ADVERTISEMENT

من علاج الإيبولا لعلاج فيروس كورونا .. فهل ينجح الدواء الأمريكي ؟!

لازالت التجارب الجادة والصادقة تتم على قدم وساق في جميع دول العالم لإيجاد علاج فعال للقضاء على فيروس كورونا، وفي خطوة جديدة ومهمة فهناك تجربة دواء جديد يدخل لسباق الأدوية المرجح علاج المصابين بمرض كوفيد-19 بها وهو الدواء الأمريكي “رامديسيفير  Remdesivir ” والذي يستخدم لعلاج فيروس الإيبولا !

حيث أن الأطباء الأمريكيين المعنيين بالبحث على دواء لعلاج الوباء المتفشي قد بدأوا في التجارب السريرية على مرضى الفيروس التاجي الجديد. بالعلاج الأمريكي الصنع دواء Remdesivir التابع لشركة Gilead الأمريكية كما أنها وعدت بـ 1.5 مليون جرعة مجانية لعلاج المصابين بفيروس كورونا حال نجاحه على الفور.

وهذا الدواء يستخدم كمضاد للفيروسات ويتم علاج فيروس الإيبولا عن طريقه وقد أثبت فاعليته في علاج هذا الفيروس بالفعل، ولكن بعد أن تم الكشف عن فاعليته في مقاومة فيروس كورونا بدأ النظر إليه وبدأ التجارب السريرية عليه وذلك بعد موافقة الـ FDA.
وبالفعل كان قد تم بعض التجارب عليه خلال الفترة الماضية في الصين والولايات المتحدة الأمريكية ليتم اكتشاف مدى فاعليته واعتماده كعلاج فعال للفيروس لاستخدامه مع البشر المصابين.

Gilead
قد أبدى المئات من المصابين بالفيروس التاجي استعدادهم الكامل للإنضمام لهذه التجارب السريرية التي سوف تجرى علىRemdesivir والذي قام بتطويره معهد Gilead للعلوم التابع للشركة في كاليفورنيا “Gilead Sciences Inc”، وهذا الدواء يعمل على حجب البروتين الذي يساعد الفيروسات التاجية على تطوير ونسخ نفسها.

وبنجاح هذا الدواء سوف يتوفر للعالم مليون ونص جرعة من هذا الدواء أي ما يساوي 140 ألف دورة علاجية وسوف يتم توزيعها مجاناً. كما أنهم يأملون في إتاحة أكثر من مليون دورة علاجية بحلول نهاية هذا العام. والإهتمام كبيرة جداً بهذا الدواء حيث اعتبره البعض طاقة نور وأمل جديدة كما أن المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة NIH توسع دراستها عنه.

كما أن الدواء أظهر نتائج مبشرة جداً حيث أنه ساعد في تخفيف أعراض الفيروس التاجي الجديد لمريض أمريكي بعد دخوله المستشفى في حالة متدهورة. ومن المرجح أن النتائج النهائية على هذا الدواء سوف تقدمها الصين هذا الشهر .. وأمريكا ستقدم نتائج تجاربها في مايو القادم.

الجهود المبذولة من جميع دول العالم واضحة والجميع ينتظر نتائج الأدوية التي قاموا بتطوريها وتقديمها كعلاج للفيروس وبالتأكيد العلاج بهذه الأدوية حال نجاحها سيكون تحت إشراف طبي متخصص وبجرعات ستحددها نتائج الأبحاث والتجارب السريرية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد