التصوير المقطعي للجهاز البولي CT urography

التصوير المقطعي للجهاز البولي هو اختبار تصوير يستخدم لتقييم المسالك البولية، بما في ذلك الكلى والمثانة والأنابيب (الحالب)، التي تحمل البول من الكليتين إلى المثانة.

ويستخدم التصوير المقطعي للجهاز البولي الأشعة السينية لإظهار صور متعددة لمنطقة في الجسم يتم دراستها، بما في ذلك العظام والأنسجة الرخوة والأوعية الدموية، ثم يتم إرسال هذه الصور إلى جهاز كمبيوتر وإعادة بنائها بسرعة إلى صور ثنائية الأبعاد عالية التفاصيل.

وخلال تصوير الجهاز البولي، يتم حقن صبغة الأشعة السينية (محلول تباين اليود) في الوريد في اليد أو الذراع. وتتدفق الصبغة إلى الكلى والحالب والمثانة، مما يؤدي إلى توضيح كل منها. وتؤخذ صور الأشعة السينية في أوقات محددة خلال الاختبار؛ لذلك يمكن للطبيب أن يرى بوضوح المسالك البولية، وتقييم مدى سلامة الجهاز البولي، والبحث عن أي تشوهات.

فوائد التصوير المقطعي للجهاز البولي

يُستخدم التصوير المقطعي للجهاز البولي لفحص الكلى والحالب والمثانة، فهو يتيح للطبيب رؤية حجم وشكل هذه الأعضاء، وذلك حتى يتمكن من تحديد إذا ما كانت تعمل بشكل صحيح والبحث عن أي علامات تشير إلى مرض قد يؤثر على الجهاز البولي.

وقد يوصي الطبيب بإجراء التصوير المقطعي للجهاز البولي، إذا كنت تعاني من علامات وأعراض مثل الألم في الجانب أو الظهر أو وجود دم في البول (بيلة دموية)، والتي قد تكون مرتبطة باضطراب في المسالك البولية. ويمكن استخدام التصوير المقطعي للجهاز البولي، وذلك من أجل تشخيص الحالات التي تؤثر على المسالك البولية، مثل:

مخاطر التصوير المقطعي للجهاز البولي

عند استخدام التصوير الجهاز البولي، هناك خطر بسيط لحدوث تفاعلات تحسسية، إذا تم حقن مادة التباين. وتكون هذه التفاعلات بوجه عام طفيفة، ويمكن علاجها بسهولة عن طريق الأدوية. ويمكن أن تشمل:

  • الشعور بالحرارة أو احمرار الجلد.
  • الغثيان.
  • الحكة.
  • الشرى.
  • ألم بالقرب من موضع الحقن.

ولا يحمل استخدام التصوير المقطعي للجهاز البولي مرة واحدة أي خطر للإصابة بورم خبيث ثانوي، ولكن قد تؤدي عدة اختبارات أو التعرض للإشعاع إلى زيادة مخاطر الإصابة بالسرطان بشكل طفيف، وذلك عند مقارنة الأمر باحتمالية الإصابة به لدى الأشخاص العاديين. ومع ذلك، فإن فائدة التشخيص الدقيق تفوق بكثير هذا الخطر.

وإذا كنتِ حاملاً أو تعتقدين أنك حامل، أخبري الطبيب قبل إجراء هذا التصوير. وعلى الرغم من أن الخطر على الجنين بسيط، قد يفكر الطبيب فيما إذا كان من الأفضل الانتظار أو استخدام اختبار تصوير آخر.

الاستعداد للتصوير المقطعي المحوسب للجهاز البولي

قبل التصوير المقطعي للجهاز البولي، أخبر الطبيب بالتالي:

  • الإصابة بأي نوع من الحساسية خاصة تجاه اليود.
  • إذا كنتِ حاملاً أو تفكرين في الحمل.
  • إذا حدث تعرض سابق لرد فعل شديد تجاه الصبغات المستخدمة في التصوير بالأشعة السينية.
  • إذا تم تناول أي أدوية مثل ميتفورمين، أو الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، أو الأدوية المضادة لرفض الأعضاء، أو المضادات الحيوية.
  • إذا كنت تعاني من مرض مؤخرًا.
  • إذا كنت تعاني من حالة طبية، بما في ذلك أمراض القلب، أو الربو، أو السكري، أو أمراض الكلى، أو قبل زراعة عضو.

ومن أجل توسيع (نفخ) المثانة، قد يطلب منك شرب الماء قبل التصوير المقطعي للجهاز البولي وعدم التبول إلا بعد الإجراء. ومع ذلك، واعتماداً على حالتك الطبية، قد تختلف الإرشادات حول الأكل والشرب قبل التصوير المقطعي.

المتوقع من التصوير المقطعي للجهاز البولي

قبل إجراء التصوير

قبل إجراء التصوير المقطعي للجهاز البولي، سيقوم أحد أعضاء فريق الرعاية الصحية بما يلي:

  • طرح أسئلة حول تاريخك الطبي.
  • التحقق من ضغط الدم والنبض ودرجة حرارة الجسم.
  • سيُطلب منك أن تقوم بتغيير ملابسك إلى ثوب المشفى وإزالة المجوهرات والنظارات وأي مواد معدنية، قد تحجب صور الأشعة السينية.

خلال إجراء التصوير

لإجراء التصوير المقطعي للجهاز البولي، عادة ما ستستلقي على ظهرك على طاولة الفحص، على الرغم من أنه قد يُطلب منك الاستلقاء على جانبك أو بطنك. ويمكن استخدام الأحزمة والوسائد لمساعدتك في الحفاظ على الوضع الصحيح والثبات أثناء الفحص. وقد يُطلب منك تغيير الأوضاع أثناء التصوير المقطعي.

وسيتم وضع سلك عبر الوريد في اليد أو الذراع من خلاله سيتم حقن صبغة الأشعة السينية. وقد تشعر بإحساس الدفء والتدفق عندما يتم حقن الصبغة، وقد يظهر طعم معدني في الفم لمدة دقيقة أو دقيقتين. قد تجعلك مادة التباين لفترة وجيزة تشعر بضرورة التبول.

وقبل بدء الاختبار، ستنتقل الطاولة بسرعة عبر الماسح الضوئي لتحديد موضع البدء الصحيح لعمليات الفحص. وبالنسبة للتصوير الحقيقي للجهاز بالبولي بالأشعة المقطعية، سوف تنتقل الطاولة بعد ذلك ببطء من خلال الجهاز أثناء التقاط الصور، إذا لزم الأمر فقد يقوم الجهاز بإجراء عدة تمريرات.

وستسمع أصوات أزيز ونقر خفيفة أثناء التقاط الجهاز الصور، للحفاظ على وضوح الصور، وستتم مطالبتك بحبس أنفاسك لبضع ثوان أثناء الفحص. وبعد اكتمال التصوير المقطعي للجهاز البولي، سيُطلب منك الانتظار في حين يضمن التقني أن تكون الصور جيدة بدرجة كافية لإجراء تقييم دقيق.

بعد إجراء التصوير

عند اكتمال التصوير المقطعي للجهاز البولي، تتم إزالة الأنبوب الوريدي من الذراع وتغطية نقطة الدخول بضمادة. ويمكنك بعد ذلك العودة إلى الأنشطة العادية.

نتائج التصوير المقطعي للجهاز البولي

سيراجع الطبيب المتخصص في قراءة الأشعة السينية (أخصائي الأشعة) صور الأشعة السينية، ويفسرها من خلال تصوير الجهاز البولي بالتصوير المقطعي، ومن ثم يتم إرسال التقرير للطبيب. رتب خطة لمناقشة النتائج مع الطبيب في موعد المتابعة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *