أضف استشارتك

الخضروات والفاكهة تساعد على علاج الضغط المرتفع أكثر من الأدوية!

Advertisement

علاج الضغط المرتفعكشفت دراسة جديدة لجامعة هارفرد عن أن الوجبات الغذائية ذات الملح المنخفض والغنية بالفواكه والخضروات، تساعد على علاج الضغط المرتفع أكثر من الدواء بعد 4 أسابيع.

كما أضاف البحث الذي نشر في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب (JACC)، أن اقتطاع الملح من الطعام وتناول الكثير من الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان قليلة الدسم، يقلل من ارتفاع ضغط الدم بمعدل 21 ملم زئبق.

وذلك في الوقت الذي تقوم فيه معظم الأدوية بتقليل قراءات ارتفاع ضغط الدم ما بين 10 و15 ملم زئبق، ولكنها تأتي مع آثار جانبية بما في ذلك التعب والدوخة والصداع.

وذكر الباحثون في الدراسة أنهم لاحظوا أن التغييرات الغذائية الصحية، تحقق انخفاضا في ضغط الدم الانقباضي العالي بنسبة قد تكون أكبر مما يحققه الدواء، مما يدل على أن الدراسة دليل مهم على أهمية و دور الغذاء.

قام الباحثون بتحليل 412 شخص في المراحل المبكرة بضغط الدم والذين لم يتناولوا أدوية ارتفاع ضغط الدم.

حصل بعض المشاركين في التجربة على نظام غذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم يعرف بـ DASH، والذي يتضمن الكثير من الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان قليلة الدسم، مع الحد الأدنى من الدهون المشبعة، أما بقية المشاركين تناولوا نظام غذائي أمريكي تقليدي.

حصل جميع المشاركين على مستويات صوديوم مختلفة تساوي 0.5، ملعقة أو اثنين من الملح يوميا على مدى 4 أسابيع مع وجود 5 أيام كفواصل بينها.

أظهرت النتائج لاحقا أن من بين المشاركين الذين لديهم مستويات أعلى من ضغط الدم ممن اتبعوا نظام داش لمدة 4 أسابيع انخفضت لديهم قرارءات ارتفاع ضغط الدم بمعدل 21 ملم زئبق.

أيضا شهد المشاركين في الدراسة من أصحاب ضغط الدم المنخفض انخفاض في قراءاتهم تصل إلى 5 و10 ملم زئبق.

جدير بالذكر أنه بالنسبة لإدارة الدواء والغذاء الأمريكية، فإن الموافقة على أدوية علاج الضغط المرتفع يجب أن تخفض الضغط بنسبة 3 – 4 ملم زئبق.

حيث يوجد أدوية مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، وحاصرات الكالسيوم، وحاصرات بيتا التي عادة ما تقلل من ضغط الدم ما بين 10 و15 ملم زئبق.

في النهاية لا بد من استشارة الطبيب قبل القيام بأي تغييرات.

Advertisement
المصادر
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5111653/Healthy-diets-lower-blood-pressure-medication.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *