أضف استشارتك

زراعة أول حيوان منوي معملياً.. أملاً جديداً لعلاج العقم

Advertisement

كتبت-د.أسماء عبد العظيم : 

 

نجحت معامل شركة كاليستيم  Kallistem الفرنسية في نقل المادة الوراثية للحيوانات المنوية الغير ناضجة من الذكور الذين لا تستطيع أجسامهم أن تكون حيوانات منوية ناضجة ، إلى حيوانات منوية كاملة النضوج تم زراعتها بالمعمل لتتمكن من إستخدامها في التلقيح الإصطناعي، حيث يعد ذلك طفرة علمية  قد تتسبب في علاج ما يقرب من 50,000 رجل يعاني من العقم  سنويا.

و أكدت الدكتورة " إيزابيل كاوك " أحد أفراد البحث أن فريقهم هو الأول في العالم الذي طور التقنية اللازمة للحصول على حيوان منوي  مكتمل بالمعمل ليكون مناسبا للتلقيح الإصطناعي " .

و أضافت أيضا " إننا نستهدف سوقا عالميا قد يصل إلى 1.7 بليون دولار في الوقت الذي لايوجد فيه من يقدم شيئا في هذا المجال ".

و تعتبر المرحلة القادمة من تجريب هذه الحيوانات المنوية المزروعة معمليا في بعض الحالات هي الأولى من نوعها ، حيث قضى العلماء 15 عاما من البحث في محاولة لإنتاج حيوانات منوية تصلح للتلقيح الإصطناعي و لكن كل ما تم التوصل إليه كان نجاح تكوينها في الفئران، لذلك تعد هذه هي المرة الأولى التي نجحت في تكوين حيوانات منوية بشرية، و من المتوقع إنتظار أول مولود من هذه التجربة في 2017.

و لكن أكد الدكتور " آلآن بايسي " أستاذ الطب بجامعة شيفيلد البريطانية أنه لا يجب على الأزواج أن يرفعوا من طموحاتهم إزاء مثل هذه التجارب حتى تتم فعليا و تثبت نجاحها .

في الوقت نفسه الذي أكد فيه الدكتور " اسرايل نيساد " العضو المؤسس للمنتدى الأوروبي  European Bioethics Forum  أنه إذا ثبت صحة هذه التجربة، ستعد طفرة في علاج  آالاف حالات العقم عند الرجال .

 

إعداد: د.أسماء عبدالعظيم
فريق كل يوم معلومة طبية 
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/health/article-3073787/World-SPERM-grown-lab-time-Scientists-claim-breakthrough-hope-infertile-men.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *