استئصال الثدي Mastectomy

استئصال الثدي هو وسيلة تستخدم لإزالة أنسجة الثدي، وتستخدم كعلاج لـ سرطان الثدي أو كوسيلة للوقاية من الإصابة بسرطان الثدي. ويمكن إزالة الثدي في مراحل الإصابة المبكرة لتجنب حدوث انتشار للورم السرطاني، ويتم الاستئصال أيضاً في المراحل المتأخرة من الإصابة.

ومن الممكن إزالة الورم السرطاني مع الحفاظ على مظهر الثدي، مما يجعل الثدي يبدو بمظهر طبيعي، وقد يقوم الطبيب المعالج بإجراء عملية جراحية لاستعادة شكل الثدي، وتعرف بـ إعادة بناء الثدي ويمكن إجراء إعادة بناء الثدي مع عملية الاستئصال.

أسباب استئصال الثدي

يتم إزالة الثدي في بعض حالات الإصابة بسرطان الثدي وتشمل:

وقد يوصي الطبيب المعالج بعملية استئصال الثدي بدلاً من إزالة الورم بجانب العلاج الإشعاعي في بعض الحالات مثل:

  • الإصابة بورمين أو أكثر في مناطق مختلفة من الثدي.
  • وجود ترسبات كالسيوم في الثدي، وتم تشخيصها بسرطان الثدي بعد أخذ خزعة من الثدي.
  • سرطان الثدي المتكرر والذي سبق علاجه بالإشعاع.
  • الحمل حيث يؤدي العلاج الإشعاعي لحدوث ضرر بالجنين.
  • إزالة الورم، ولكن مازالت الخلايا السرطانية منتشرة بالثدي.
  • الأورام كبيرة الحجم.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل الذئبة الحمراء أو التصلب المتعدد.

الاستئصال لمنع سرطان الثدي

يتم استئصال أحد الثديين لمن لديهم خطورة عالية للإصابة بسرطان الثدي، مثل وجود تاريخ عائلي قوي أو وجود طفرة جينية قد تؤدي للإصابة بسرطان الثدي، وإزالة الثدي تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

مخاطر استئصال الثدي

تشمل مخاطر استئصال الثدي ما يلي:

  • النزيف.
  • العدوى.
  • الألم.
  • تورم الذراعين.
  • حدوث ندبات في مكان الجراحة.
  • آلام بالكتف.
  • تنميل الذراعين.
  • تجمع الدم مكان الجراحة (الورم الدموي).

كيف تستعدين لاستئصال الثدي؟

قابلي الجراح لمناقشة الخيارات المتاحة أمامك، فهذا هو الوقت المناسب لطرح الأسئلة، وكذلك مناقشة احتمالية القيام بإعادة بناء الثدي وتشمل اختيارات إعادة بناء الثدي :

  • استخدام موسعات الثدي باستخدام المحلول الملحي أو السيليكون.
  • استخدام أنسجة الجسم.
  • استخدام مزيج من أنسجة الجسم والمواد المزروعة.

الإستعداد للجراحة

  • أخبري طبيبك المعالج عن الأدوية والفيتامينات التي تتناولينها مؤخراً.
  • يجب التوقف عن الأدوية التي تزيد من سيولة الدم، مثل الأسبرين قبل الجراحة بأسبوع على الأقل.
  • يجب التوقف عن تناول الطعام أو الشراب قبل إجراء الجراحة بـ 8 ساعات على الأقل.

ماذا تتوقعين بعد استئصال الثدي ؟

استئصال الثدي هو مصطلح شامل يشمل إزالة أحد الثديين أو كليهما، وقد يقوم الجراح بإزالة العقد الليمفاوية القريبة للتأكد من انتشار السرطان. وخلال استئصال العقد الليمفاوية الإبطية يقوم الجراح باستئصال العقد الليمفاوية الموجودة على جانب الورم.

وفي حالة التأكد من انتشار السرطان للعقد الليمفاوية لن يكون هناك حاجة لإزالة المزيد من العقد الليمفاوية، فـ العلاج الإشعاعي هو الخيار الأمثل في تلك الحالة. ويُعرف استئصال الثدي بالعقد الليمفاوية باستئصال الثدي الجذري المعدل.

وتشمل الأنواع الأخرى:

  • استئـصال الثدي الكلي، ويتم إزالة أنسجة الثدي كلها بما في ذلك الحلمة. وقد يقوم الطبيب المعالج بأخذ خزعة من العقد الليمفاوية لتحليلها.
  • استئـصال الثدي مع الإبقاء على الجلد، ويتم إزالة أنسجة الثدي بما في ذلك الحلمة، ولكن مع الإبقاء على جلد الثدي. ويمكن إعادة بناء الثدي مباشرة بعد عملية الاستئصال.
  • استئصال الثدي مع الإبقاء على الحلمة، ويتم إزالة أنسجة الثدي مع الحفاظ على الحلمة، وقد يقوم الطبيب المعالج بأخذ خزعة من العقد الليمفاوية لتحليلها.

أثناء إجراء جراحة استئصال الثدي

استئصال الثدي

يستغرق استـئصال الثدي من ساعة لـ 3 ساعات وفي حالة استئصال كلا الثديين قد تستغرق الجراحة أكثر من 3 ساعات. ويقوم الطبيب المعالج باستخدام التخدير الكلي قبل إجراء الجراحة، ويقوم الجراح بإزالة أنسجة الثدي وجزء من العقد الليمفاوية ويقوم المعمل بتحليل الورم.

وبعد إجراء الجراحة قد يقوم الطبيب المعالج بإعادة بناء الثدي في بعض الحالات. ويقوم الطبيب بوضع أنبوب بلاستيك صغير في الثدي ليقوم بتصريف السوائل المتراكمة ويقوم الطبيب بغلق الشق الجراحي عن طريق الغرز.

بعد إجراء الجراحة

  • يقوم الطبيب المعالج بمتابعة العمليات الحيوية للمريضة في غرفة الإنعاش.
  • يقوم الطبيب بوضع ضمادة على مكان الجرح.
  • قد تشعرين ببعض الألم والتنميل في منطقة الإبط.

نتائج عملية استئصال الثدي

بعد إجراء العملية سيقوم الطبيب المعالج بمناقشة النتائج معك وسيحدد الخطوات القادمة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *