أضف استشارتك

رجل إطفاء يحصل علي وجه “ميكانيكي” في أطول عملية زرع علي الاطلاق

Advertisement

كتب: محمد أبو سبحة:

 

حصل رجل إطفاء أمريكي أصيب بحروق بالغة قضت علي وجهه بشكل كامل قبل 14 عاما، علي وجه آخر من متبرع يعمل "ميكانيكي" في عملية زرع تعد الأطول والأنجح، شارك فيها مئة جراح ومتخصص.

 

ونجح الأطباء في انهاء معاناة "باتريك هارديسون" رجل الاطفاء المتقاعد ذو الـ 41 عاما، من التشوهات التي أصابت وجهه منذ انهيار سقف منزل محترق، وذوبان وجهه في عام 2001، بعد أن حصل علي وجه متبرع في عملية طويلة ومعقدة استعرقت 26 ساعة.

 

 

بعد مرور ثلاثة أشهر علي عملية الزرع، التي شارك بها أكثر من 100 شخص مقسمين إلى فريقين، قال الجراح الرئيسي للعملية "إدواردو رودريجيز"، إن جسد هارديسون لم يرفض الوجه الجديد، ما جعله متأكدا أن عمليته الخطيرة نجحت. وأنه في غضون ستة أشهر سيكون قادراً علي التحدث بشكل طبيعي.

 

 

وحصل "هارديسون" في تلك العملية علي الوجه وفروة الرأس والأذنين وقنوات الأذن، ومجموعة من عظم الذقن، الخدين، والأنف بأكمله. كما استقبل الجفون والعضلات التي تتحكم فيها، لأنه لم يستطع سابقا غلق عينيه تماما.

 

هارديسون يدين بالفضل الأن إلى الرجل الذي تبرع له بوجهه بالكامل، وهو ميكانيكي يبلغ من العمر 26 عاما، يدعى "ديفيد روديبوج"، من ولاية بروكلين الأمريكية، دخل في حالة غيبوبة بعد تعرضه لحادث دراجة بخارية.

 

ومنذ عام 1985، تم تنفيذ 28 عملية زراعة وجه Face transplant، في جميع أنحاء العالم. كانت هناك ثلاث وفيات أثناء الجراحة ولكن مع ذلك فان النتائج "مشجعة"، وفقا لدراسة شارك في تأليفها "رودريجيز" ونشرت في مجلة لانسيت هذا العام.

 

إعداد: محمد أبو سبحة

فريق كل يوم معلومة طبية

اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

Advertisement
المصادر
http://edition.cnn.com/2015/11/15/health/face-transplant-firefighter/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *