أضف استشارتك

خمس ولايات أمريكية تشرع علاجات قتل النفس

Advertisement

كتبت – أسماء عبد العظيم

 

 

تتابعا لسلسلة القوانين الغريبة التي أصبحت تحكم عالمنا و بدأت للأسف في الانتشار بالولايات المتحدة الأمريكية ، أصدرت ولاية كاليفورنيا للأطباء قانونا غريبا  إن لم يكن الأغرب طبيا الأربعاء الماضي .

 

 

 

و ينص القانون على أن من حق الطبيب أن يصرف دواءا لإنهاء حياة المريض إذا رغب المريض في ذلك ، شرط أن تكون حالة المريض الصحية تؤكد أن عمره قد لا يتجاوز الستة أشهر !!

 

 

 

و من الجدير بالذكر أن ولاية كاليفورنيا ليست الولاية الأولى بالولايات المتحدة التي تصدق هذا القرار ، فسبقتها كل من ولايات أوريجون و فيرمونت و واشنطون و مونتانا الأمريكية بتصديق نفس القرار.

 

 

 

و قد بدأت هذه الصيحة بولاية كاليفورنيا الأمريكية تحت شعار "الموت بكرامة" لتعطي المريض الحق في مراحل المرض الأخيرة باختيار التاريخ الذي يحدده لإنهاء حياته.

 

 

 

و ليس غريبا أن تثور على مثل هذه القوانين جميع المجموعات الدينية وتصدرها بالولايات المتحدة معتنقي المذهب الكاثوليكي بالديانة المسيحية ، كما أن المسلمين يحرمون ذلك تماما .

 

 

 

أما على الجانب الطبي فكم من حالة كنا نظن أنها في مراحلها الأخيرة ثم إذا بها تخلف الظنون لتحطم كل الأرقام المتوقعة و المحسوبة ، لذلك يعتبر هذا القانون عبثيا بحياة البشر و قد يحدث به سوء للتقدير من قبل الطبيب لينهي حياة أحد الأفراد بلا داع ، كما أنه يهدم إحدى أهم أساسيات مهنة الطب  و هي المحافظة على حياة المريض لأطول فترة ممكنة مع محاولة رفع جودتها ، فكيف يتحول فجأة للشخص الذي يصدر حكما بالموت و يتخلى عن أساسيات مهنته ، فأنت الوحيد الذي بيديك مفاتيح حياته بعد الله في هذه اللحظة و إلا لماذا لجأ إليك؟!!

 

 

 

 

 

إعداد: د.أسماء عبدالعظيم

فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

Advertisement
المصادر
http://www.physiciansbriefing.com/Article.asp?AID=703212

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *