الجراحات قليلة التوغل Minimally invasive surgeries

انتشرت الجراحات قليلة التوغل في الآونة الأخيرة حيث يقوم الطبيب المعالج باستخدام تقنيات جديدة في الجراحات المختلفة، لتقليل الضرر الناتج عن الجراحة التقليدية ولتقليل الألم الذي يشعر به المريض بعد العمليات الجراحية الكبرى، مثل جراحة القلب المفتوح.

وتنظير البطن هي عملية جراحية تتم عن طريق إدخال أنبوب رفيع في البطن من خلال شقوق صغيرة، ويتم تركيب كاميرا صغيرة في نهاية الأنبوب ليستطيع الجراح رؤية الأعضاء الداخلية جيداً، وللتمكن من إجراء الجراحة، وتعد جراحة تنظير البطن من أول الجراحات قليلة التوغل.

ومع التقدم العلمي تجرى الآن الجراحة قليلة التوغل باستخدام الروبوت، حيث يقوم الطبيب المعالج بمتابعة العملية الجراحية عن طريق وحدة التحكم عن بعد.

أنواع الجراحات قليلة التوغل

مع التقدم العلمي ازدادت الجراحة قليلة التوغل وتشمل حالياً:

  • استئصال الغدة الكظرية، ويقوم الطبيب المعالج بإزالة إحدى الغدتين الكظريتين أو كليهما.
  • جراحة علاج الارتجاع، وتسمى أحياناً بجراحة فتق الحجاب الحاجز، ويقوم الطبيب المعالج بإجراء الجراحة لتخفيف مرض الارتجاع المعدي المريئي.
  • جراحة استئصال الورم السرطاني لتدمير الخلايا السرطانية.
  • جراحة الصدر (الجراحات الصدرية).
  • استئصال المرارة (لإزالة الحصوات المرارية التي تسبب الألم).
  • استئصال القولون (لإزالة أجزاء القولون المريضة).
  • جراحات الأنف والأذن والحنجرة.
  • جراحات الأوعية الدموية (لعلاج وإصلاح تمدد الأوعية الدموية).
  • جراحات الجهاز الهضمي، بما في ذلك تغيير مجرى المعدة.
  • الجراحات العامة.
  • جراحات النساء والتوليد.
  • جراحات القلب.
  • جراحات الكلى.
  • جراحات زراعة الكلى من المتبرع الحي.
  • جراحات الأعصاب.
  • جراحات العظام.
  • استئصال الطحال، حيث يقوم الطبيب المعالج باستئصال الطحال في بعض الحالات المرضية.
  • جراحة استئصال الفص الصدري عن طريق الفيديو.
  • جراحات المسالك البولية.

وهناك بعض الأنواع الأخرى للجراحات قليلة التوغل، وتشمل:

  • الاستئصال الروبوتي للورم العضلي.
  • الجراحة الروبوتية.
  • الجراحة الروبوتية لاستئصال الرحم.
  • جراحة القلب قليلة التوغل.

أسباب إجراء الجراحات قليلة التوغل

الجراحات قليلة التوغل

ظهرت الجراحات قليلة التوغل في الثمانينيات من القرن الماضي كأسلوب آمن وفعال لتلبية الاحتياجات الجراحية للعديد من المرضى، ويفضل الأطباء الجراحات قليلة التوغل لعدة أسباب منها:

  • فقدان الدم أقل من الجراحة التقليدية.
  • نسبة حدوث العدوى أقل من الجراحة التقليدية.
  • الشعور بالألم أقل من الجراحة التقليدية.
  • قضاء وقت أقل في المستشفى مقارنة بالجراحة التقليدية.
  • الندبات بعد الجراحة تكون أقل وضوحا من الجراحة التقليدية.

ومنذ الثمانينيات توسع الأطباء في إجراء الجراحة قليلة التوغل، وشملت الجراحات حالياً جراحات القولون وجراحات الرئة. ومازال التطور العلمي قائماً بشأن الجراحات قليلة التوغل.

مخاطر إجراء الجراحات قليلة التوغل

على الرغم من أن الجراحة قليلة التوغل أقل خطورة من الجراحة التقليدية، إلا أن هناك بعض المخاطر نتيجة لإجراء الجراحة وتشمل المضاعفات:

  • النزيف.
  • السكتة الدماغية.
  • العدوى.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الوفاة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *