ADVERTISEMENT

هكذا أصبح أسمن طفل في العالم بعد أن خسر نصف وزنه!

هل تتذكرون أسمن طفل في العالم ؟ أريا بيرمانا الذي كان يبلغ وزنه 192 كجم! الآن فقد نصف وزن واستطاع أن يعيش الحياة التي من المفترض أن يعيشها مثل باقي أقرانه.

كان أريا بيرمانا الطفل صاحب العشر سنوات من أندونيسيا يحمل لقب أسمن طفل في العالم سابقا بسبب وزن الذي وصل إلى 191 كجم، بسبب النظام الغذائي غير الصحي الذي اتبعه من المعكرونة سريعة التحضير والدجاج المقلي والمشروبات الغازية.

عندما بلغ العاشرة من عمره كان الطفل المراهق بالكاد يستطيع المشي بشكل طبيعي، بل وصل الأمر إلى أنه كان يستحم في بركة خارجية.

ولذلك كان من المهم وضع حد للزيادة المستمرة للوزن المدمرة لصحة المراهق، ولذلك خضع لنظام غذائي صارم من الخضروات والأسماك المشوية، بالإضافة لخصوعه لعملية جراحية، مما ساعد الطفل المراهق على خسارة 186 كجم، ويبلغ وزنه الآن 85 كجم.

أسمن طفل في العالم
أسمن طفل في العالم بعد فقدانه نصف وزنه

أما الآن فحال أريا تغير تماما، أصبح اكثر سعادة وصحة وأقل وزنا، كما أصبح يعيش حياة أكثر طبيعية مثل أقرانه فهو يستطيع المشي لمسافة كم، ويلعب الكرة، ويلهو مع أصدقائه، حتى بركة السباحة الخارجية التي كان يستحم فيها، لم يعد في حاجة لها.

أسمن طفل في العالم
أريا سيجري جراحة للتخلص من الجلد الزائد

وينتظر الآن بعد فقدان أريا هذا الكم الكبير من الوزن، أن يقوم بإجراء عملية لإزالة الجلد الزائد وهو من أصغر الأشخاص في العالم الذين يتعرضون لمثل هذه العملية الجراحية في المعدة.

اقرأ أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6906589/Worlds-fattest-child-lost-half-body-weight.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد