التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية Endoscopic ultrasound

التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية هو إجراء بسيط للغاية لتقييم أمراض الجهاز الهضمي وأمراض الرئة. ويتم استخدام منظار خاص بالموجات الصوتية عالية التردد، بهدف إنتاج صور تفصيلية لبطانة، وجدار الجهاز الهضمي والصدر والأعضاء المجاورة مثل، البنكرياس والكبد والغدد اللمفاوية.

وعند جمع الإجراء مع إجراء يسمى الشفط بإبرة رفيعة، يسمح التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية للطبيب بأخذ عينة (خزعة) من السائل والأنسجة بالبطن أو الصدر لتحليلها، ويمكن استخدام التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية والشفط بإبرة رفيعة كبديل قليل التوغل للجراحة الاستكشافية. وتستخدم تقنيات التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية في بعض العلاجات، مثل تصريف الكيسة الكاذبة.

فائدة التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية

يتم استخدام التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية (جهاز التنظير الداخلي) للعثور على سبب الأعراض مثل ألم البطن أو ألم الصدر، وذلك بهدف تحديد مدى انتشار الأمراض في الجهاز الهضمي والرئتين، ولتقييم نتائج الفحوصات بـ الأشعة المقطعية أو بـ الرنين المغناطيسي. وقد يساعد التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية في تقييم:

ويمكن أن يساعد التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية فيما يلي:

  • تقييم مدى عمق اختراق الورم لجدار البطن في حالات سرطان المريء والمعدة والمستقيم، والبنكرياس والرئة.
  • تحديد مرحلة السرطان، إن وجد.
  • تحديد إذا ما قد انتشر السرطان (انتقل) إلى العقد اللمفاوية أو أعضاء الجسم الأخرى.
  • تقديم معلومات دقيقة عن خلايا سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة، لاختيار طريقة العلاج.
  • تقييم النتائج الغير طبيعية من اختبارات التصوير، مثل تكيسات البنكرياس.
  • توجيه عملية نزح الأكياس الكاذبة وتجمعات السوائل غير الطبيعية الموجودة في البطن.
  • السماح بالاستهداف الدقيق، حتى يمكن توصيل العلاج إلى البنكرياس، والكبد، وأجهزة الجسم الأخرى مباشرةً.

ويتم إجراء التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية في العيادات الخارجية ويتحمله معظم الناس. وقد لا تكون مرشحًا للتنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية، إذا كنت قد خضعت لجراحة في البطن أدت إلى تغيير بنيتك الجسمية وأجزائها، مثل جراحة المجازة المعدية على شكل حرف Y.

مخاطر التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية

التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية آمن بشكل عام عند القيام به في المركز مع فريق رعاية صحية خبير. وسوف يناقش الطبيب معك خطر حدوث مضاعفات نتيجة القيام بالتنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية. وعادة ما ترتبط هذه المخاطر بالشفط بالإبرة الرفيعة. وقد تشمل المخاطر ما يلي:

  • النزيف.
  • العدوى.
  • تمزق (ثقب) جدار الأمعاء أو الحلق.
  • التهاب البنكرياس، إذا تم إجراء الشفط بالإبرة الرفيعة للبنكرياس.

ويمكنك تقليل خطر حدوث مضاعفات، وذلك عن طريق إتباع تعليمات الطبيب بعناية للتحضير للتنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية. واتصل بالطبيب على الفور أو اذهب إلى غرفة الطوارئ، إذا واجهت أيًا من العلامات أو الأعراض التالية:

  • الحمى.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • براز أسود أو داكن اللون.
  • ألم حاد أو مستمر في البطن.

الاستعداد لـ التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية

سيعطيك الطبيب تعليمات محددة للتحضير لإجراء التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية. وقد يُطلب منك:

  • الصوم قبل إجراء التنظير الداخلي للتأكد من أن المعدة فارغة. وعموماً، سوف يطلب منك الطبيب الصيام لمدة لا تقل عن 6 ساعات قبل الاختبار.
  • قم بإعداد المستقيم إذا تم إجراء التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية في منطقة المستقيم، فقد يُطلب منك تناول ملين أو الحصول على حقنة شرجية واتباع نظام غذائي يعتمد على السوائل قبل إجراء العملية.
  • التوقف عن تناول بعض الأدوية مثل مسيلات الدم. وقد تزيد مسيلات الدم من خطر الإصابة بنزيف، إذا تم إجراء الشفط بالإبرة الرفيعة خلال التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية. وإذا كنت تعاني من حالات مزمنة، مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم، فسوف يعطيك الطبيب تعليمات محددة بشأن الأدوية التي تتناولها.
  • خطط مسبقًا للشفاء، فإذا كنت ستخضع للتخدير قبل التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية. وسيتم إعطائك دواء لمساعدتك على الاسترخاء. ورتب الأمر مع شخص ما ليقودك إلى المنزل بعد العملية.

توقعات التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية

من المحتمل أن تعطى دواء لمساعدتك على الاسترخاء. وخلال التنظـير الداخلي بالموجات فوق الصوتية يمرر الطبيب أنبوب رفيع ومرن (منظار داخلي) عبر الفم ومن خلال الجهاز الهضمي. وينتج جهاز الموجات فوق الصوتية الصغير (التِرْجام) الموجود في الأنبوب موجات صوتية تخلق صورة دقيقة للأنسجة المحيطة، بما في ذلك العقد اللمفاوية في الصدر، ثم يتم سحب المنظار تدريجياً.

وإذا خضعت لعملية الشفط بإبرة دقيقة مع التنظـير الداخلي بالموجات فوق الصوتية، وقد يحتاج الطبيب لتمرير جهاز ثانٍ مقوس خلال قناة في المنظار إلى داخل الجهاز الهضمي. ويمكن لهذا الجهاز توجيه إبرة رفيعة جدًا إلى الغدد اللمفاوية والأورام، أو غيرها من الحالات غير الطبيعية. وتستخرج الإبرة السوائل والأنسجة لتحليلها. وعمومًا، يستمر التنظـير الداخلي بالموجات فوق الصوتية مع عملية الشفط بإبرة دقيقة أقل من ساعة..

نتائج التنظير الداخلي بالموجات فوق الصوتية

سيقوم متخصص في أمراض الجهاز الهضمي (أخصائي أمراض الجهاز الهضمي) أو أمراض الرئة (أخصائي أمراض الرئة) ذوو تدريب خاص في التنظـير الداخلي بالموجات فوق الصوتية بتفسير الصور. وسيقوم الطبيب المدرب على تحليل الخزعات (أخصائي علم الأمراض) بالإبلاغ عن نتائج الاختبار إذا كنت ستخضع للشفط بالإبرة الرفيعة، وسوف يناقش الطبيب معك أي نتائج مهمة أو الخطوات التالية للإجراء.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *