ADVERTISEMENT

ورق فويل الطعام وأواني الطبخ المصنوعة من الألمنيوم هل تضر صحتنا؟

ورق الالمنيوم أو كما يعرف بـ ورق فويل الطعام أو القصدير يعتبر من أكثر الأدوات التي تستخدمها ربات البيوت والطهاة أيضا، فهو يمتاز بقدرته على حفظ الحرارة بشكل واضح، بل إن البعض يستخدمه في الطهي في الفرن أيضا، ولكن ليس ورق القصدير فحسب هناك أيضا الأواني المصنوعة من الألمنيوم والتي يشاع استخدامها في العالم العربي، فهل استخدام الألمنيوم في طعامنا اليومي آمن؟

ما هو ورق فويل الطعام ؟

ورق الالمنيوم أو ما يعرف بـ ورق فويل الطعام أو القصدير عبارة عن رقائق من المعدن اللامع، الذي يتم تصنيعه عن طريق لف ألواح كبيرة من الألمنيوم يبلغ سمكها 0.2 مم.

كما يتم استخدام ورق الالمنيوم لأغراض متعددة للنقل والطبخ والعزل، ويوجد بشكل متوفر في محلات البقالة، سواء للطبخ أو حفظ الأطعمة، بل وأيضا حفظ بعض الأغراض من التلوث أثناء الطبخ كالبوتجاز على سبيل المثال.

يتم استخدام الألمنيوم صناعيا لمجموعة متنوعة من الأغراض، بما في ذلك التعبئة والنقل، كما أنه متاح للاستخدام المنزلي على نطاق واسع.

هل يصل الألمنيوم إلى الطعام؟

أولا يعتبر معدن الألمنيوم من أكثر المعادن وفرة على الأرض، ويعتبر من أكثر المعادن جدلا من حيث مدى آمانه للاستخدام.

ويعتبر الألمنيوم في حالته الطبيعية مرتبط بعناصر أخرى مثل الكبريتيات والفوسفات في التربة والصخور، بل ويوجد بكميات صغيرة في الهواء والماء والطعام، وبعض الأطعمة هي أكثر قدرة على امتصاص الألمنيوم من بعض الأطعمة الأخرى مثل أوراق الشاي والفجل والسبانخ.

وتعتبر كمية الألمنيوم في النظام الغذائي صغيرة، مقارنة بكمية الألمنيوم في مضادات الحموضة وبعض المسكنات المخزنة، كما يحتوي جسم الإنسان السليم على حواجز فعالة مثل الجلد والرئتين والجهاز الهضمي وذلك لتقليل الامتصاص المنتظم للألمنيوم المبتلع من الماء والأطعمة والأدوية والهواء.

حيث يتم إخراج كمية صغيرة من الألمنيوم أقل من 1% التي يتم امتصاصها بشكل أساسي في البول، وبصورة أقل في البراز.

ماذا تقول الدراسات عن ورق فويل الطعام؟

وفقا لمجلة International Journal of ELECTROCHEMICAL SCIENCE أظهرت دراسة أن الألمنيوم الصادر من ورق الفويل إلى محلول الطعام المذاب، هو نفسه الموجود في المراحل السائلة والبخار.

كما أظهرت الدراسة أن ورق الألمنيوم المستخدم في الطبخ يعتبر وسيلة انتقال سهلة لدخول الألمنيوم الجسم، كما أن الزيادة في درجة الحرارة أثناء الطبخ قد يسبب المزيد من الارتشاح، أيضا حذرت الدراسة أنه من الأفضل ألا يتم استخدام الألمنيوم مع الأطعمة الحمضية.

أما وفقا لموقع مكتبة الطب الأمريكية فإن الطهي في أواني الألمنيوم يؤدي إلى زيادة ذات دلالة إحصائية، ولكنها صغيرة نسبيا في محتوى الألمنيوم من الغذاء، كما أشارت إحدى الدراسات على موقع مكتبة الطب الأمريكية أن طهي اللحوم في أواني الألمنيوم أدى إلى زيادة محتوى الألمنيوم في كل من اللحوم البيضاء واللحوم الحمراء بنسبة تترواح من 89-378% في اللحوم الحمراء و 76-215% في اللحوم البيضاء.

ولكن وفقا لما حددته منظمة الصحة العالمية بخصوص النسبة المسموح بها من الألمنيوم يوميا والتي تبلغ 1 مغ/كجم من وزن الجسم، فإنه لا توجد خطورة على صحة المستهلك من اللحوم المطهوة في ورق الفويل، ولكن الخطورة قد تكون موجودة في حال وجود مصادر أخرى للألمنيوم تدخل الجسم بسببها.

ويستخدم الألمنيوم بشكل أساسي كمواد حافظة وعناصر تلوين وغيرها من الأطعمة المصنعة، ولكن تقرير إدارة الدواء والغذاء الأمريكية يشير إلى أن هذه المركبات التي تحتوي على الألمنيوم آمنة للاستخدام في الأطعمة.

مصادر الألمنيوم في الطعام

يعتمد وصول الألمنيوم في الطعام على الامتصاص، والتربة، والتغليف، والإضافات وبشكل عام تعتبر كمية الألمنيوم الصغيرة التي تتناولها يوميا آمنة.

كما أن الألمنيوم موجود بشكل طبيعي في الأطعمة وقد تزيد في محتويات الألمونيوم أثناء الطهي أو العمليات التكنولوجية، ومتوسط استهلاك الألمونيوم للبشر هو 10 ملغ في اليوم.

أضرار الألمونيوم المحتملة على صحتنا

بالرغم من التعرض اليومي للألمونيوم في طعامنا، ولكنه يعتبر آمن بالنسبة للأشخاص الأصحاء، ومع ذلك
ترى بعض الدراسات أن الألمونيوم قد يكون له دور في تطوير مرض الزهايمر!

ومرض الزهايمر هو حالة عصبية ناجمة عن فقدان خلايا المخ، ويعاني الأشخاص في هذه الحالة من فقدان الذاكرة، ويعتبر سبب الزهايمر غير معروف، ولكن يعتقد أنه يرجع إلى مجموعة عوامل بيئية وجينية يمكن أن تضر الدماغ بمرور الوقت.

كما تم العثور على مستويات عالية من الألمونيوم في أدمغة الأشخاص المصابون بالزهايمر، ولكن غير واضح إن كان الألمونيوم هو سبب حقيقي للمرض.

كيف تتجنب زيادة الألمونيوم في طعامك؟

  • تجنب طهي الطعام على حرارة عالية.
  • استخدم ورق الفويل أو القصدير بشكل أقل
  • استخدم الأواني غير المصنوعة من الألمونيوم مثل أواني الزجاج

هل يجب التوقف عن استخدام ورق الفويل؟

لا يعتبر ورق فويل الطعام خطير على الصحة، ولكنه يمكن أن يزيد من كمية الألمنيوم التي تدخل الجسم بكمية قليلة، لذلك يمكنك في حال القلق من هذه النسبة أن تقوم بالتوقف أو التقليل من استخدام ورق الألمونيوم، وفي حال كنت تحافظ على مقدار ما تتناوله من طعام يحتوي على الالمونيوم، يمكنك أن تستمر في استخدام ورق الالمنيوم.

وفي بيان لـ جهاز أبو ظبي للرقابة الغذائية فإن استخدام ورق الألمنيوم وفقا للحدود المسموح بها في تغليف المواد الغذائية أو أواني الطبخ، لا يحمل أية تداعيات صحية خطيرة على صحة الإنسان، كما ذكر البيان أن حوالي أن 14% من الألمنيوم المنتج عالمياً يستخدم في معدات الطبخ ومواد التغليف، لا يشكل أية خطورة على صحة الإنسان.

في النهاية عزيزي القارئ لا داعي للفزع فقط نحن ننصح بترشيد الاستخدام والانتباه لما تأكله من طعام خاصة خارج المنزل، كما يمكنك أن تعرف كيف تحمي نفسك من أي ضرر عند تناول الطعام خارج المنزل.. من خلال هذه الإرشادات.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/1125918 https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/12089908 https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/27729011 https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/22063217 https://www.healthline.com/nutrition/aluminum-foil-cooking#section2
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد