إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي ACL reconstruction

إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي هي عملية جراحية لاستبدال الرباط الصليبي الأمامي الممزق، وهو أحد الأربطة الرئيسية في الركبة. وتحدث إصابات الرباط الصليبي الأمامي بشكل شائع أثناء الرياضات التي تتضمن التوقف المفاجئ والتغير في الاتجاه، مثل كرة السلة وكرة القدم والتنس والتزلج على المنحدرات والكرة الطائرة والجمباز.

وفي عملية إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي، تتم إزالة الرباط الممزق واستبداله بقطعة من الأوتار من جزء آخر من الركبة أو من متبرع متوفى. وهذه الجراحة هي إجراء يتم في العيادات الخارجية يتم إجراؤه من خلال شقوق صغيرة حول مفصل الركبة. ويتم إجراء عملية إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي من قبل طبيب متخصص في العمليات الجراحية للعظام والمفاصل (جراح عظام).

لماذا يتم إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي؟

الأربطة هي أشرطة قوية من الأنسجة التي تربط كل عظمة بالأخرى. ويُعتبر الرباط الصليبي الامامي أحد الأربطة التي تمر عبر منتصف الركبة، وتربط عظمة الفخذ بعظمة الظنوب (عظمة الساق) وتساعد على تثبيت مفصل الركبة. وتحدث معظم إصابات الرباط الصليبي الأمامي أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية واللياقة البدنية التي يمكن أن تضع ضغط على الركبة.

  • الإبطاء وتغير الاتجاه (المقاطعة) المفاجئ.
  • تدوير قدمك بثبات مُحكم.
  • الهبوط من القفزة بشكل غير صحيح.
  • التوقف فجأة.
  • تلقي ضربة مباشرة على الركبة.

وقد تعالج دورة العلاج الطبيعي إصابة الرباط الصليبي الامامي بنجاح للأشخاص الغير نشطين نسبيًا، أو المنخرطين في ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة والأنشطة الترفيهية، أو الذين يمارسون الرياضة التي تضع ضغطًا أقل على الركبتين. ويُوصى بإعادة بناء الرباط الصليبي الامامي عمومًا إذا:

  • كنت رياضياً وتريد أن تستمر في ممارسة الرياضة، خاصة إذا كانت الرياضة تتضمن القفز أو المقاطعة أو الدوران.
  • إصابة أكثر من رباط أو غضروف واحد في ركبتك.
  • كنت صغيرا في السن ونشيطاً.
  • تتسبب الإصابة أفي التواء ركبتك أثناء ممارسة الأنشطة اليومية.

مخاطر عملية إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي

إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي هو إجراء جراحي، وكما هو الحال مع أي عملية جراحية، فإن النزيف والعدوى في موقع العملية الجراحية هي مخاطر محتملة. وتتضمن المخاطر الأخرى المرتبطة بإعادة بناء الرباط الصليبي الامامي:

  • ألم في الركبة، أو تصلب أو ضعف.
  • سوء التئام النسيج المطعم.
  • الفشل في تحقيق تخفيف الأعراض.

كيف تستعد لعملية إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي؟

قبل العملية الجراحية، من المحتمل أن تخضع لعدة أسابيع من العلاج الطبيعي. والهدف من ذلك قبل العملية الجراحية هو تقليل الألم والتورم، واستعادة القدرة الحركية الكاملة للركبة وتقوية العضلات. وغالبًا ما يعاني الأشخاص الذين يدخلون إلى جراحات الركبة المتيبسة والمتورمة من ضعف في الشفاء، ولا يستعيدون القدرة الحركية الكاملة بعد الجراحة.

وإعادة بناء الرباط الصليبي الامامي هي إجراء يتم في العيادات الخارجية، لذلك ستتمكن من العودة إلى المنزل في وقت لاحق من اليوم نفسه. ورتب مع شخص ما لينقلك إلى المنزل.

الطعام والأدوية

شارك مع الجراح الخاص بك قائمة بأي أدوية أو أدوية عشبية أو مكملات غذائية تأخذها بانتظام. وإذا كنت تتناول الأسبرين بانتظام أو أدوية أخرى لزيادة سيولة الدم، فقد يطلب منك الطبيب التوقف عن تناول هذه الأنواع من الأدوية لمدة أسبوع على الأقل قبل العملية الجراحية، لتقليل خطر الإصابة بالنزيف. واتبع تعليمات طبيبك حول موعد التوقف عن الأكل والشرب وتناول أي دواء آخر في الليلة التي تسبق العملية الجراحية.

ماذا تتوقع خلال عملية إعادة البناء؟

في معظم الحالات، يتم استخدام التخدير العام أثناء عملية إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي، لذلك سوف تكون فاقد الوعي خلال العملية. وعادة ما تتم إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي من خلال شقوق صغيرة، واحدة لتثبيت أنبوبة رفيعة تشبه كاميرا فيديو، إحداها لتثبيت كاميرا رفيعة أنبوبية الشكل (منظار مفصل) وغيرها للسماح للأدوات الجراحية بالوصول إلى حيز المفصل.

خلال العملية

إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي

في عملية إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي، يقوم الجراح بإزالة الرباط التالف بدلاً من إصلاحه. ويتم استبدال الرباط التالف بقطاع من وتر أو نسيج مشابه للرباط الذي يربط العضلات بالعظام. وهذا النسيج البديل يسمى بالطعم. وسوف يستخدم الجراح قطعة من وتر من جزء آخر من ركبتك أو من وتر من متبرع متوفى.

وسيقوم الطبيب بثقب تجويفات أو أنفاق في عظمة الفخذ، وعظمة الظنبوب ليضع الطعُمة بدقة والتي تُثبت بعد ذلك في عظامك باستخدام مسامير أو أجهزة تثبيت أخرى. وستعمل الطُعمة كسقالة يمكن أن ينمو عليها نسيج الرباط الجديد.

بعد العملية

بمجرد أن يستفيق المريض من التخدير، سيُسمح له بالعودة إلى المنزل في وقت لاحق من اليوم نفسه. وقبل الرجوع إلى المنزل، سوف يمارس المشي باستخدام  العكاز، وقد يطلب الجراح أن يرتدي دعامة للركبة أو جبيرة للمساعدة على حماية الرقعة (الطُعمة).

  • الراحة: الراحة العامة ضرورية للشفاء بعد الجراحة، واتبع نصيحة جراحك حول طول مدة استخدام العكازات والحد من الوزن على الركبة.
  • الثلج: عندما تكون مستيقظًا، حاول أن تضع الثلج على الركبة كل ساعتين على الأقل لمدة 20 دقيقة في كل مرة.
  • الضغط: ربط ضمادة مرنة أو رباط ضاغط حول الركبة.
  • الرفع: الاستلقاء مع رفع الركبة على الوسائد.

ويساعد العلاج الطبيعي التدريجي بعد عملية إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي في تقوية العضلات حول الركبة وتحسين المرونة. ويقوم طبيب العلاج الطبيعي بتعليم المريض كيفية أداء التمارين التي يمكن ممارستها، إما تحت الإشراف المستمر وإما في المنزل. والالتزام الوثيق بخطة إعادة التأهيل أمر مهم للشفاء المناسب وتحقيق أفضل النتائج الممكنة.

نتائج عملية إعادة بناء الرباط الصليبي الامامي

يمكن لإعادة بناء الرباط الصليبي الامامي الناجح المقترنة بإعادة التأهيل الصارمة، أن تجعل المريض عادةً يسترد استقرار ووظيفة الركبة. وفي الأسابيع القليلة الأولى بعد الجراحة، ينبغي أن يبذل المريض جهدًا بالغًا لاستعادة نطاق حركة الركبة بما يساوي نطاق حركة الركبة المقابلة. ويمكن للرياضيين غالبًا العودة إلى ممارسة الرياضات بعد ثمانية إلى 12 شهرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *