الفيلر للوجه Facial Fillers

الفيلر للوجه هي عملية تتضمن حشو تجاعيد الوجه بمادة مؤقتة تُحقن في الجلد لشدّه وإخفاء التجاعيد الظاهرة به. وتتم هذه العملية في العيادة، وتحت تأثير التخدير الموضعي، وقد تستغرق ساعة واحدة على الأكثر.

ويُمكن للشخص أن يشعُر ببعض الألم أو الحرقة أو التورُّم في مكان الحقن، ولكنّ هذه الأعراض سرعان ما تختفي بعد حوالي أسبوع من العملية. وبعد اختفاء التورُّم قد يحتاج الشخص إلى حقن إضافي للحصول على نتائج أفضل. ومُدة استمرار تأثير حقن الفيـلر للوجه تتوقف على عدّة عوامل منها، نوع التجاعيد والمادة المستخدمة في الحقن.

أنواع الفيلر للوجه

  • حمض الهيالويورونيك مثل، مادة الريستلين والجوفيديرم، وهي مواد طبيعية مُشتقة من أنسجة الجسم وهي أكثر المواد المُستخدمة شيوعاً في الفيلر للوجه، ويستمر تأثيرها من ستة أشهر لسنة.
  • الكالسيوم هيدروكسويل أبيتيت مثل الرادييز، وهذا النوع يستخدم لملأ تجاعيد ما حول الفكّ، وإعادة ملأ الخدود، كما يُستخدم أيضاً في ملأ ثنيات الجلد والتجاعيد العميقة، ويستمر مفعوله من سنة لثلاث سنوات حسب منطقة الحقن.
  • الترقيع بالدهون، ويتمّ ذلك عن طريق إزالة بعض الدهون من منطقة البطن عن طريق الشفط، وإعادة حقنها عن طريق فتحات صغيرة في الجلد في منطقة الخدود والجبهة والذقن والشفاه. وتأثير هذه العملية قد يستمر على الدوام، ولكن الوصول للنتيجة المرجوّة قد يحتاج إلى أكثر من جلسة حقن، وأيضاً يجب حقن كمية دهون أكثر من المطلوب حتى تتناسب مع طبيعة الجسم في امتصاصها.
  • ملأ التجاعيد الدائم، ويُسمى بالأرتيفيلير ويُستخدم لإخفاء التجاعيد العميقة حول الفم، والجسم لا يمكنه امتصاص هذه المادة، لذلك لا يحتاج إلى إعادة الحقن أكثر من مرة. ولا ينصح الأطباء بهذا النوع من ملأ التجاعيد كأول خطوة لعلاج التجاعيد في الوجه.
  • حمض اللاكتيك، حيث اعتمدت منظمة الغذاء والدواء هذه المادة كمادة لحقن مرضى فيروس العوز المناعي، لتعويض فقد الدهون في بعض المناطق من الوجه. ويحتاج المريض من جلستين إلى ثلاث جلسات ويستمر مفعولها حتى سنتين.

مخاطر الفيلر للوجه

كأي إجراء جراحي فإن فيلر الوجه له عدّة مخاطر مثل:

  • حساسية الجسم للمادة المستخدمة في الحقن سواء في موضع الحقن أو في الجسم كله.
  • النزف أو الكدمات في منطقة الحقن.
  • حدوث عدوى في منطقة الحقن.
  • عدم انتظام سطح الجلد وتباين نصفي الوجه، وزيادة سُمك الجلد المحقون.
  • في بعض الحالات النادرة قد يحدث جرح في الأوعية الدموية في الوجه.

والفيلر للوجه لا يُستخدم عادة للأشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة، أو الذين يتلقّون علاجات مُضادة لتجلُّط الدمّ.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *