أضف استشارتك

علاج جديد لفيروس “ب” مصنع محليًا ونسبة الشفاء 90% بأذن الله

Advertisement

 

 

 

كشف المؤتمر العلمي للمجموعة المصرية لدراسة الجديد فى أمراض الكبد والذى عقد في محافظة الفيوم صباح اليوم عن علاج جديد لمرضى فيروس "ب" الكبدى، وهو بمثابة ثورة علمية جديدة، كما سيتم تصنيع العلاج محليا.
وأكد الدكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي، ورئيس المؤتمر، أن العلاج جديد للمرض الفيروسي الكبدي "ب" جارى إنتاجه بواسطة شركات الأدوية المصرية محلياً بسعر يتناسب مع المواطن المصري ويصل سعره إلى 600 جنيه شهرياً قابلة للتخفيض بدلاً من 3700 جنيه، ويتم تناول العلاج عن طريق الفم ولا توجد له آثار جانبية ويزيد من نسبة الشفاء إلى 90% .

وأوضح رئيس المؤتمر، أن نسبة الإصابة بالمرض لا تتجاوز حالياً 4% ونوع الجين المسبب للمرض "د" لافتا إلى أن الحالات التي كان يتم علاجها بالأدوية القديمة لا تتجاوز نسبة الشفاء عن 25 %.
وفى سياق آخر، صرح الخياط أن الجمعية المصرية بالتعاون مع مركز حقوق وحماية مرضى الفيروسات الكبدية تتولى المساندة القانونية للمرضى ضد حالات رفض التعيين من الوظائف الحكومية والخاصة للمرضى وحالات الخلع للزوجات من الأزواج المرضى.

وأشار الدكتور علاء عثمان الروبى، منسق المؤتمر إلى أن الهدف من المؤتمر تعليم وتدريب الكوادر الطبية المتخصصة للتشخيص المبكر لأمراض الكبد ونقل المعلومات الطبية من المؤتمرات العالمية لأطباء الأقاليم والتدريب على استخدام المناظير وبحث ومناقشة الجديد في علاج أمراض الكبد خاصة الجين الرابع المنتشر في مصر من فيروس "c".

كما أوضح الدكتور محمد العتيق، أستاذ أمراض الكبد، أن الدكتور عمرو حلمي وزير الصحة وافق على تداول 3 أنواع من الأدوية الخاصة بعلاج فيروس "c" من بينهم "الأنترفيرون المصري" وأوضح أن القرار لم يتم تنفيذه حتى الآن.

 

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *