أضف استشارتك

مواقع التواصل الاجتماعي .. تواصل أم عزلة ؟!

Advertisement


الشباب الذين يقضون الكثير من الوقت على مواقع التواصل الاجتماعي المصممة خصيصا لجمع الناس معا وتسهيل تواصلهم ، يبدو أنهم يشعرون بالعزلة الاجتماعية بالفعل!

المثير للدهشة ، هو اكتشاف الباحثين أن الأشخاص الأكثر استخداما لمواقع التواصل الاجتماعي يشعرون بالعزلة الاجتماعية بنسبة أكبر بكثير من الذين لا يستخدمونها أو يستخدمونها لكن بشكل أقل .

صرح مؤلف تلك الدراسة الدكتور برايان بيرماك Dr. Brian Primack مدير جامعة بيتسبرج مركز للبحوث في وسائل الإعلام ، والتكنولوجيا ، و الصحة قائلا : ” إن وسائل الإعلام الاجتماعية ليست حلا سحريا للأشخاص الذين يشعرون بالعزلة الاجتماعية ”

وشملت الدراسة ما يقرب من 1800 شخص تتراوح أعمارهم بين 19 إلى 32 سنة ، و جاوب المشاركون على استبيان لمدة 20 دقيقة على الانترنت ، وكان نصفهم من الإناث ، وقد سأل الباحثون أسئلة حول مدى العزلة التي يشعر بها المشاركون و أيضا عن كم الوقت و عدد مرات استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي مثل : Facebook , Twitter , YouTube , LinkedIn , Instagram , Snapchat and Pinterest .

و كانت النتيجة أن الذين استخدموا تلك الخدمات بشكل أكبر كانوا الأكثر شعورا بالعزلة عن الآخرين ، وكان متوسط الوقت الذي يقضيه المشاركون في مواقع التواصل الاجتماعي 61 دقيقة يوميا ، حيث أظهرت النتائج أن من يقضون أكثر من 121 دقيقة في اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي يشعرون بالعزلة أكثر ممن يقضون أقل من 30 دقيقة في اليوم على هذه المواقع .

اقرأ أيضا : ماذا تعرف عن الشخصية المعادية للمجتمع

وأضاف الدكتور برايان بيرماك قائلا : ” إن النتائج تشير إلى أن الأشخاص الذين يشعرون بالعزلة يكونوا في الغالب غير قادرين أيضا على العثور على التواصل الاجتماعي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ، و بالإضافة إلى ذلك ، فقد سلطت الدراسة الضوء فقط على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 19 سنة إلى 32 سنة فقط ، و بالتالي فإن النتائج قد لا تكون هي نفسها بالنسبة إلى من هم أكبر في السن .

و أشار بيرماك أيضا إلى أن الدراسة تناولت استخدام الأشخاص لوسائل الإعلام الاجتماعية ككل ، و ليس مواقع محددة ، حيث أنه ليس هناك طريقة محددة لمعرفة ما إذا كان الناس الذين قد قرأوا مشاركات أصدقائهم على الفيسبوك حول عطلاتهم المثالية أكثر أم أقل عزلة من أولئك الذين يشاهدون فيديوهات القطط على اليوتيوب أو بمن يتجادل حول السياسة على تويتر .

وأضاف قائلا بيرماك : ” مع ذلك لا تزال مواقع التواصل الاجتماعي هيا الأداة الأكثر قوة لتعزيز العلاقات الاجتماعية الحقيقية ، و من الواضح أنه لا يوجد أي بديل آخر قوي .” وتم نشر دراسة الدكتور برايان بيرماك في المجلة الأميركية للطب الوقائي .

اقرأ أيضا : الرهاب الاجتماعي .. هل القلق من مواجهة الناس يعيقك عن مواصلة حياتك ؟

وكان رأي أحد الخبراء في مجال وسائل التواصل الاجتماعي أن الدراسة تترك الكثير من الأسئلة دون إجابة و لا تقدم للناس أي نصائح عملية لحل ومواجهه تلك المشكلة بفاعلية .

صرح أيضا أناتولي جروزد Anatoliy Gruzd ، و هو أستاذ مشارك في جامعة رايرسون في تورنتو الذي يدرس وسائل الإعلام الاجتماعية قائلا : ” إن الدراسة محدودة جدا ، و لا يمكن استخدامها بشكل موثوق لتوليد النصائح العملية حول العزلة و استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ، و أنه أيضا لا يزال هناك الكثير من علامات الاستفهام والمتغيرات التي لم تختبر بعد .”

وأضاف أناتولي جروزد ايضا ” إن الدراسة لا تأخذ في الحسبان أيضا مستوى و نوع المشاركة في وسائل التواصل الاجتماعي ، على سبيل المثال ، يمكن للشخص أن يقضي ساعات على موقع الفيسبوك فقط لتصفح الصور التي قام بنشرها الآخرون ، بينما شخص آخر يمكن أن يقضي نفس المقدار من الوقت للقيام بالنشر على موقع الفيسبوك وللتواصل مع الآخرين على تويتر .

Advertisement
المصادر
http://www.webmd.com/balance/news/20170306/can-social-media-sites-leave-you-socially-isolated#2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *