اسفنجة منع الحمل Contraceptive sponge

اسفنجة منع الحمل هي وسيلة لتنظيم النسل عن طريق منع الحيوانات المنوية من دخول الرحم، وهي عبارة عن قطعة أسفنجية مرنة مستديرة الشكل مصنوعة من مادة تُسمى بولي يوريثان. وتحتوي اسفنجة منع الحمل على مواد تقتل الحيوانات المنوية وتمنع وصولها إلى الرحم.

وقبل بدء العلاقة الزوجية يتم إدخال الإسفنجة في عُمق المهبل، وذلك حتى تغطي عنق الرحم وتعمل عضلات المهبل على تثبيتها في مكانها، وهُناك شريط في أحد جوانبها لتسهيل إزالتها. وتعتمد منظمة الغذاء والدواء العالمية الموافقة على عدد إسفنجة واحدة يومياً للاستخدام الآمن. واسفنجة منع الحمل يمكنها منع الحمل، ولكنها لا توفّر الحماية من الأمراض المنتقلة جنسياً.

أسباب تفضيل بعض النساء اسفنـجة منع الحمل

  • اسفنجة منع الحمل متوفرة في متاجر بيع الأدوية ولا تحتاج إلى وصفة طبية.
  • يمكن استخدامها وقتياً أو حتى قبل الجماع بـ 24 ساعة.
  • يمكن استخدامها كوسيلة أمان، وذلك حتى تبدأ الوسيلة الهرمونية في العمل.
  • توفّر حماية من الحمل لمدة 24 ساعة.
  • لا تحتاج إلى معاونة الزوج.

موانع استخدام اسفنجة منع الحمل

اسفنجة منع الحمل

اسفنجة منع الحمل ليست مناسبة للجميع، حيث أنّ هناك نساء لا يمكنهنّ استخدامها في بعض الحالات، مثل:

  • وجود حساسية من المواد التي تُصنع منها الإسفنجة.
  • وجود عيب في المهبل يحول دون دخول الإسفنجة أو ثباتها في مكانها.
  • حدوث عدوى الجهاز البولي بصورة متكررة.
  • وجود تاريخ مرضى للإصابة بمتلازمة الصدمة السُمية.
  • وجود ولادة حديثة أو إجهاض.
  • الإصابة بأمراض منتقلة جنسياً مثل الإيدز أو فيروس العوز المناعي.
  • ازدياد احتمالية حدوث الحمل كأن تكون السيدة أقل من 30 عام، وتمارس العلاقة الزوجية أكثر من ثلاث مرات أسبوعياً، ولديها تاريخ سابق بفشل وسيلة للعزل.

مخاطر استخدام اسفنجة منع الحمل

  • هناك حوالي 12 سيدة من كل 100 سيدة يستخدمن الإسفنجة بشكل منتظم، يحملن كل عام إذا لم يسبق لهنّ الحمل، وتزيد النسبة إلى 24 من كل 100 سيدة، إذا سبق لهنّ الحمل.
  • اسفنجة منع الحمل لا توفّر حماية من الأمراض المنتقلة جنسياً.

وقد تُسبب الإسفنجة ومضاد الحيوانات المنوية الذي يتحرر منها عدة مشكلات مثل:

  • تهيج باطنة المهبل.
  • العدوى المهبلية والبولية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالعدوى الجنسية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بصدمات التسمم.

كيف يتم استخدام اسفنجة منع الحمل

اسفنجة منع الحمل
صورة توضح شكل اسفنجة منع الحمل

قبل استخدام اسفنجة منع الحمل، يجب قراءة التعليمات بشكل كامل أو الاستعانة برأي الطبيب المختص:

  • قومي بنزع الإسفنجة من الغلاف وبلليها بملعقتين كبيرتين من الماء النظيف، حيث أن الماء يساعد على تحفيز مضاد الحيوانات المنوية.
  • قومي بإدخال الإسفنجة عن طريق الجلوس في وضع القرفصاء، وتفريق الساقين ثم إبعاد الشفرين بواسطة اليد، وباليد الأُخرى قومي بإدخال الإسفنجة في عُمق المهبل ودفعها برفق حتى تصل إلى القمة، ويجب أن يكون شريط الإزالة مُتجهاً للأسفل.
  • تأكدي أن الإسفنجة ثابتة في مكانها، وذلك عن طريق تحريك أصبعك حول حوافها، ويجب التأكد من تغطيتها لعنق الرحم بشكل كامل.
  • لا تزيلي اسفنجة منع الحمل قبل مرور 6 ساعات على الجماع، ولا تتركيها في مكانها أكثر من 24 ساعة حتى لا تُسبب العدوى.
  • أزيلي الإسفنجة بشكل صحيح عن طريق سحب شريط الإزالة برفق، وإذا لم تستطيعي الوصول لشريط الإزالة حاولي التقاط الإسفنجة بين إصبعيك وسحبها برفق، وإذا كانت ملتصقة بشدة بجدار المهبل يمكنك الانتظار عدة دقائق وإعادة جذبها مرة أُخرى.
  • بعد نزع الإسفنجة، قومي بفحصها جيداً للتأكد من إزالتها بالكامل.
  • بعد إزالة الإسفنجة، يجب إلقائها في سلة القمامة وعدم استخدامها مرّة أُخرى.
  • لا تقومي باستخدام الإسفنجة أثناء دورتك الشهرية، وكذلك لا تقومي بعمل الدش المهبلي قبل 6 ساعات من إزالتها، فهذا قد يؤثر على فاعلية مضاد الحيوانات المنوية.

ضرورة الاستعانة بالطبيب

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، والإسهال، والدوخة، والقيء، والإغماء أو ظهور طفح جلدي، حيث أن هذه أعراض الصدمة التسمُّمية.
  • إذا كان لديكِ مُشكلة في إزالة الإسفنجة أو انقطاع الإسفنجة أثناء الإزالة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *