضح مكان الجزء المصاب بالورم في الجسم.

استطاع العلماء تحديد مكان نمو الورم من خلال تحليل الدم ، حيث أن الخلايا الطبيعية التي تموت بسبب السرطان تقوم بإطلاق سراح حمض نووي مميز في مجرى الدم ، لذلك أصبح تحليل الدم الآن يكشف مكان نمو الورم في الجسم .

عينات الدم السائلة التي تستخدم في تحليل الدم تمثل ثورة في علاج السرطان ، حيث أنها تكشف مبكرا عن الأعضاء المصابة للأشخاص الذين يعانون من الأورام بطيئة النمو .

و وجد فريق من جامعة كاليفورنيا في سان دييجو أنماط الحمض النووي لعشرة أنواع مختلفة من الأنسجة ، بما في ذلك الكبد والرئة والكلى ، و هذا يعني أن مرضى السرطان لديهم أعراض مشتركة للسرطان ، مثل الانتفاخ أو فقدان الوزن المفاجئ .

اقرأ أيضا : تحليـل الدم و مكوناته و ما هي الاستعدادات اللازمة قبل إجراءه

صرحت الدكتورة كاثرين بيكورث Catherine Pickworth مسؤولة المعلومات العلمية في مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة قائلة : ” العثور على طرق جديدة لكشف وعلاج السرطان في مرحلة مبكرة هو طوق النجاة لمساعدة المزيد من المرضى من أجل البقاء على قيد الحياة ، و أن البحث عن الحمض النووي للخلايا السرطانية في الدم هي فكرة مثيرة ، وهذا النهج الجديد يشجع للكشف عن موقع الأورام “.

وحلل باحثون أمريكيون متخصصون في علم الوراثة الطبيعية عينات من الأورام وعينات الدم الخاصة بمرضى السرطان للعثور على علامات مميزة في الدم ، وقاموا بإنشاء قاعدة بيانات الحمض النووي للكبد و الأمعاء و القولون و الرئة و الدماغ و الكلى و البنكرياس و الطحال و المعدة و الدم ، حتى يصبحوا قادرين على تحديد أي من الأعضاء مصابة بالسرطان عن طريق فحص قاعدة البيانات .

اقرأ أيضا : الغذاء الصحي المفيد فى علاج السرطان

وصرح كون تشانج Kun Zhang وهو أستاذ الهندسة الحيوية في جامعة كاليفورنيا في سان دييجو قائلا : ” قدمنا هذا الاكتشاف عن طريق الصدفة ، حيث أننا في البداية كنا نسير على النهج التقليدي ونبحث فقط عن إشارات الخلايا السرطانية و محاولة معرفة المكان الذي أتوا منه ، لكننا كنا نرى أيضا إشارات من خلايا أخرى”

وأضاف: “وأدركت أننا إذا دمجنا هاتين المجموعتين من الإشارات معا ، يمكن أن نحدد في الواقع وجود الورم من عدمه وأيضا مكان نمو الورم ، من خلال عمل تحليل الدم البسيط للتشخيص السريع قبل أن يبدأ السرطان في الانتشار عبر الجسم ” .

وأضاف البروفيسور تشانج أيضا : “إن معرفة مكان الورم أمر بالغ الأهمية للكشف المبكر الفعال”.

اقرأ ايضا : العلاج الكيميائي من حيث قرار العلاج والجرعات

فحص الباحثون عينات دم من الأفراد المصابين بالأورام و غير المصابين بها و بحث عن إشارات علامات السرطان و أنماط مثيلة للأنسجة المحددة للسرطانات .

و أضاف الباحثون : ” إن هذا دليل على أنه قد حان نقل هذا البحث إلى المرحلة السريرية ، وأننا بحاجة للعمل مع أطباء الأورام لمواصلة تحسين هذا الاكتشاف .

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/health/article-4286510/A-blood-test-cancer.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *