كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

الحاجز المهبلي Contraceptive Diaphragm

الحاجز المهبلي هو نوع من أنواع موانع الحمل المستخدمة لدى السيدات، ويستخدم لمنع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم. وحجم هذا الواقي صغير، ويمكن استخدامه عدة مرات وهو مصنوع من السيليكون أو من البلاستيك المطاط.

Advertisement

ويكون شكل الحاجز المهبلي كالكوب، وذلك ليتم وضعه على قناة الرحم من جزئه المهبلي. وقبل الجماع، يتم إدخال هذا الواقي في المهبل، ويتم تثبيته بحوافه خلف عظمة الحوض. وهذا النوع من الوقاية فعال لتجنب حدوث الحمل فقط في حالة استخدام مادة طاردة للحيوانات المنوية معه.

أسباب استخدام الحاجز المهبلي

 

إذا تم استخدامه مع طارد للحيوانات المنوية سوف يساعد في تقليل فرص الحمل. ومن مميزات هذا الحاجز المهبلي:

  • يسمح باسترجاع الخصوبة فوراً.
  • يمكن استخدامه كوسيلة منع حمل احتياطية، لأنه يصبح فعال فور إدخاله.
  • يمكن استخدامه مع الرضاعة، وبعد الولادة بستة أسابيع.
  • يمكن إدخاله قبل العلاقة الجنسية لمدة 6 ساعات، ويمكن تركه في مكانه لمدة 24 ساعة.
  • لا يحتاج التعاون من الشريك.
  • أعراضه الجانبية قليلة.

وهذا الحاجز المهبلي ليس ملائم لكل السيدات، لذلك من المحتمل أن ينصحك طبيبك بعدم استخدامه في هذه الحالات:

  • إذا كان لديك حساسية من المواد المصنع منها الواقي كالسيلكون والبلاستيك والمطاط، أو إذا كان لديك حساسية ضد طارد الحيوانات المنوية.
  • إذا كنت معرضة بصورة أكبر للإصابة بـ الإيدز، أو إذا مصابة به بالفعل.
  • إذا كانت احتمالية الحمل عندك عالية، أي إذا كان عمرك أقل من 30 سنة، وتمارسين العلاقة الزوجية ثلاث أو أربع مرات أسبوعياً، أو إذا حملت مع استخدام هذا الواقي من قبل، أو إذا كنت لا تستخدمين الواقي بشكل صحيح.
  • إذا كان شكل مهبلك ليس طبيعي كوجود التشوهات، مما قد يمنعك من إدخال الواقي ووضعه بطريقة صحيحة
  • إذا كان لديك عدوى في المهبل أو الحوض.
  • إذا كنت تعانين بكثرة من عدوى الجهاز البولي.
  • إذا كان لديك تاريخ مرضي من متلازمة الصدمة التسممية.
  • إذا كان لديك سقوط شديد في أعضاء الحوض كسقوط الرحم، وهي حالة يسقط فيها الرحم من مكانه الطبيعي في الحوض إلى المهبل.

مخاطر الحـاجز المهبلي

الحاجز المهبلي لا يمنع الإصابة بـ الأمراض المنقولة جنسياً. ومن المتوقع أن تحمل 12 سيدة من كل 100 سيدة استخدموا هذا النوع من الواقي لأول مرة. ومن المتوقع أيضاً أن تحمل 6 سيدات من كل 100 سيدة بعد استخدام هذا النوع من الواقي، حتى عند استخدامه بطريقة صحيحة تماماً.

Advertisement

يجب استخدام الواقي بطريقة صحيحة لكي يكون فعال. فمثلاً من الممكن أن تحملي مع استخدام الواقي إذا:

  • لم تستخدمي الحاجز في كل مرة تمارسين الجنس.
  • إذا تحرك الواقي أثناء ممارسة العلاقة.
  • إذا لم تستخدمي طارد الحيوانات المنوية.
  • إذا أزلت الواقي قبل 6 ساعات بعد ممارسة العلاقة.

والطارد الذي يتم وضعه في المهبل قد يؤدي إلى إتلاف الخلايا المهبلية مما يؤدي إلى:

  • زيادة احتمالية اكتساب عدوى تناسلية.
  • حكة أو تهيج مهبلي.
  • عدوى بولية أو مهبلية.

وعليك التواصل مع طبيبك إذا:

  • تحرك الحاجز من مكانه إذا قمتي بالمشي والعطس والسعال أو الحزق.
  • لاحظت وجود دم على الحاجز بعد إزالته، وهذا الدم ليس نتيجة الدورة الشهرية.
  • إذا كنت أنت أو شريكك تعانين من الألم مع استخدام هذا الحاجز خلال العلاقة الزوجية.
  • إذا كان لديك أعراض متلازمة الصدمة التسممية، كزيادة في الحرارة بصورة مفاجئة، أو الإسهال، أو الدوخة، أو القيء، وفقدان الوعي، أو ظهور طفح جلدي كالذي يظهر من التعرض للشمس لفترات طويلة.
  • لا يمكنك إزالة الحاجز المهبلي.

الاستعداد لاستخدام الحاجز المهبلي

هناك عدة أحجام لهذا الحاجز، وسيقوم طبيبك بتحديد الحجم المناسب لك، ثم سيقوم بإخبارك كيف يتم وضع وإزالته بطريقة صحيحة. وسيقوم بالتأكد بأن الحاجز موضوع بطريقة صحيحة على قناة الرحم عن طريق فحصك مهبلياً.

وقبل استخدامك للواقي لأول مرة، تدربي على إدخاله إلى أن تصبحي مرتاحة في استخدامه. وقد تحتاجين إلى استخدام وسيلة منع أخرى احتياطاً مثل الواقي الذكري في أول أيام استخدامك للواقي النسائي.

Advertisement

وعليك دائماً استخدام طارد الحيوانات المنوية مع الحاجز المهبلي، وقد يأتي في صورة كريم أو جيل أو رغوة. وتجنبي استخدام أي كريمات مرطبة حول المهبل واستخدام أي أدوية مهبلية مع استخدام الواقي. وإذا كنت تقومين بغسل المهبل داخلياً، تجنبي فعل ذلك بعد العلاقة مباشرة، وباشري بالغسل بعد ستة ساعات على الأقل، كي لا تقومي بغسل طارد الحيوانات المنوية.

وتأكدي من فحص الحاجز بصورة دائمة، وتأكدي من عدم وجود أي قطع به. للبحث عن الثقوب في الحاجز، عليك أن تمسكيه موجهاً إلى أي مصدر ضوء ومدديه بطريقة لطيفة، أو يمكنك ملئه بالماء لاكتشاف أي ثقوب. وعليك بتبديل الحاجز على الأقل كل سنتين، وبإمكانك أن تبدلي نوع الحاجز وحجمه:

  • إذا الحاجز لا يثبت مكانه بالطريقة الصحيحة.
  • إذا كنت أنجبت أو تعرضت للاجهاض.
  • إذا تعرضت إلى عملية جراحية بالحوض.
  • إذا اكتسبت أو خسرت أكثر من 5 كيلو.
  • إذا تعرضت لعدوى بولية لعدة مرات.
  • إذا كنت تتألمين أنت أو شريكك أثناء العلاقة.

التوقعات من استخدام الحاجز المهبلي

لاستخدام الحاجز:

  • عليك وضع طارد للحيوانات المنوية، فقومي بملء قعر الحاجز بمعلقة كبيرة من الطارد. ثم قومي بمسح كمية قليلة من الطارد حول حواف الحاجز باستخدام إصبعك. عليك باستخدام المزلقات الجنسية المصنوعة من الماء.
  • قومي بإدخال الحاجز، جدي وضعية مريحة بالنسبة لك، كالوقوف على رجل واحدة، التقرفص، أو الاستلقاء على الظهر. قومي بفصل الشفرات المهبلية بيد واحدة، وباليد الأخرى قومي بإمساك الحاجز بحيث أن الجزء المقعر يكون اتجاهه لأعلى، وقومي بطي الحاجز ما بين أصابعك الإبهام، السبابة والوسطى. وقومي بإدخال الحاجز إلى المهبل وادفعيه إلى أن يصل إلى آخر المهبل. واستخدمي إصبع السبابة لدفع الحافة الأمامية من الحاجز إلى أعلى ليكون خلف عظمة الحوض.
  • تأكدي من وجود الحاجز بمكانه قبل العلاقة الجنسية، تأكدي من أنك تستطيعين الإحساس بقناة الرحم تحت الحاجز الرقيق. وبعد إدخال الحاجز، عليك وضع الطارد للحيوانات المنوية قبل كل مرة ستمارسين فيها الجنس. وإذا تحرك الحاجز من مكانه أثناء العلاقة الجنسية، قومي بوضع طارد الحيوانات المنوية مرة أخرى.
  • قومي بإزالة الحاجز بطريقة لطيفة، بعد العلاقة الجنسية اتركي الحاجز في مكانه على الأقل لمدة ستة ساعات وعلى الأكثر لمدة 24 ساعة. ولإزالة الحاجز قومي بوضع إصبعك أمام الحافة الأمامية للحاجز، واسحبيه بلطف لإخراجه من المهبل. وإذا واجهتي صعوبة في خراج الحاجز، ادخلي إصبعك ما بين حافة الحاجز وجدار المهبل لإزالة أي ضغط سلبي. وبعد إزالة الحاجز قومي بغسله بصابون خفيف وماء دافئ ونشفيه في هواء جاف، وضعيه بعد أن يجف في عبوته الخاصة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل