التنظير السيني المرن للقولون Flexible sigmoidoscopy

التنظير السيني المرن للقولون هو اختبار يُستخدم لتقييم الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة (القولون). وأثناء فحص التنظير السيني المرن للقولون، يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن (منظار سيني) في المستقيم.

وتسمح كاميرا فيديو صغيرة مثبتة على طرف الأنبوب للطبيب بعرض الجزء الداخلي من المستقيم ومعظم القولون السيني أي حول آخر قدمين (61 سنتيمترًا) من الأمعاء الغليظة. وإذا لزم الأمر، يمكن أخذ عينات الأنسجة (الخزعات) من خلال المنظار خلال اختبار التنظير السيني المرن للقولون.

ولا يسمح التنظير السيني المرن للقولون للطبيب برؤية القولون بأكمله، ونتيجة لذلك، لا يمكن الكشف عن أي سرطانات أو أورام حميدة أبعد في القولون باستخدام التنظير السيني المرن للقولون فقط.

فائدة التنظير السيني المرن للقولون

قد يوصي الطبيب بإجراء فحص التنظير السيني المرن للقولون لما يلي:

الكشف عن سبب العلامات والأعراض المعوية

يمكن لاختبار التنظير السيني المرن للقولون أن يساعد الطبيب على اكتشاف الأسباب المحتملة لألم البطن، ونزيف المستقيم، والتغيرات في عادات التبرز، والإسهال المزمن، وغيرها من المشاكل المعوية.

فحص سرطان القولون

إذا كنت تبلغ من العمر 50 عامًا أو أكبر، ولم يكن لديك أي عوامل خطر للإصابة بـ سرطان القولون بخلاف السن، مما يضعك في خطورة متوسطة، قد يوصي الطبيب بإجراء فحص التنظير السيني المرن للقولون كل خمس سنوات لمراقبة سرطان القولون. والتنظير السيني هو خيار واحد لفحص سرطان القولون، ولكن هناك خيارات أخرى تسمح برؤية القولون بأكمله. تحدث مع الطبيب عن الخيارات المتاحة.

وقد يكون التنظير السينّي المرن أفضل من حين لآخر من منظار القولون، نظرًا لأن التحضير لفحص التنظير السيني المرن للقولون والفحص نفسه قد يستغرق وقتًا أقل. وبالإضافة إلى ذلك، غالباً لا يكون هناك حاجة لاستخدام المخدر، وهناك خطر أقل للضرر المباشر مثل الانثقاب مع فحص التنظير السيني مقارنة مع تنظير القولون.

مخاطر التنظير السيني المرن للقولون

إن فحص التنظير السيني المرن للقولون يُشكل مخاطر قليلة، ونادرًا ما تتضمن مضاعفات الفحص ما يلي:

  • نزيف من الموقع حيث تم أخذ عينة الأنسجة (الخزعة).
  • تمزق في جدار القولون أو المستقيم.

ستوري

الاستعداد لـ التنظير السيني المرن للقولون

قبل إجراء اختبار التنظير السيني المرن للقولون، ستحتاج إلى تنظيف (إفراغ) القولون، وقد تحجب أي بقايا في القولون رؤية القولون والمستقيم خلال الاختبار. ولإفراغ القولون، اتبع تعليمات الطبيب بعناية، وقد يُطلب منك:

  • اتباع نظام غذائي خاص في اليوم السابق للاختبار، فعادة لن تتمكن من تناول الطعام اليوم السابق للاختبار. وقد تقتصر على شرب السوائل الخالية من الدسم مثل الماء العادي والحساء والمشروبات الغازية والشاي والقهوة دون الحليب أو الكريمة. وقد يُطلب منك عدم تناول أو شرب أي شيء بعد منتصف الليل في الليلة التي تسبق الاختبار.
  • تناول ملين في الليلة السابقة للفحص، والمُلين سيكون إما في هيئة أقراص وإما في صورة سائلة.
  • استخدام مجموعة حقن شرجية، في بعض الحالات، قد تحتاج إلى استخدام مجموعة حقن شرجية دون وصفة طبية، إما في الليلة السابقة للاختبار أو قبل بضع ساعات من الاختبار لتفريغ القولون. أو قد يُطلب منك أخذ حقنتين شرجيتين في المنزل صباح يوم الإجراء.
  • ضبط الأدوية، ذكّر الطبيب بأدويتك التي تتناولها قبل أسبوع على الأقل من موعد الاختبار، خاصة إذا كنت مصاباً بـ السكري، أو إذا كنت تتناول أدوية أو مكمّلات تحتوي على الحديد، أو إذا كنت تتناول الأسبرين، أو غيره من الأدوية المسيلة للدم. وقد تحتاج إلى ضبط الجرعات أو التوقف عن تناول الدواء مؤقتًا.

توقعات التنظير السيني المرن للقولون

أثناء الاختبار

بعد ارتداء الثوب، سوف تبدأ الفحص بالاستلقاء على جانبك على طاولة الفحص مع وضع ركبتيك تجاه صدرك عادةً. وسوف يقوم الطبيب بإدخال منظار سيني في المستقيم. ويحتوي المنظار السيني على ضوء وأنبوب (قناة)، يسمح للطبيب بضخ الهواء إلى القولون. ويوسع الهواء القولون، مما يوفر رؤية أفضل لبطانة القولون، عندما يتم تحريك المنظار أو إدخال الهواء، قد تشعر بتشنجات في البطن أو الرغبة في تحريك الأمعاء.

ويحتوي المنظار السيني المرن أيضًا على كاميرا فيديو صغيرة عند طرفه، تقوم الكاميرا بإرسال صور إلى شاشة خارجية، وذلك حتى يتمكن الطبيب من دراسة ما بداخل القولون. ويمكن للطبيب أيضًا إدخال أدوات من خلال الأنبوب، لأخذ عينات الأنسجة (الخزعات).

ويستغرق الفحص التنظير السيني المرن للقولون حوالي 15 دقيقة، وقد يتطلب المزيد من الوقت إذا أخذنا الخزعات، وعادة ما تكون أدوية التخدير والألم غير ضرورية. وإذا تم العثور على ورم، من المحتمل أن يوصي الطبيب بإجراء تنظير القولون الكامل للنظر في القولون بأكمله، حيث قد توجد المزيد من الأورام الحميدة في القولون.

بعد الاختبار

بعد الاختبار، قد تشعر بانزعاج بسيط في البطن، وقد تشعر بالانتفاخ أو إخراج الغازات لبضع ساعات أثناء إخراج الهواء من القولون. وقد يساعد المشي في تخفيف أي انزعاج، يجب أن تكون قادرًا على العودة إلى النظام الغذائي المعتاد والأنشطة المعتادة على الفور.

وقد تلاحظ أيضًا كمية صغيرة من الدم مع حركة الأمعاء الأولى (التبرز) بعد الاختبار، والتي عادةً لا تكون سببًا للقلق. واستشر الطبيب إذا استمررت في التبرز دمًا، أو إذا كنت تعاني وجود جلطات دموية، أو ألمًا مستمرًا في البطن، أو حمى تصل حرارتها إلى 37.8 درجة مئوية أو أعلى.

نتائج التنظير السيني المرن للقولون

سيقوم الطبيب بمراجعة نتائج فحص التنظير السيني المرن للقولون ومشاركتها معك.

النتيجة السلبية

تُعتبر نتائج فحص التنظير السيني المرن للقولون سلبية، إذا لم يجد الطبيب أي شذوذ في القولون. وإذا كنت معرضاً لخطر متوسط للإصابة بسرطان القولون، أي لا يوجد لديك عوامل خطر الإصابة بسرطان القولون بخلاف السن، قد يوصي الطبيب بالانتظار لمدة خمس سنوات قبل تكرار الاختبار.

النتيجة الإيجابية

تُعتبر نتائج فحص التنظير السيني المرن للقولون إيجابية، إذا وجد الطبيب زوائد القولون أو أنسجة غير طبيعية في القولون. واعتماداً على النتائج، قد تحتاج إلى اختبار إضافي مثل تنظير القولون، بحيث يمكن فحص أي تشوهات بشكل أكثر شمولاً أو أخذ خزعة منها أو إزالتها. وخلال تنظير القولون، يمكن للطبيب أيضا فحص القولون بأكمله للكشف عن أي تشوهات أخرى.

ويعتمد مدى وضوح رؤية القولون والمستقيم في أثناء إجراء التنظير السيني المرن للقولون، على خبرة الطبيب القائم على إجراء الفحص ونجاح تحضير القولون. وإذا كان الطبيب يشعر بالقلق حيال جودة الرؤية من خلال المنظار، فقد يوصي بإجراء فحص التنظير السيني المرن للقولون مرة أخرى أو إجراء اختبار فحص آخر.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *