أضف استشارتك

دراسة قطرية: صحة الفم قد تنعكس على تقدير الذات

Advertisement

صحة الفمقالت دراسة معمقة أجراها باحثون من (وايل كورنيل للطب) في قطر أن تراجع مستوى صحة الفم قد ينعكس على انخفاض تقدير الذات، فيما كشفت الدراسة أن أغلب القطريين يستخدمون فرشاة الأسنان والسواك للعناية بـ صحة الفم .

وقام فريق من وايل كورنيل للطب- قطر بتحليل البيانات المستمدة من الدراسة الاستقصائية التي أجرتها منظمة الصحة العالمية في عام 2012 بالتعاون مع المجلس الأعلى للصحة -وزارة الصحة العامة- وذكرت أن أغلب الذين يعانون من مشاكل صحية بالفم من منخفضي الدخل.

وشملت الدراسة الاستقصائية 2،496 قطري (1،053 رجلا و 1،443 امرأة) أجابو عن مجموعة متنوعة من الأسئلة حول صحة الفم .

وأظهرت الدراسة أن الغالبية العظمى من القطريين يستخدمون فرشاة أسنان (96.7 %)، في حين قال 27.6 % منهم أنهم يستخدمون خيط الأسنان، و 30.6 % قالوا إنهم يستخدمون المسواك. والمثير للدهشة أن الدراسة وجدت عدم وجود ارتباط بين مؤشر كتلة الجسم وصحة الفم، على عكس النتائج في بلدان أخرى، مثل الولايات المتحدة والأردن.

وقالت الدراسة إن النساء في قطر أكثر عرضة من الرجال لـ آلام الفم، والمضغ والحرج عند ظهور أسنانهن.

ووجد البحث أيضا أن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري وكبار السن والأشخاص الذين لديهم مستويات أدنى من التحصيل العلمي والمدخنون أو الذين يستخدمون منتجات التبغ العديم الدخان مثل (السعوط) أو الذين يمضغون التبغ كانوا أكثر عرضة لسوء صحة الفم.

ونشرت نتائج هذا البحث في مجلة الصحة العامة لطب الأسنان  prestigious Journal of Public Health Dentistry.

وقالت الدكتورة سهيلة شيما، مديرة معهد الصحة والسكان، وهي واحدة من أبرز المشاركين في هذا البحث: ” صحة الفم هي جزء لا يتجزأ من الصحة العامة ومحددا هاما جدا لنوعية الحياة. غالبا ما يعاني الأشخاص الذين لديهم مشاكل صحية في الفم مثل ألم الفم وصعوبة تناول الطعام، وقد يكون لديهم أيضا مشاكل في النطق ويعانون من انخفاض تقدير الذات.

واضافت ” هذا البحث يساعدنا على فهم الطبيعة الحقيقية للصحة الفموية بين القطريين ويمكن أن يكون مفيدا جدا للمساعدة في صياغة سياسة عامة فعالة للاعتناء بـ صحة الفم “.

وأعدت هذه الورقة البحثية بمساهمات من وزارة الصحة العامة، وإدارة طب الأسنان في مؤسسة حمد الطبية، والتعاون في مجال الرعاية الصحية الأولية، والمعهد الأوروبي للأورام في ميلانو، وإيطاليا، وكلية نيويورك الطبية.

وقال الدكتور رافيندر مامتاني، العميد المشارك الأول للصحة السكانية في وايل كورنيل للطب-قطر، وأحد المؤلفين الرئيسين للدراسة، “ان ما يقدر ب 3.9 مليار شخص فى جميع انحاء العالم يعانون من الأمراض الفموية وأن ما يصل الى 20% من البالغين فى جميع أنحاء العالم يعانون من التهاب دواعم السن الشديد، لذا فان صحة الفم هى عنصر هام جدا فى الصحة العامة، ولذلك فإن فهم المزيد عن حالة صحة الفم في قطر يسهم إسهاما كبيرا في الجهود الجارية لحماية الصحة العامة هنا.

وقال الشيخ الدكتور محمد آل ثاني مدير الصحة العامة في وزارة الصحة العامة: “إن نتائج الدراسة يمكن أن تكون مفيدة في التخطيط لحملات التوعية بصحة الأسنان، ومساعدة أطباء الأسنان في تقييم صحة مرضاهم بشكل أفضل”.

Advertisement
المصادر
http://qatar-weill.cornell.edu/media-and-news/news/story/wcm-q-research-investigates-oral-health-in-qatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *