العلاج الكيماوى Chemotherapy

العلاج الكيماوى هو عبارة عن استخدام بعض الأدوية الكيميائية التي تعمل على قتل الخلايا سريعة النمو في جسم الإنسان. ويُستخدم العلاج الكيماوى غالباً في علاج مرض السرطان، حيث تنمو الخلايا السرطانية بشكل سريع، ويستخدم العلاج الكـيماوى بمفرده أو مع بعض الأدوية الأخرى لعلاج السرطان.

وعلى الرغم من أن استخدام العلاج الكـيماوى فعال في علاج مرض السرطان، إلا أن هناك بعض المخاطر لاستخدام العلاج الكـيماوى منها مضاعفات خفيفة يمكن علاجها، وهناك بعض المضاعفات الخطيرة التي لا يمكن علاجها.

أسباب استخدام العلاج الكيماوى

من أهم استخدامات العلاج الكـيماوى علاج مرض السرطان، حيث يعمل على قتل الخلايا السرطانية. وهناك العديد من الحالات التي تتطلب استخدام العلاج الكـيماوى لعلاج مرض السرطان، وتشمل:

  • علاج السرطان دون استخدام علاجات أخرى، حيث يتم استخدام العلاج الكـيماوى بمفرده لعلاج السرطان.
  • علاج السرطان بعد استخدام علاجات أخرى مثل الجراحة، حيث يعمل العلاج الكـيماوى على قتل الخلايا السرطانية الخفية ويسمى بالعلاج المساعد.
  • التحضير لاستخدام العلاجات الأخرى، حيث يستخدم العلاج الكـيماوى لتقليص حجم الورم قبل استخدام العلاجات الأخرى، ويُسمى بالعلاج المبدئي المساعد.
  • تخفيف بعض أعراض السرطان ويسمى بالعلاج الكـيماوى الملطف.

ويستخدم العلاج الكـيماوى أيضاً لعلاج بعض الحالات الأخرى غير السرطان، منها:

مخاطر استخدام العلاج الكيماوى

على الرغم من أن استخدام العلاج الكـيماوى فعال في علاج مرض السرطان، إلا أن هناك بعض المخاطر لاستخدام العلاج الكـيماوى منها مضاعفات خفيفة يمكن علاجها، وهناك بعض المضاعفات الخطيرة التي لا يمكن علاجها. والآثار الجانبية التي تحدث أثناء استخدام العلاج الكيماوى:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • الإسهال.
  • تساقط الشعر.
  • فقدان الشهية.
  • الإرهاق.
  • الحمى.
  • تقرحات الفم.
  • الألم.
  • الإمساك.
  • الإصابة بـ الكدمات بسهولة.

الآثار الجانبية طويلة المدى

  • تلف أنسجة الرئة.
  • حدوث مشاكل بالقلب.
  • حدوث مشاكل بالكلى.
  • اعتلال الأعصاب المحيطة بالورم.
  • العقم.
  • زيادة فرص الإصابة بالسرطان.

ستوري

كيفية استخدام العلاج الكيماوى

قد تحتاج للتحضير قبل استخدام العلاج الكيماوى، ويتم الأمر عن طريق:

  • إدخال جهاز بطريقة جراحية في الوريد، حيث يقوم الطبيب المعالج بزراعة قسطرة أو جهاز وريدي في اليد للحصول على العلاج الكـيماوى عن طريق الوريد.
  • الخضوع لبعض الفحوصات والاختبارات، وذلك للتأكد من استعداد الجسم لتلقي العلاج، حيث يقوم الطبيب المعالج بإجراء فحوصات الدم، وفحص لوظائف الكبد، ووظائف الكلى وفحص للقلب.
  • القيام بزيارة طبيب الأسنان، حيث يقوم الطبيب المعالج بفحص الأسنان جيدا للتأكد من عدم وجود العدوى.
  • وضع خطة لمواجهة المضاعفات الجانبية.
  • اتخاذ الترتيبات اللازمة للمساعدة في المنزل.
  • سؤال طبيبك إذا كنت تحتاج إلى أجازة من العمل.
  • اطلب من صديقك أو أحد أفراد عائلتك بأن يقودك إلى أول جرعة كيماوي، حيث من الممكن أن يشعرك العلاج الكـيماوى بالنعاس والإرهاق.

التوقعات بعد استخدام العلاج الكيماوى

يتم تحديد أدوية العلاج الكـيماوى التي ستتناولها عن طريق:

  • نوع السرطان.
  • مرحلة السرطان.
  • الحالة الصحية العامة.
  • علاجات السرطان الأخرى.
  • أهدافك وتفضيلاتك.

كيفية إعطاء أدوية العلاج الكيماوى

  • ضخ العلاج الكيماوى، حيث يتم إعطاء العلاج عن طريق الوريد، ويتم إدخال أنبوبة بإبرة رفيعة عبر الوريد لإعطاء العلاج الكيماوى.
  • حبوب العلاج الكيماوى، فمن الممكن استخدام أدوية العلاج الكـيماوى على هيئة كبسولات.
  • حقن العلاج الكيماوى.
  • كريمات العلاج الكـيماوى، حيث يمكن استخدام كريمات العلاج الكـيماوى لعلاج أنواع معينة من سرطان الجلد.
  • استخدام العلاج الكـيماوى لعلاج منطقة معينة من الجسم، حيث يتم إعطاء العلاج الكـيماوى لعلاج منطقة معينة من الجسم مثل إعطاء العلاج الكـيماوى عن طريق البطن أو في تجويف الصدر.
  • استخدام العلاج الكـيماوى مباشرة لعلاج السرطان، حيث يتم وضع رقائق من العلاج بالقرب من الورم فتتحلل الرقائق مع مرور الوقت.

عدد مرات العلاج الكيماوى

يحدد الطبيب عدد الجرعات بناء على العقاقير التي ستتناولها، ونوع السرطان، ومرحلة السرطان.

مكان تلقي العلاج الكيماوى

  • في وحدة تلقي العلاج الكيماوى في العيادة الخارجية.
  • في عيادة الطبيب.
  • في المستشفى.
  • في المنزل (في حالة استخدام الكبسولات).

النتائج المتوقعة لـ العلاج الكيماوى

سوف يقوم الطبيب المعالج بسؤالك عن الأعراض الجانبية المتوقعة للعلاج، وسوف يقوم بإجراء بعض الفحوصات للتأكد من فاعلية العلاج للقضاء على السرطان.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *