ستوري

العلاج الهرمونى لسرطان الثدى Hormone therapy for breast cancer

يُستخدم العلاج الهرمونى لسرطان الثدي لعلاج سرطان الثدي الحساس للهرمونات، ويعمل العلاج الهرموني على منع الهرمونات من الالتصاق بالخلايا السرطانية، أو يعمل على تقليل قدرة الجسم على إفراز الهرمونات.

ويُستخدم العلاج الهرموني غالباً بعد جراحة استئصال الورم السرطاني، للحد من خطر عودة السرطان مرة أخرى، ومن الممكن أيضاً استخدام العلاج الهرمونين لتقليص حجم الورم قبل الجراحة، حتى يتمكن الطبيب المعالج من استئصال الورم كاملاً. وفي حالة انتشار الورم السرطاني إلى أجزاء أخرى من الجسم، يتم استخدام العلاج الهرموني للحد من انتشار السرطان.

أسباب العلاج الهرمونى لسرطان الثدى

يستخدم العلاج الهرموني لعلاج سرطان الثدي الحساس للهرمونات. ويتم في البداية تحليل عينة من الورم لتحديد هل الورم إيجابي لمستقبلات هرمون الإستروجين، أم إيجابي لمستقبلات هرمون البروجستيرون قبل تحديد نوع العلاج.

ويساعد العلاج الهرموني في حالات:

  • منع الورم السرطاني من العودة مرة أخرى.
  • يقلل من خطر انتشار الورم السرطاني إلى أنسجة الثدي السليمة.
  • يقلل من نمو الورم السرطاني.
  • يقلل من حجم الورم السرطاني قبل إجراء الجراحة.

مخاطر العلاج الهرمونى لسرطان الثدى

تشمل الآثار الجانبية للعلاج الهرموني:

  • الهبات الساخنة.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • جفاف المهبل.
  • تهيج المهبل.
  • التعب والإرهاق.
  • الغثيان.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • العجز الجنسي عند الرجال المصابين بـ سرطان الثدي.

والآثار الجانبية الأكثر خطورة تشمل:

توقعات العلاج الهرمونى لسرطان الثدى

الأدوية التي تمنع الهرمون من الارتباط بالخلايا السرطانية

  • التاموكسيفين، ويتم أخذ التاموكسيفين يومياً على هيئة حبوب، ويستخدم للحد من خطر تكرار الإصابة بالسرطان لدى النساء اللاتي تم علاجهن في مرحلة مبكرة من سرطان الثدي، وفي هذه الحالة يتم أخذ الدواء عادة لمدة قد تصل إلى 10 سنوات، ويمكن استخدامه أيضاً في مراحل الإصابة بسرطان الثدي المتقدم.
  • التوريميفين، ويتم أخذ التوريميفين على هيئة حبوب يومياً، ويستخدم لعلاج سرطان الثدي المنتشر في مناطق أخرى من الجسم، وتمت الموافقة على استخدام التوريميفين في علاج سرطان الثدي  بعد سن اليأس.
  • الفولفيسترانت، ويتم أخذ الدواء على هيئة حقنة شهرية، ولكن في بداية العلاج يتم أخذ جرعة كل أسبوعين لمدة شهرين، ويستخدم في علاج سرطان الثدي المتقدم.

الأدوية التي توقف هرمون الإستروجين بعد انقطاع الطمث

تعرف بمثبطات الأروماتاز و​​هي نوع من الأدوية التي تقلل من كمية هرمون الاستروجين في الجسم، مما يحرم خلايا سرطان الثدي من الهرمونات التي تحتاجها للنمو، وتشمل:

  •  أناستروزول، ويستخدم للحد من خطر تكرار الإصابة بالسرطان لدى النساء اللاتي تم علاجهن في مرحلة مبكرة من سرطان الثدي، ويمكن استخدامه أيضاً في مراحل الإصابة بسرطان الثدي المتقدم.
  • الإكسيميستان، ويستخدم للحد من خطر تكرار الإصابة بالسرطان في النساء اللاتي تم علاجهن في مرحلة مبكرة من سرطان الثدي، ويتم استخدامه أيضاً في بعض الأحيان بعد تناول عقار التاموكسيفين لمدة سنتين أو ثلاث سنوات، ويمكن أيضاً أن يستخدم لعلاج سرطان الثدي المتقدم في النساء في حالة فشل دواء التوريميفين في علاج سرطان الثدي.
  • ليتروزول، حيث يستخدم  للحد من خطر تكرار الإصابة بالسرطان في النساء اللاتي تم علاجهن في مرحلة مبكرة من سرطان الثدي، ويمكن استخدامه بمفرده أو بعد الانتهاء من استخدام دواء التاموكسيفين، ويستخدم أيضاً لعلاج سرطان الثدي المتقدم.

ويتم استخدام الأدوية السابقة مرة واحدة يومياً لمدة 10 سنوات. وهناك بعض العلاجات الأخرى لوقف وظيفة المبايض لدى النساء قبل انقطاع الطمث، وتشمل:

  • جراحة إزالة المبيضين (استئصال المبيض).
  • العلاج الإشعاعي الذي يستهدف المبيضين.
  • استخدام دواء غوزرلين.

مقاومة العلاج الهرموني

يتم استخدام بعض الأدوية في حالة حدوث مقاومة من العلاج الهرموني، وتشمل:

  • بالبوسيكليب، وهو قرص يتم تناوله يوميًا لمدة ثلاثة أسابيع من كل أربعة أسابيع، وتشمل الآثار الجانبية انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء، وتقرحات الفم، والطفح الجلدي، والإسهال، ويمكن استخدامه مع ليتروزول أو فولفيسترانت.
  • إيفيروليموس، ويمكن استخدام إيفيروليموس في حالات انتشار السرطان أثناء تناول أناستروزول أو ليتروزول، ويتم الجمع بينه وبين إكسيميستان وتناولهما في نفس الوقت، وتشمل الآثار الجانبية تقرحات الفم ومشاكل الرئة والتعب والطفح الجلدي والإسهال.

نتائج العلاج الهرمونى لسرطان الثدى

يتم متابعة فاعلية العلاج عند الزيارة الدورية للطبيب المعالج، كما أثبتت الدراسات مؤخراً أهمية استخدام العلاج الهرموني لتقليل حجم الورم قبل استئصال الورم.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *