العلاج بالتنويم المغناطيسي Hypnosis

العلاج بالتنويم المغناطيسي أو التنويم المغناطيسي أو التنويم الإيحائي، هو حالة تشبه الغيبوبة، ولكن يكون لديك تركيز متزايد. وعادة ما يتم العلاج بالتنـويم المغناطيسي بمساعدة المعالج باستخدام التكرار اللفظي والصور العقلية، وعندما تكون تحت التنويم المغناطيسي، عادة ما تشعر بالهدوء والاسترخاء، وتكون أكثر انفتاحًا على الاقتراحات.

ويمكن استخدام هذا النوع من العلاج لمساعدتك في السيطرة على السلوكيات الغير مرغوب فيها أو لمساعدتك على التعامل بشكل أفضل مع القلق أو الألم. ومن المهم أن تعرف أنه على الرغم من أنك أكثر انفتاحًا على الاقتراحات أثناء التنويم المغناطيسي، إلا إنك لا تفقد السيطرة على سلوكك.

لماذا يتم عمل العلاج بالتنويم المغناطيسي؟

العلاج بالتنويم المغناطيسي
استخدام التنويم المغناطيسي لعلاج ألم القولون العصبي

يمكن أن يكون العلاج بالتنـويم المغناطيسي وسيلة فعالة للتعامل مع التوتر والقلق، وعلى وجه الخصوص يمكن أن يقلل التنويم المغناطيسي من التوتر والقلق قبل إجراء طبي، مثل عينة الثدي. وتمت دراسة علاج التنويم المغناطيسي لظروف أخرى، بما في ذلك:

  • السيطرة على الألم: فقد يساعد علاج التنويم المغناطيسي في الشعور بالألم، بسبب الحروق والسرطان والولادة ومتلازمة القولون العصبي وألم العضلات والمفاصل المزمن، ومشاكل مفصل الفك وإجراءات الأسنان والصداع.
  • الحمى المفاجئة: فقد يخفف العلاج بالتنويم المغناطيسي من أعراض الحمى المفاجئة المرتبطة بـ انقطاع الطمث.
  • تغير السلوك: حيث تم استخدام التنويم المغناطيسي مع بعض النجاح في علاج الأرق والتبول في الفراش والتدخين والإفراط في تناول الطعام.
  • الآثار الجانبية لعلاج السرطان: تم استخدام العلاج بالتنويم المغناطيسي لتخفيف الآثار الجانبية المتعلقة بـ العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  • ظروف الصحة العقلية: قد يساعد العلاج بالتنويم المغناطيسي في علاج أعراض القلق، والرهاب، وتوتر ما بعد الصدمات.

مخاطر العلاج بالتنويم المغناطيسي

يُعتبر علاج التنويم المغناطيسي الذي يقوم به طبيب مختص أو أخصائي رعاية صحية بمثابة علاج طبي آمن ومتكامل وبديل للعلاجات الأخرى، ولكن مع ذلك، قد لا يكون العلاج التنويم المغناطيسي مناسبًا للأشخاص المصابين بمرض عقلي شديد. ومن النادر حدوث ردود أفعال سلبية تجاه العلاج بالتنـويم المغناطيسي، ولكنها قد تشمل:

  • صداع الرأس
  • نعاس
  • دوخة
  • القلق أو الضيق
  • خلق ذكريات زائفة

وكن حذراً عندما يقترح التنويم المغناطيسي كوسيلة للعمل من خلال الأحداث المجهدة من قبل في الحياة. وهذا النوع من العلاج قد يُسبب مشاعر قوية ويمكن أن تخاطر بخلق ذكريات زائفة.

الاستعداد للعلاج بالتنويم المغناطيسي

أنت لا تحتاج إلى أي إعداد خاص للخضوع للتنويم المغناطيسي، ولكن من الجيد ارتداء ملابس مريحة تساعدك على الاسترخاء. وتأكد أيضًا من أنك مستريح جدًا حتى لا تميل إلى النوم أثناء الجلسة.

واختيار المعالج أو الرعاية الصحية المهنية يكون معتمد لأداء علاج التنويم المغناطيسي، ويمكن طلب توصية من شخص تثق به وتعرف على أي معالج تفكر فيه، وابدأ بطرح الأسئلة التي قد تتضمن:

  • هل لديك تدريب في مجال مثل علم النفس أو الطب أو العمل الاجتماعي أو طب الأسنان؟
  • هل أنت مرخص في تخصصك في هذه الحالة؟
  • أين ذهبت إلى المدرسة، وأين قمت بتدريبك بعد التخرج؟
  • كم تدربت في العلاج بالتنويم المغناطيسي ومن أي مدارس؟
  • ما هي المنظمات المهنية التي تنتمي إليها؟
  • منذ متى وأنت في الممارسة العملية؟
  • ما هي رسومك، وهل يغطي التأمين خدماتك؟

المتوقع من العلاج بالتنويم المغناطيسي

العلاج بالتنويم المغناطيسي

سوف يقوم المعالج الخاص بك بشرح عملية علاج التنويم المغناطيسي ومراجعة أهداف العلاج الخاصة بك، وسيتحدث المعالج عادة بلهجة لطيفة ومهدئة ويصف الصور التي تخلق شعوراً بالاسترخاء والأمن والرفاهية.

وعندما تكون في حالة استعداد، سيقترح المعالج طرقًا لتحقيق أهدافك، مثل تقليل الألم أو التخلص من الرغبة الشديدة في التدخين. وقد يساعدك المعالج أيضًا في تصور صور عقلية نابضة بالحياة وذات مغزى لنفسك تحقق أهدافك، ثم عندما تنتهي الجلسة، يمكنك إما إخراج نفسك من العلاج أو يساعدك المعالج على إنهاء حالة الاسترخاء لديك.

وخلافاً لكيفية تصوير علاج التنويم المغناطيسي أحياناً في الأفلام أو على شاشات التلفزيون، لا تفقد السيطرة على سلوكك أثناء العلاج بالتنويم المغناطيسي، أنت عموماً تبقى على علم، وتذكر ما يحدث أثناء العلاج بالتنويم المغناطيسي.

وقد تكون قادراً في نهاية المطاف على ممارسة علاج التنويم المغناطيسي الذاتي، والتي تحفز حالة العلاج بالتنـويم المغناطيسي في نفسك. ويمكنك استخدام هذه المهارة حسب الحاجة، على سبيل المثال، بعد جلسة العلاج الكيميائي.

نتائج العلاج بالتنويم المغناطيسي

في حين أن التنـويم المغناطيسي يمكن أن يكون فعالاً في مساعدة الناس على التكيف مع الألم والتوتر والقلق، يُعتبر العلاج السلوكي المعرفي أول خط علاج لهذه الحالات. ويمكن استخدام العلاج بالتنويم المغناطيسي كجزء من برنامج شامل للإقلاع عن التدخين أو فقدان الوزن.

وعلاج التنويم المغناطيسي ليس صحيحاً للجميع، ورغم ذلك على سبيل المثال، قد لا تتمكن من إدخال حالة من العلاج بالتنويم المغناطيسي بشكل كامل بما يكفي لجعلها فعالة، ويعتقد بعض المعالجين أنه كلما زادت احتمالية تنويمهم، زادت احتمالية استفادتك من العلاج بالتـنويم المغناطيسي.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *