الاستشارة الزوجية Marriage counseling

الاستشارة الزوجية أو ما يعرف بعلاج الأزواج هي نوع من أنواع العلاج النفسي، وتساعد الاستشارة الزوجية على حل الخلافات الزوجية بين الزوجين والوصول لحل لتلك الخلافات. وتساعد الاستشارات الزوجية على مساعدة الزوجين على حل المشاكل أو اتخاذ قرار الانفصال.

وتُقدم الاستشارات الطبية عن طريق المعالج النفسي، وهو مؤهل لتقديم الاستشارات للزوجين، وقد يتم تقديم الاستشارة لكلا الزوجين أو لكل زوج بمفرده على حسب خطة العلاج.

أسباب تقديم الاستشارة الزوجية

يمكن أن تساعد الاستشارات الزوجية الأزواج على تعزيز العلاقة بينهم، وتساعد أيضاً الأزواج الذين يخططون للزواج على اجتياز مشاكلهم. ويسعى الأزواج على الحصول على المشورة لتحسين العلاقة المضطربة، ويمكن استخدام الاستشارات الزوجية في حل العديد من القضايا بما في ذلك:

  • مشاكل التواصل.
  • الصعوبات الجنسية.
  • الصراعات حول تربية الأطفال.
  • تعاطي المخدرات.
  • الغضب.
  • الخيانة الزوجية.
  • الخوف، فقد يتصاعد العنف في بعض الأحيان ليصل لدرجة الخوف وفي هذه الحالة يجب الاتصال بالشرطة.

الاستعداد لتلقي الاستشارة الزوجية

قبل تلقي الاستشارة الزوجية يجب الذهاب للطبيب المعالج لتحويلك إلى المعالج المناسب، وتحديد موعد مناسب للذهاب للمعالج، وقبل تلقي المشورة قد ترغب في طرح عدة أسئلة منها:

  • ما هي الخلفية العلمية للمعالج؟
  • هل المعالج مرخص من قبل الدولة؟
  • هل تم اعتماد المعالج من قبل الجهات المختصة؟
  • ما هي خبرة المعالج في حل المشكلات الأسرية؟
  • ما عنوان مكتب المعالج؟
  • ما هي ساعات العمل الخاصة بالمعالج؟
  • كم عدد الجلسات التي أحتاجها؟
  • ما هي مدة كل جلسة؟
  • ما هي تكاليف الجلسة؟

ستوري

المتوقع عند تلقي الاستشارة الزوجية

تجمع الاستشارات الزوجية غالباً الزوجين معاً، ويقوم المعالج بمحاولة الوصول لحل المشاكل الزوجية عن طريق:

  • التواصل المفتوح بين الزوجين.
  • حل المشاكل الزوجية.
  • كيفية مناقشة المشاكل بصورة عقلانية.

وسوف يقوم المعالج في البداية بتوضيح النقاط الجيدة والسيئة في العلاقة، ويقوم المعالج بتحديد مصادر الخلافات بدقة شديدة للوقوف على أسباب الاختلاف وحلها بشكل جيد.

ويجب أن يضع الزوجين بعض الأشياء في الاعتبار:

  • قد يكون من الصعب التحدث للمعالج حول المشاكل التي تعانيان منها، وقد يتطور الأمر للتشاجر أثناء الجلسات ويقوم المعالج بدور المحكم في الجلسات.
  • يمكنك الذهاب بمفردك خلال الجلسات إذا رفض الشريك الآخر حضور الجلسات.
  • تكون جلسات العلاج قصيرة الأجل في أغلب الأحيان، فدور المعالج يقتصر على الوصول لنقطة الخلاف ومساعدة الزوجين في تخطي المشاكل والوصول لحل المشكلة.
  • يمكن أن يقوم المعالج بوصف بعض التمارين المنزلية مثل التحدث وجها لوجه مع شريك لدقائق معدودة.
  • قد يساعدك المعالج في تخطي بعض المشاكل مثل تعاطي المخدرات أو الإصابة بأحد الأمراض العقلية.

ويجب أن تعلم أن الخطوة الأولى للعلاج هي الاعتراف بحاجتك للمساعدة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *