التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني Positron emission tomography scan

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني PET Scan هو اختبار تصوير يساعد على الكشف عن كيفية عمل الأنسجة والأعضاء. ويستخدم التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني دواءاً مشعًا (المتتبع) لإظهار هذا النشاط. ويمكن أن يكشف هذا الفحص في بعض الأحيان عن المرض قبل أن يظهر في اختبارات تصوير أخرى.

ويمكن حقن المتتبع أو ابتلاعه أو استنشاقه، اعتمادًا على العضو أو الأنسجة التي تجري دراستها. ويتجمع المتتبع في مناطق الجسم ذات مستويات أعلى من النشاط الكيميائي، والتي غالباً ما تتوافق مع مناطق المرض. وفي التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، تظهر هذه المناطق على هيئة نقاط مضيئة.

ويفيد التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني في الكشف عن أو تقييم العديد من الحالات، بما في ذلك العديد من أمراض السرطان، وأمراض القلب، والاضطرابات الدماغية. وفي كثير من الأحيان، يتم دمج صور التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني مع التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي لإنشاء صور خاصة.

فائدة التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

يعد فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني طريقة فعالة لفحص النشاط الكيميائي في أجزاء من الجسم. وقد يساعد على تحديد مجموعة متنوعة من الحالات، بما في ذلك العديد من أنواع السرطان، وأمراض القلب، والاضطرابات الدماغية. وتوفر الصور من فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني معلومات مختلفة عن تلك التي كشفت عنها أنواع أخرى من التصوير، مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي. ويمكن التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني أو فحص مشترك بينه وبين التصوير المقطعي المحوسب الطبيب من تشخيص المرض بشكل أفضل وتقييم حالتك.

السرطان

تظهر الخلايا السرطانية على هيئة بقع ساطعة على التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، لأنها تحتوي على معدل أيض أعلى من الخلايا الطبيعية. وقد يكون فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني مفيد في:

  • كشف السرطان.
  • كشف إذا ما كان السرطان قد انتشر.
  • التحقق مما إذا كان علاج السرطان ناجح.
  • العثور على تكرار الإصابة بالسرطان.

ويجب تفسير فحوصات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني بعناية، لأن الحالات الغير سرطانية يمكن أن تبدو مثل السرطان، وبعض السرطانات لا تظهر على التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني. وتظهر أنواع عديدة من الأورام الصلبة على صور التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، بما في ذلك:

مرض القلب

يمكن للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني أن يكشف عن مناطق انخفاض تدفق الدم في القلب. ويمكن لهذه المعلومات أن تساعد الطبيب في تحديد المرض، على سبيل المثال، إذا ما كنت قد تستفيد من إجراء فتح شرايين القلب المسدودة (الرأب الوعائي) أو جراحة مجازة الشريان التاجي.

اضطرابات الدماغ

يمكن استخدام التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني لتقييم بعض الاضطرابات الدماغية، مثل الأورام، ومرض الزهايمر، والنوبات التشنجية.

مخاطر التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

لفحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، سيتم وضع الدواء المشع (المتتبع) في الجسم. ونظرًا لأن مقدار الإشعاع الذي تتعرض له صغير، فإن خطر الآثار السلبية منه منخفض، ولكن المتتبع قد:

  • يتسبب في رد فعل تحسسي كبير، في حالات نادرةز
  • يعرض الجنين للإشعاع إذا كنت حاملاًز
  • يعرض الطفل للإشعاع إذا كنت ترضعين طبيعيًا.

وتحدث مع الطبيب حول فوائد ومخاطر فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.

ستوري

الاستعداد لـ التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

أخبر الطبيب:

  • إذا عانيت في أي وقت مضى رد فعل تحسسيًا شديدًا.
  • إذا مرضت مؤخرًا أو تعاني حالة طبية أخرى، مثل داء السكري.
  • إذا كنت تتناول أي أدوية أو فيتامينات أو مكملات عشبية.
  • إذا كنتِ حاملاً أو تعتقدين أنكِ من المحتمل أن تكوني حاملاً.
  • إذا كنتِ ترضعين رضاعة طبيعية.
  • إذا كنت تخاف من الأماكن المغلقة (الخوف المرضى من الأماكن المغلقة أو الضيقة).

وسيعطيك الطبيب تعليمات مفصلة حول كيفية التحضير للفحص، والقاعدة العامة هي تجنب التمرين المضني لبضعة أيام قبل الدراسة، والتوقف عن تناول الطعام قبل بضع ساعات من الفحص.

توقعات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

الماسح الضوئي للتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، هو جهاز كبير يبدو قليلاً مثل كعكة الدونات العملاقة يقف منتصبًا، ويشبه جهاز التصوير المقطعي المحوسب. وفي بعض المؤسسات الطبية، يتم استخدام ماسح يمزج بين التصوير المقطعي المحوسب والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني. وستحتاج إلى حوالي ساعتين للقيام بالإجراء، والذي يمكن إجراؤه في العيادة الخارجية (بدون الإقامة في المستشفى لليلة واحدة).

وعند وصولك لإجراء الفحص، قد يُطلب منك:

  • التغيير إلى ثوب المستشفى.
  • إفراغ المثانة.

ثم سيتم إعطائك دواء مشع (المتتبع)، وقد تتلقى الدواء عن طريق الحقن، أو يطلب منك استنشاقه، أو ابتلاعه، اعتمادًا على نوع التتبع المستخدم. وإذا تم حقن الدواء، قد تشعر بإحساس البرد في الذراع، وستحتاج إلى الانتظار 30 إلى 60 دقيقة حتى يتمكن الجسم من امتصاص المتتبع.

خلال تنفيذ الإجراء

عندما تكون مستعدًا، ستستلقي على طاولة مبطنة ضيقة يتم تمريرها إلى الماسح الضوئي. وأثناء الفحص، ستحتاج إلى الاستلقاء بثبات حتى تكون الصور واضحة، ويستغرق إكمال الاختبار حوالي 30 دقيقة، وتصدر الآلة أصوات الطنين والنقر، والاختبار غير مؤلم.

وإذا كنت خائفاً من الأماكن المغلقة، فقد تشعر ببعض القلق أثناء وجودك في الماسح الضوئي، وتأكد من إخبار الممرضة أو التقني عن أي قلق يُسبب لك الانزعاج. وقد يعطيك دواء لمساعدتك على الاسترخاء. وفي بعض الحالات، قد تخضع لفحص التصوير المقطعي المحوسب والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني في نفس الجهاز في نفس الموعد. وسيتم إجراء الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب أولاً ويستغرق 10 دقائق تقريبًا.

بعد تنفيذ الإجراء

بعد إجراء الاختبار، يمكنك متابعة يومك كالمعتاد، ما لم يخبرك الطبيب بخلاف ذلك. وستحتاج إلى شرب الكثير من السوائل للمساعدة في إخراج المتتبع من الجسم.

نتائج التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

الصور من فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتـروني تظهر نقاط مضيئة، حيث تجمع المتتبع المشع. وتكشف هذه النقاط عن مستويات أعلى من النشاط الكيميائي، وتفاصيل حول كيفية عمل الأنسجة والأعضاء، وسيقوم الطبيب المدرب خصيصًا بتفسير صور الفحص (أخصائي الأشعة) بالإبلاغ عن النتائج إلى الطبيب.

وقد يقارن أخصائي الأشعة أيضًا بين الصور من فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني والصور المأخوذة من اختبارات أخرى قد خضعت لها مؤخرًا، مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي، أو قد يتم دمج الصور لتوفير مزيد من التفاصيل حول حالتك.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *