أضف استشارتك

طريقة جديدة لشفاء مرضى السكري

Advertisement

 أكدت دراسة حديثة عن أمراض السكري أن نظام غذائي لمدة ثمانية أسابيع عبارة عن 600 سعر حراري يومياً يمكن أن يشفي تماماً من مرض السكري النوع الثاني (المكتسب) في المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم مبكراً.

ووجد الباحثون من جامعة نيوكاسل شمالي انجلترا أن حمية غذائية قليلة السعرات تقلل مستويات الدهن في البنكرياس والكبد بما يساعد على عودة إنتاج الانسولين إلى معدلاته الطبيعية.


 

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن سبعة من 11 أجريت عليهم التجربة تخلصوا تماماً من المرض بعد ثلاثة أشهر، إلا أن الخبراء يقولون إن الأمر بحاجة لمزيد من الأبحاث للتاكد من أن الشفاء نهائي.

وينتج مرض السكري النوع الثاني من زيادة السكر في الدم بسبب عدم كفاية الانسولين الذي يفرزه البنكرياس، طبقاً لما ورد بموقع الـ"بي بي سي".

وكان الـ11 شخص الذين أجريت عليهم التجربة تم تشخيص المرض لديهم في السنوات الأربع السابقة على البحث. والتزم هؤلاء بتقليل طعامهم بشكل كبير ليقتصر على المشروبات الخالية من السعرات والخضروات غير النشوية.
 

وبعد أسبوع من ذلك النظام الغذائي وجد الباحثون أن نسبة سكر الدم قبل الافطار عادت إلى طبيعتها في كل المشاركين. كما أظهرت الأشعة بالرنين المغناطيسي أن نسبة الدهون في البنكرياس انخفضت من نسبة 8% وهى نسبة عالية، إلى نسبة 6 % الطبيعية.

وأشار البروفيسور روي تايلور مدير مركز الرنين المغناطيسي في جامعة نيوكاسل والباحث الرئيسي في الدراسة، إلى أنه لا يقترح أن يلتزم الناس بتلك الحمية القاسية لانها استخدمت في التجربة لاختبار أن فقد المريض للوزن يمكن أن يشفي السكري.

ومع أنه من المعروف أن طريقة الغذاء ومكوناته لها علاقة بالسكري من النوع الثاني، إلا أن التجربة تثبت أنه يمكن علاج المرض وليس مقدراً أن يعيش به الإنسان مدى الحياة.

أما البروفيسور ادوين جيل المتخصص في مرض السكري في جامعة بريستول فيقول إن الدراسة لم تأت بجديد، وأضاف: "من المعروف أن الجوع يشفي من السكري وإذا بدأت في تقنين الغذاء ستقضي على السكري في هذا البلد".

يذكر أن هناك 2.5 مليون شخص يعانون من السكري من النوع الثاني في بريطانيا.

 

 

Advertisement
المصادر
المصدر : شبكة الاعلام العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *