اختبار عنق الرحم Pap smear

اختبار عنق الرحم أو مسحة عنق الرحم هو إجراء لفحص وجود سرطان عنق الرحم عند النساء. ويشمل اختبار عنق الرحم جمع الخلايا من عنق الرحم، وهو النهاية الضيقة السفلية من الرحم الموجود في الجزء العلوي من المهبل.

ويمنح كشف سرطان عنق الرحم في وقت مبكر باستخدام اختبار عنـق الرحم فرصة أكبر للشفاء. ويمكن لاختبار عنق الرحم أيضًا اكتشاف التغيرات في خلايا عنق الرحم، والتي تُشير إلى أن السرطان قد يتطور في المستقبل. واكتشاف هذه الخلايا غير الطبيعية مبكراً باستخدام اختبار عنـق الرحم هو الخطوة الأولى لإيقاف الإصابة المحتملة بسرطان عنق الرحم.

فائدة اختبار عنق الرحم

يستخدم اختبار عنـق الرحم للكشف عن سرطان عنق الرحم، وعادة ما يتم إجراء اختبار عنـق الرحم بالاقتران مع فحص الحوض. وفي حالات النساء التي تتجاوز أعمارهن 30 عامًا، قد يتم استخدام اختبار عنـق الرحم واختبار فيروس الورم الحليمي البشري معًا، وهو عدوى شائعة تنتقل بالاتصال الجنسي، ويمكن أن تسبب سرطان عنق الرحم في بعض النساء. وفي بعض الحالات، يمكن إجراء اختبار فيروس الورم الحليمي البشري بدلاً من اختبار عنق الرحم.

أشخاص يمكنهم الخضوع لـ اختبار عنق الرحم

يمكنك أن تقرري أنت والطبيب الوقت المناسب لإجراء اختبار عنق الرحم، وكم مرة يجب عليك الخضوع للاختبار. وبشكل عام، يوصي الأطباء ببدء إجراء اختبار عنـق الرحم في سن 21 عامًا.

عدد مرات تكرار اختبار عنق الرحم

ينصح الأطباء عمومًا بتكرار اختبار عنـق الرحم كل ثلاث سنوات للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 21 و65 عامًا. ويمكن للنساء اللواتي يبلغن من العمر 30 عامًا أو أكثر فحص اختبار عنـق الرحم كل خمس سنوات، إذا تم الجمع بين هذا الإجراء واختبار فيروس الورم الحليمي البشري، أو قد تفكري في إجراء اختبار فيروس الورم الحليمي البشري بدلاً من اختبار اختبار عنق الرحم.

وإذا كان لديك بعض عوامل الخطر، قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار عنـق الرحم بشكل متكرر، بغض النظر عن العمر. وعوامل الخطر هذه تشمل:

ويمكنك أنت والطبيب مناقشة فوائد ومخاطر اختبار عنق الرحم وتقرير ما هو الأفضل لك استنادًا إلى عوامل الخطر.

وقف فحوصات اختبار عنق الرحم

في بعض الحالات، قد تقرر المرأة والطبيب إنهاء اختبار عنق الرحم، مثل:

بعد استئصال الرحم الكلي

بعد استئصال الرحم الكلي، وهو الاستئصال الجراحي للرحم بما في عنق الرحم، اسألي الطبيب إذا كنت بحاجة إلى مواصلة إجراء اختبار عنق الرحم. وإذا تم إجراء استئصال الرحم لحالة غير سرطانية، مثل الأورام الليفية الرحمية، قد تصبحين قادرة على وقف اختبار مسحات عنق الرحم الروتينية، ولكن إذا كان استئصال الرحم لحالة سرطانية أو قابلة للتسرطن في عنق الرحم، قد يوصي الطبيب باستمرار إجراء اختبار عنـق الرحم الروتيني.

كبار السن

يتفق الأطباء عمومًا على أن النساء يمكن أن يفكرن في وقف اختبار عنـق الرحم الروتيني في سن 65 عاماً، إذا كانت نتائج اختباراتهن السابقة لسرطان عنق الرحم سلبية. وناقشي خياراتك مع الطبيب، ويمكنكما معاً تحديد ما هو الأفضل لك بناءً على عوامل الخطر. وإذا كنت نشيطة جنسيًا مع عدة شركاء، فقد يوصي الطبيب بمواصلة اختبار عنق الرحم.

ستوري

مخاطر اختبار عنق الرحم

يعد اختبار عنـق الرحم طريقة آمنة لفحص سرطان عنق الرحم، ومع ذلك، فإن اختبار عنـق الرحم ليس مضمون. ومن الممكن أن تتلقى نتائج سلبية خاطئة، بمعنى أن الاختبار يشير إلى عدم وجود خلل أو اضطراب، على الرغم من وجود خلايا غير طبيعية.

ولا تعني النتيجة السلبية الخاطئة أنه تم ارتكاب خطأ ما. والعوامل التي يمكن أن تسبب نتيجة سلبية خاطئة تشمل:

  • مجموعة غير كافية من الخلايا.
  • عدد صغير من الخلايا غير الطبيعية.
  • تحجب خلايا الدم أو الخلايا الالتهابية الخلايا غير الطبيعية.

وعلى الرغم من إمكانية عدم اكتشاف الخلايا غير الطبيعية، فإن عامل الوقت يكون في صالحك، حيث يستغرق سرطان عنق الرحم عدة أعوام حتى يظهر. وفي حالة عدم اكتشاف الخلايا غير الطبيعية من خلال أحد الاختبارات، فمن المحتمل اكتشافها في الاختبار التالي.

كيفية الاستعداد لاختبار عنق الرحم

للتأكد من أن اختبار عنـق الرحم فعالة للغاية، اتبعي هذه النصائح قبل إجراء الاختبار:

  • يجب تجنب الجماع أو الغسول المهبلي أو استخدام أي أدوية مهبلية، أو رغوة القضاء على الحيوانات المنوية أو الكريمات أو الهلام لمدة يومين قبل إجراء اختبار عنق الرحم، لأن هذه الأشياء قد تحجب الخلايا غير الطبيعية أو تزيلها.
  • حاولي عدم جدولة موعد اختبار عنـق الرحم خلال فترة الحيض، لأنه من الأفضل تجنب هذا الوقت من الدورة الشهرية، إذا أمكن ذلك.

توقعات اختبار عنق الرحم

خلال الاختبار

يتم إجراء اخـتبار عنق الرحم في عيادة الطبيب، ويستغرق بضع دقائق فقط. وقد يطلب منك خلع ملابسك بالكامل أو من الخصر إلى الأسفل فقط. وسوف تستلقي على ظهرك على طاولة الاختبار مع ثني الركبتين، بحيث يستريح الكعبان في دعامات تسمى الركاب.

وسيقوم الطبيب بإدخال أداة تسمى المنظار في المهبل بلطف. ويفتح المنظار جدران المهبل، بحيث يمكن للطبيب رؤية عنق الرحم بسهولة. وقد يؤدي إدخال المنظار إلى الإحساس بالضغط في منطقة الحوض، ثم يأخذ الطبيب عينات من خلايا عنق الرحم باستخدام فرشاة ناعمة وجهاز كحت مسطح، وعادة لا يكون هذا مؤلمًا.

بعد الاختبار

بعد اختبار عنق الرحم، يمكنك استكمال يومك دون قيود، واعتماداً على نوع اختبار عنـق الرحم الذي خضعت له، يقوم الطبيب بنقل عينة الخلايا التي تم جمعها من عنق الرحم إلى حاوية، وتحتوي الحاوية على سائل خاص للحفاظ على العينة (اختبار عنق الرحم القائم على السوائل)، أو على شريحة زجاجية (اختبار عنق الرحم التقليدية). ويتم نقل العينات إلى المختبر، حيث يتم فحصها تحت المجهر للبحث عن الخصائص في الخلايا، التي تشير إلى الإصابة بالسرطان أو حالة سابقة للتسرطن. واسألي الطبيب عن ميعاد توقع نتائج الاختبار.

نتائج اختبار عنق الرحم

يمكن لاختبار عنق الرحم تنبيه الطبيب إلى وجود خلايا مشبوهة تحتاج إلى مزيد من الاختبارات.

النتائج الطبيعية

إذا تم اكتشاف خلايا عنق الرحم الطبيعية فقط أثناء اختبار عنق الرحم، فستكون النتيجة سلبية، ولن تحتاجي إلى المزيد من العلاج أو الاختبارات حتى موعد اختبار اختبار عنـق الرحم أو فحص الحوض التالي.

النتائج غير الطبيعية

إذا تم اكتشاف خلايا غير طبيعية أو غير عادية أثناء اختبار عنق الرحم، فستكون النتيجة إيجابية. والنتيجة الإيجابية لا تعني أنك مصابة بسرطان عنق الرحم، وتعتمد النتيجة الإيجابية على نوع الخلايا التي تم اكتشافها في الاختبار. وفي ما يلي بعض المصطلحات التي قد يستخدمها الطبيب ومسار العمل التالي المحتمل لك:

الخلايا الحرشفية غير النمطية غير محددة الخطورة

الخلايا الحرشفية هي خلايا رفيعة ومسطحة وتنمو على سطح عنق الرحم. وفي حالة الخلايا الحرشفية غير النمطية غير محددة الخطورة، يكشف اختبار عنـق الرحم عن وجود بعض الخلايا الحرشفية غير الطبيعية، ولكن التغييرات لا تشير بوضوح إلى وجود خلايا سابقة للتسرطن.

وباستخدام الاختبار المعتمد على السائل، يمكن للطبيب إعادة تحليل العينة للتحقق من وجود الفيروسات المعروفة لتعزيز تطور السرطان، مثل بعض أنواع فيروس الورم الحليمي البشري. وإذا لم تكن هناك فيروسات عالية الخطورة، فإن الخلايا غير الطبيعية التي تم العثور عليها في الاختبار لا تشكل مصدر قلق كبير، وإذا كانت هناك فيروسات مثيرة للقلق، فستحتاجين إلى إجراء المزيد من الاختبارات.

آفة حرشفية داخل الظهارة

يُستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى أن الخلايا التي تم جمعها من اخـتبار عنق الرحم قد تكون قابلة للتسرطن، وإذا كانت التغييرات بسيطة، فهذا يعني أن حجم الخلايا وشكلها، وخصائصها الأخرى تُشير إلى أنه في حالة وجود آفة سابقة للتسرطن، فمن المحتمل أن تحتاج إلى أعوام للإصابة بالسرطان. وإذا كانت التغييرات كبيرة، فهناك احتمال أكبر أن تتطور الآفة إلى سرطان مبكر، ويجب إجراء فحوص تشخيصية إضافية.

الخلايا الغدية غير النمطية

تنتج الخلايا الغدية المخاط، وتنمو في فتحة عنق الرحم وداخل الرحم. وقد تبدو الخلايا الغدية غير النمطية غير طبيعية إلى حد ما، ولكن من غير الواضح إذا ما كانت سرطانية. ويجب إجراء المزيد من الاختبارات لتحديد مصدر الخلايا غير الطبيعية ومدى خطورتها.

سرطان الخلايا الحرشفية أو خلايا السرطان الغدي

هذه النتيجة تعني أن الخلايا التي تم جمعها من اختبار عنـق الرحم تبدو غير طبيعية لدرجة أن أخصائي علم الأمراض على يقين من وجود سرطان. ويشير سرطان الخلايا الحرشفية إلى ظهور السرطان الذي ينشأ في الخلايا المسطحة في المهبل أو عنق الرحم، أما السرطان الغدي يشير إلى ظهور السرطان الذي ينشأ في الخلايا الغدية. وإذا تم العثور على هذه الخلايا، سيوصي الطبيب بإجراء تقييم فوري.

وإذا كان اختبار عنـق الرحم غير طبيعي، قد يقوم الطبيب بتنفيذ إجراء يسمى التنظير المهبلي باستخدام أداة مكبرة خاصة (منظار المهبل) لفحص أنسجة عنق الرحم والمهبل والفرج. وقد يأخذ الطبيب أيضًا عينة من الأنسجة (خزعة) من أي مناطق تبدو غير طبيعية، ثم يتم إرسال عينة الأنسجة إلى المختبر للتحليل والتشخيص النهائي.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *