أضف استشارتك

قلق من ازدياد نسب إصابات الإيدز سنويًا في مصر

Advertisement

كشف برنامج الأمم المتحدة لمكافحة متلازمة نقص المناعة المكتسبة، أن فيروس الإيدز تزايد انتشاره في مصر بشكل خطير في الآونة الأخيرة.

وصرح المسؤول في البرنامج الدكتور أحمد خميس، بأن نسبة الإصابة بالإيدز تزداد سنويًا ما بين 25-30 بالمائة في مصر.

وأعرب في لقاء مع وكالة (أسوشيتد برس)، عن القلق من انتشار سريع لمرض نقص المناعة البشرية (HIV) في البلاد، وذكر أن أكثر حاملي فيروس الإيدز في مصر خلال الفترة الأخيرة من فئة الشباب.

وأشار إلى أن عدم توافر الموارد المالية لمواجهة الأزمة، والتعاطي السلبي للمجتمع مع المصابين يعرقلان جهود مكافحة الفيروس.

وكشفت الإدارة المركزية للشؤون الوقائية بوزارة الصحة المصرية، عن اكتشاف 2778 مصابًا بالإيدز منذ يناير/كانون الأول وحتى سبتمبر/أيلول 2017.

ولا يوجد حتى الآن علاج أو لقاح لفيروس الإيدز، أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة.

وبحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة، حلت مصر في المرتبة الرابعة في عدد الإصابات بالمرض في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بعد إيران، والسودان، والصومال.

وتقول البيانات أن هناك أكثر من 11 ألف حامل لفيروس الإيدز في مصر، في حين تقول وزارة الصحة المصرية أن عدد المصابين التراكمي منذ 1986 حتى 2017 بلغ 10 آلاف و550 مصابًا بفيروس HIV، بينهم 82% من الرجال و18% من النساء.

وبحسب وزارة الصحة المصرية بلغ عدد المتعايشين مع الإيدز في مصر 8 آلاف و564 مصابا طبقًا لإحصائيات 2017، بينهم 82% من الرجال، و18% من السيدات.

واحتفل العالم الأسبوع الماضي باليوم العالمي للإيدز الذي يوافق الأول من ديسمبر من كل عام.

وذكر الأمين العام في كلمة بهذة المناسبة أن “النساء والفتيات لا يزلن يتأثرن بفيروس نقص المناعة بنسبة أكبر، خصوصاً في القارة الأفريقية، وأنَّ احتمالات أن يدرك الرجال أنهم مصابون بالفيروس هي أقل، وكذا نسبة من يسعون منهم إلى تلقي العلاج، نتيجة لذلك تتزايد احتمالات أن يتسبب الرجال في نقل فيروس نقص المناعة”.

بحسب إرشادات منظمة الصحة العالمية “يمكن أن ينتقل فيروس الإيدز عن طريق تبادل مجموعة متنوعة من سوائل جسم الأشخاص المصابين، مثل الدم ولبن الأم والسائل المنوي والإفرازات المهبلية ولكنه لا ينتقل عن طريق الملامسة اليومية الطبيعية مثل التقبيل أو المعانقة أو المصافحة أو تبادل الأشياء الشخصية أو الطعام أو الماء”.

اقرأ المزيد: الإيـدز بين الحقيقة و الوهم !!

Advertisement
المصادر
http://aa.com.tr/ar/الدول-العربية/الأمم-المتحدة-تحذر-من-تفشي-فيروس-السيدا-في-مصر/989278

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *