استبدال مفصل الورك Hip replacement

خلال إجراء استبدال مفصل الورك يقوم الجراح بإزالة الأجزاء التالفة من مفصل الورك ويستبدلها بأجزاء أخرى عادة ما تكون مصنوعة من المعدن، السيراميك أو البلاستيك الصلب. ويساعد هذا المفصل الاصطناعي (البديل الصناعي) على تقليل الألم وتحسين الوظيفة.

وقد تكون جراحة استبدال مفصل الورك، التي تُسمى أيضًا بعملية الرأب الكلي لمفصل الورك، خيارًا متاحًا لك إذا أصبح ألم مفصل الورك يتداخل مع الأنشطة اليومية، ولم تساعدك العلاجات الأكثر تحفظًا، أو أنها لم تعد فعالة. ويُعد التلف الناتج من التهاب المفاصل هو السبب الأكثر شيوعًا لاستبدال مفصل الورك.

لماذا يتم استبدال مفصل الورك؟

تشمل الحالات التي يمكن أن تدمر مفصل الورك، والتي تتطلب جراحة استبدال مفصل الورك، ما يلي:

  • الفُصال العظمي، وهو التهاب في المفاصل نتيجة لتآكل وتمزق أنسجة المفصل، ويؤدي إلى تدمير الغضاريف الزلقة التي تغطي نهايات العظام والتي تساعد المفاصل على التحرك بسلاسة.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي، يُسبب هذا الالتهاب الناتج عن فرط نشاط الجهاز المناعي، نوعًا من الالتهابات التي يمكن أن تؤدي إلى تآكل الغضاريف والعظام التي تحتها أحيانًا، مما يؤدي إلى تلف المفاصل وتشوهها.
  • النخر العظمي، فإذا لم يصل الدم بما يكفي إلى الجزء الكروي من مفصل الورك، فقد ينهار العظم ويتشوه.

وبإمكانك التفكير في جراحة استبدال مفصل الورك إذا كنت تعاني من ألم في مفصل الورك يتصف بأنه:

  • مستمر، على الرغم من تناول مسكنات الألم.
  • يتفاقم مع المشي، حتى مع استخدام عصى المشي أو المشاية.
  • يؤثر على عدد ساعات النوم.
  • يؤثر على القدرة على صعود أو نزول الدرج.
  • يجعل من الصعب النهوض من وضعية الجلوس.

مخاطر استبدال مفصل الورك

قد تتضمن المخاطر المرتبطة بجراحة استبدال مفصل الورك:

الجلطات الدموية

يمكن أن تتكون الجلطات في أوردة الساق بعد الجراحة، ويمكن أن يصبح هذا خطيراً لأن جزء من الجلطة يمكن أن ينفصل ويتنقل إلى الرئة أو القلب أو نادراً إلى المخ. وقد يصف الطبيب أدوية سيولة الدم للحد من هذه المخاطر.

العدوى

يمكن أن تحدث العدوى في موقع الشِق الجراحي وفي الأنسجة الأعمق بالقرب من مفصل الورك الجديد. ويتم التعامل مع معظم العدوى بالمضادات الحيوية، ولكن إن كانت العدوى بالقرب من الطرف الاصطناعي، فقد تتطلب إجراء جراحة لإزالة واستبدال الطرف الاصطناعي.

الكسر

أثناء الجراحة، قد تتعرض أجزاء سليمة من مفصل الورك للكسر، وفي بعض الأحيان تكون الكسور صغيرة بحيث تلتئم من تلقاء نفسها، ولكن الكسور الكبيرة قد تحتاج إلى تصحيح باستخدام أسلاك، ودبابيس، وربما صفيحة معدنية أو طُعوم عظمية.

الخلع

يمكن أن تتسبب بعض الوضعيات في انخلاع كرة المفصل الجديد من مكانها، خاصة في الأشهر القليلة الأولى بعد الجراحة. وفي حالة ما انخلع مفصل الورك، يمكن أن يركب لك الطبيب دعامة لتثبيت مفصل الورك في الوضع الصحيح. وإذا استمر الورك في الانخلاع من مكانه، فغالباً ما تكون هناك حاجة إلى إجراء جراحة لتثبيته.

تغيير في طول الساق

يتخذ الجراح إجراءات لتفادي هذه المشكلة، لكن أحيانًا ما يجعل مفصل الورك الجديد إحدى الساقين أطول أو أقصر من الأخرى. وفي بعض الأحيان يحدث هذا بسبب الانقباض المستمر للعضلات المحيطة بمفصل الورك. وفي هذه الحالة، يمكن أن تساعد تقوية العضلات وإطالتها بالتدريج.

التقلقل

على الرغم من أن هذه المضاعفات نادرة مع عمليات الزراعة الحديثة، إلا أنه يمكن ألا يُثبت مفصلك الجديد بعظامك بقوة، أو قد يضعف ويتقلقل بمرور الوقت، مما يسبب ألمًا في مفصل الورك. وتكون هناك حاجة لعملية جراحية لإصلاح المشكلة.

استبدال مفصل الورك مرة ثانية

قد يتلف مفصل الورك البديل مع الوقت، لذلك إذا كنت قد خضعت لجراحة استبدال مفصل الورك عندما كنت صغيرًا ونشيطًا، فقد تحتاج مع الوقت إلى استبدال مفصل الورك مرة أخرى. ومع ذلك، فإن المواد الجديدة تجعل الزراعات تدوم لفترة أطول، لذلك قد لا تكون هناك حاجة لاستبدالٍ ثان.

مضاعفات الأطراف المعدنية

تحتوي معظم مفاصل الورك الصناعية على كرة من المعدن المصقول أو الخزف، والتي تتناسب مع بطانة التجويف المصنوعة من البلاستيك الصلب للغاية. وبعض الأنواع القديمة من الأطراف الصناعية، المستخدمة بشكل رئيسي في العقد الأخير، يُستخدم فيها بطانة تجويف معدنية، والتي قد تستمر لفترة أطول، ولكن يمكن أن تسبب مشاكل أخرى. ومن المحتمل أن تقوم الأطراف الصناعية المعدنية بإطلاق أيونات معدنية في مجرى الدم، مما قد يسبب حدوث التهاب وتآكل العظام. وبسبب هذه المخاوف، نادراً ما تُستخدم الأطراف المعدنية في الوقت الحالي.

كيف تستعد لإجراء استبدال مفصل الورك؟

قبل الجراحة، ستلتقي مع جراح تقويم العظام لإجراء الفحوصات. وسوف يقوم الجراح بما يلي:

  • يسأل عن التاريخ الطبي والأدوية الحالية.
  • يقوم بإجراء فحص جسدي عام وجيز، للتأكد من أنك بصحة جيدة بما يكفي للخضوع للعملية الجراحية.
  • فحص الورك، والانتباه إلى نطاق الحركة في المفصل وقوة العضلات المحيطة.
  • طلب تحاليل الدم والأشعة السينية وربما التصوير بالرنين المغناطيسي.

وهذا التقييم الذي يتم قبل الجراحة هو فرصة جيدة لطرح الأسئلة حول هذا الإجراء. ويجب التأكد من معرفة الأدوية التي يجب عليك تجنبها أو الاستمرار في تناولها قبل أسبوع من الجراحة.

ماذا تتوقع خلال إجراء استبدال مفصل الورك؟

استبدال مفصل الورك

عند الدخول لإجراء الجراحة، سيطلب منك إزالة ملابسك ووضع ثوب المستشفى. وسيتم إعطاؤك إما مخدر عام أو مخدر نصفي، والذي يخدر نصف الجسم السفلي.

أثناء الإجراء

لإجراء جراحة استبدال مفصل الورك، سيقوم الجراح بالتالي:

  • عمل شقوق فوق الجزء الأمامي أو الجانبي من الورك من خلال طبقات الأنسجة.
  • يزيل العظام والغضاريف المريضة والتالفة، تاركاً العظم السليم دون المساس به.
  • يزرع التجويف الاصطناعي في عظم الحوض، ليحل محل التجويف التالف.
  • يستبدل الكرة المستديرة في الجزء العلوي من عظم الفخذ بكرة اصطناعية، والتي توصل بجذع يتناسب داخل عظم الفخذ.

وتقنيات استبدال مفصل الورك تتطور، ومع استمرار الجراحين في تطوير تقنيات جراحية أقل توغلًا، قد تقلل هذه التقنيات من وقت التعافي والألم.

بعد الإجراء

بعد الجراحة، ستنتقل إلى منطقة التعافي لبضع ساعات بينما ينتهي مفعول التخدير. وسيقوم الطاقم الطبي بمراقبة ضغط الدم والنبض ومقدار اليقظة ومستوى الألم أو عدم الراحة وحاجتك للأدوية.

الوقاية من تجلط الدم

بعد الجراحة، ستكون أكثر عرضة للجلطات الدموية في الساقين. وتتضمن التدابير الممكنة لمنع التجلط ما يلي:

  • التحرك المبكر، فسوف يتم تشجيعك على القيام وحتى محاولة المشي بالعكازات أو المشاية بعد الجراحة مباشرة. ومن المحتمل أن يحدث هذا في نفس يوم الجراحة أو في اليوم التالي.
  • تطبيق الضغط. أثناء الجراحة وبعدها، فقد ترتدي جوارب ضاغطة مرنة أو أكمام هواء قابلة للنفخ مشابهه لكفة جهاز ضغط الدم على أسفل الساقين. ويساعد الضغط الذي تمارسه الأكمام المضخمة على منع الدم من التجميع في عروق الساق، مما يقلل من احتمال تكوين الجلطات.
  • دواء مسيل الدم، فقد يصف الجراح مخففاً للدم عن طريق الحقن أو الفم بعد الجراحة. اعتمادًا على الوقت الذي ستستطيع فيه المشي، ومدى نشاطك ومدى تعرضك لخطر الإصابة بالجلطات، فقد تحتاج إلى مسيلات الدم لأكثر من عدة أسابيع بعد الجراحة.

العلاج الطبيعي بعد استبدال مفصل الورك

استبدال مفصل الورك

قد يساعد أخصائي العلاج الطبيعي في ممارسة بعض التمارين التي يمكن القيام بها في المستشفى وفي المنزل لتسريع عملية الشفاء. ويجب أن يكون النشاط وممارسة التمارين الرياضية جزءًا منتظمًا من يومك لاستعادة استخدام المفاصل والعضلات. وسيوصي أخصائي العلاج الطبيعي بتمارين للتقوية والحركة وسيساعدك على تعلم كيفية استخدام أداة المساعدة على المشي، مثل المشاية أو العصا أو العكازات. ومع تقدم العلاج، ستزيد عادةً من الحمل الواقع على ساقك حتى تتمكن من المشي دون مساعدة.

التعافي في المنزل ومتابعة الرعاية

قبل مغادرة المستشفى، ستحصل أنت ومقدمو الرعاية على نصائح حول العناية بمفصل ورك الجديد. وللانتقال بسهولة يجب عليك:

  • الترتيب مع صديق أو قريب لإعداد بعض وجبات الطعام لك.
  • وضع الأدوات التي تستخدمها بشكل يومي في مستوى الخصر، حتى تتجنب الانحناء لأسفل أو الامتداد لأعلى.
  • فكر في إجراء بعض التغييرات على منزلك، مثل مقعد مرحاض مرتفع إذا كان لديك المرحاض المنخفض العادي.

وبعد مرور فترة تتراوح بين 6 و 12 أسبوعًا من الجراحة، سيكون لديك موعد للمتابعة مع الجراح للتأكد من أن المفصل يتعافى بشكل صحيح. إوذا كان التعافي يسير بشكل جيد، فإن معظم الناس يستأنفون أنشطتهم العادية في هذا الوقت، حتى وإن كان بشكل محدود. وغالبًا ما يحدث مزيد من التعافي مع تحسين القوة في فترة تتراوح بين ستة و 12 شهراً.

نتائج إجراء استبدال مفصل الورك

توقع أن يسهم مفصل الورك الجديد في تقليل مستوى الألم الذي شعرت به قبل الجراحة، ويزيد من نطاق الحركة في المفصل، لكن لا تتوقع أن تفعل كل ما كان يمكنك القيام به قبل الشعور بألم في مفصل الورك. وقد تكون الأنشطة ذات الحمل البدني، مثل الجري أو لعب كرة السلة، مرهقة للغاية على المفصل الصناعي، ولكن في الوقت المناسب، قد تتمكن من السباحة أو لعب الجولف أو المشي لمسافات طويلة أو ركوب الدراجة بشكل مريح.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *