أضف استشارتك

نقل الدم من الشباب قد يمنع الأمراض عند كبار السن!

Advertisement

نقل الدمتوصل مجموعة من الباحثين إلى أن نقل الدم من الشباب قد يسمح للإنسان أن يعيش أياما خالية من الأمراض مثل السرطان والخرف وأمراض القلب حتى وفاتهم.

جدير بالذكر أنه قد عكفت عشرات الشركات المبتدئة على عمليات نقل الدم من البالغين الأصغر سنا لعلاج الأمراض المرتبطة بالعمر، لكن أحد علماء الوراثة الرائدين في جامعة كوليدج في لندن يصر على أن هذه التجارب ليست مزحة، وتعتبر جدية من قبل الأطباء الرائدين لتكون واحدة من أكثر المشاريع الواعدة في الطب الحديث.

وقد أظهرت الدراسة التي أجراها الباحثون أن الفئران الأكبر سنا التي حصلت على الدم من الفئران الشابة لم تصاب بأمراض مرتبطة بالعمر وحافظت على وظيفة إدراكية حادة، في حين أن الأصغر سنا الذين يعطون الدم الأكبر سنا رأوا التأثير المعاكس.

في التجربة تم إعطاء البلازما وهي المكون الرئيسي في الدم من المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 25 عاما،  حيث أشار الباحثون إلى وجود تحسينات في المؤشرات الحيوية لمختلف الأمراض الرئيسية.

وشمل ذلك خفض نسبة الكوليسترول في الدم بنسبة 10 في المائة، ومن المعروف أن المستويات العالية تؤدي إلى أمراض القلب.

كما أظهرت النتائج أن عملية النقل للدم، ساعدت على خفض مستويات البروتين اميلويد، الذي يشكل كتل سامة في أدمغة مرضى الخرف، بما يعادل الخمس.

ولكن في النهاية جدير بالذكر أنه مازال هناك حاجة إلى إجراء أبحاث على الحيوانات، لتحديد النتائج طويلة المدى والآثار الجانبية المحتملة.

اقرأ أيضا: التبرع بالدم.. ماذا يجب أن تفعل قبل وبعد؟

Advertisement
المصادر
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6144799/Top-scientists-claim-transfusions-young-blood-END-sickness-old-age.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *