ستوري

اختبار السكر التراكمي Hemoglobin A1C Test

اختبار السكر التراكمي هو اختبار شائع الاستخدام لتشخيص السكري النوع الأول والسكري من النوع الثاني، ولمراقبة مدى فعالية إدارة وعلاج المرض. وهذا الاختبار له أسماء أخرى عديدة منها الهيموجلوبين السكري، والهيموجلوبين الغليكوزيلاتي، واختبار خضاب الدم السكري (A1C).

واختبار السكر التراكمي يعكس متوسط مستوى السكر في الدم لفترة شهرين إلى ثلاثة أشهر سابقة. ويقيس هذا الاختبار النسبة المئوية لـ الهيموجلوبين (البروتين الناقل للأوكسجين في الدم) المغطى بالسكر. وكلما ارتفعت النسبة، كلما كان تحكمك بالمرض ضئيل، وكانت نسبة إصابتك بمضاعفات مرض السكري أعلى.

لماذا يتم عمل اختبار السكر التراكمي؟

لجنة الخبراء الدولية من الجمعية الأمريكية للسكري، والجمعية الأوروبية لداء السكري، والاتحاد الدولي لداء السكري، تنصح أن يتم عمل هذا الاختبار لتشخيص مرض السكري بأنواعه، التي هي ما قبل السكري، والنوع الأول والثاني من مرض السكري.

وبعد تشخيص مرض السكري، يُستخدم اختبار السكر التراكمي لتحديد ومتابعة خطة العلاج. وبما أن هذا الاختبار يعكس مستوى السكر في الدم خلال شهرين أو ثلاثة سابقين، فإنه اختبار مثالي لتحديد مدى فعالية خطة العلاج في التحكم على مستوى السكر في الدم.

وسيقوم طبيبك غالباً باستخدام هذا الاختبار عندما يتم تشخيصك لأول مرة بداء السكري، وهذا سيساعدك على تحديد النسبة الأساسية لنسبة السكر التراكمي في دمك. ومن المحتمل إعادة هذا الاختبار لكي يتم التعديل على خطة العلاج بالطريقة اللازمة.

وفيما بعد ذلك، ستقوم بإعادة الاختبار اعتماداً على نوع السكري الذي أنت مصاب به، خطة علاجك ومدى فعالية تحكمك في مستوى السكر في الدم. وقد يقوم الطبيب بطلب عمل تحليل السكر التراكمي في الحالات التالية:

  • مرة كل عام إذا كنت مصاب بداء ما قبل السكري، لأنه يدل على أن لديك قابلية عالية للإصابة بالسكري.
  • مرتين في العام إذا كان لديك النوع الثاني من مرض السكري، وإذا كنت لا تستخدم الأنسولين للعلاج، وإذا كان مستوى السكر في الدم يتوافق مع النسبة المحددة للوصول إليها باستخدام العلاج.
  • أربع مرات في العام إذا كنت مصاب بالنوع الثاني من مرض السكري، وكنت تأخذ الأنسولين للعلاج، أو كان مستوى السكر في الدم لا يتوافق مع النسبة المحددة للوصول إليها باستخدام العلاج.
  • ثلاث لأربع مرات في العام إذا كنت مصاباً بالنوع الأول من مرض السكري.

وقد تعمل هذا الاختبار لمرات أكثر من المذكورة إذا قام طبيبك بتغيير خطة العلاج أو نصحك باستخدام دواء جديد.

كيف تفرق بين ارتفاع نسبة السكر وانخفاضه؟

كيفية التحضير للاختبار

اختبار السكر التراكمي اختبار بسيط، ويمكنك الأكل والشرب قبل الاختبار.

المتوقع خلال الاختبار

السكر التراكمي

خلال عمل الاختبار، سيقوم أحد أعضاء فريقك الطبي بسحب عينة من الدم، عن طريق إدخال إبرة في إحدى الأوردة في ذراعك، أو عن طريقك وخزك بإبرة صغيرة جداً في طرف إصبعك. وسيتم بعث العينة للمختبر للتحليل، ويمكنك الرجوع لنشاطاتك اليومية على الفور.

نتائج اختبار السكر التراكمي

لأحد ليس مصاب بداء السكري، النسبة الطبيعية تكون أقل من 5.7%. وبالنسبة لشخص مصاب بداء السكري وليس متحكم بمستوى السكر، ستكون النسبة أعلى من 8%.

وعندما يستخدم اختبار السكر التراكمي لتشخيص داء السكري، إذا كانت النسبة 6.5% أو أعلى في مرتين مختلفتين، فذلك يدل على أنك مصاب بمرض السكري، أما إذا كانت النسبة ما بين 5.7% و6.4% فهذا يعتبر ما قبل داء السكري، والذي يدل على أن لديك قابلية عالية للإصابة بمرض السكري.

ولأغلب الأشخاص المشخصين بداء السكري مسبقاً، سيكون الهدف أن تصل نسبة الهيموجلوبين السكري إلى 7% أو أقل. ولأشخاص أخرى قد يكون الهدف 8% أو أعلى حسب حالة المريض.

وإذا كانت نسبة السكر التراكمي لديك أعلى من الهدف المحدد، سيقوم طبيبك بتغيير خطة العلاج التي كنت تتبعها. وكلما كانت نسبة الهيموجلوبين السكري عالية، كلما كانت نسبة إصابتك بمضاعفات مرض السكري أعلى.

ويمكنك رؤية الجدول الآتي لكي تعرف كيف يدل اختبار السكر التراكمي على مستوى السكر في الدم:

نسبة السكر التراكمي مستوى السكر في الدم
5% 97 mg/dl
6% 126 md/gl
7% 154 mg/dl
8% 183 mg/dl
9% 212 mg/dl
10% 240 mg/dl
11% 269 mg/dl
12% 298 mg/dl
13% 326 mg/dl
14% 355 mg/dl

عوامل مؤثرة على فعالية الاختبار

من المهم أيضاً أن تعرف أن فعالية اختبار السكر التراكمي تتغير في بعض الحالات. فمثلاً:

  • إذا كنت تعرضت لنزيف شديد أو مزمن، سيكون مستوى الهيموجلوبين في دمك منخفض، مما قد يؤدي إلى انخفاض نسبة الهيموجلوبين السكري على نحو زائف.
  • إذا كنت تعاني من أنيميا نقص الحديد، سيكون نسبة الهيموجلوبين السكري عالي على نحو زائف.
  • أغلب الأشخاص يكون لديها نوع واحد من الهيموجلوبين يسمى بـ هيموجلوبين A. وإذا كان لديك نوع آخر غير شائع للهيموجلوبين في دمك، من المحتمل أن تكون نسبة الهيموجلوبين السكري إما عالية أو منخفضة على نحو زائف.
  • إذا تم نقل دم إليك حديثاً، أو إذا كنت تعاني من أي نوع أنيميا تكسير الدم، سيكون اختبار السكر التراكمي غير مفيد لك، لأن النتائج ستُظهر أن نسبة الهيموجلوبين السكري منخفضة على نحو زائف.

وعليك أيضاً أن تعرف أن المعدلات الطبيعية لنسبة الهيموجلوبين السكري تختلف من معمل لآخر. وإذا غيرت الطبيب المعالج خاصتك أو غيرت المعمل الذي تقوم بعمل التحاليل عنده، فمن المهم أن تضع في الحسبان المتغيرات الممكنة عندما تقرأ نتيجة تحليلك.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *