اللولب النحاسي الرحمي Copper IUD

اللولب النحاسي الرحمي هو لولب مصنوع من النحاس، يوضع داخل الرحم من أجل الوصول لتحكم طويل الأجل بالإنجاب، وهذا الجهاز لا يستعمل الهرمونات.

ويكون اللولب على شكل حرف T، ومصنوع من البلاستيك ويوضع داخل الرحم، ويوجد سلك نحاسي ملفوف على اللولب يؤدي إلى حدوث التهاب يدمر البويضات والحيوانات المنوية فيمنع الحمل.

أسباب استخدام اللولب النحاسي الرحمي

انواع اللولب

من مزايا اللولب النحاسي الرحمي:

  • لا يحتاج إلى وقف العملية الجنسية من أجل عدم الحمل.
  • يمكن أن يظل في مكانه لمدة تصل إلى 10 سنوات.
  • يمكن أن يزال في أي وقت.
  • يمكن أن يستعمل أثناء الرضاعة.
  • لا يؤدي إلى تكون جلطات بالدم، لأنه لا يستعمل الهرمونات كباقي وسائل منع الحمل الأخرى.
  • إذا تعرضت المرأة لعملية جنسية غير مرغوب بها، فيمكنها استعماله في خلال 5 أيام من هذه العملية.

حالات لا يُستعمل اللولب النحاسي الرحمي فيها

  • إذا كان هناك عيوب بالرحم مثل الأورام الليفية، خصوصاً ذات الحجم الكبير والتي تعيق وجود اللولـب النحاسي الرحمي داخل الرحم.
  • إذا كان هناك التهاب في الحوض.
  • إذا كان هناك نوع من أنواع سرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم.
  • إذا كان هناك نزيف مهبلي غير معروف سببه.
  • إذا كان هناك حساسية تجاه أي مكون.
  • إذا كان هناك مرض يؤدي إلى تراكم عنصر النحاس بنسبة كبيرة في أعضاء الجسد الحيوية مثل الكبد والمخ، مثل مرض ويلسون.

اللولب النحاسي واضراره

  • أقل من 1% من النسوة اللاتي يستعملن اللولب النحاسي الرحمي، يصبحن حوامل خلال السنة الأولى من استعماله.
  • إذا أصبحت المرأة حامل وهي تستعمل اللولب النحاسي الرحمي، بنسبة كبيرة يكون هذا الحمل خارج الرحم (معناه أن البويضة يتم تخصيبها بالحيوان المنوي خارج الرحم خصوصاً في قناة فالوب) وهذه حالة خطيرة.

واللولـب النحاسي الرحمي لا يحمي من الأمراض المتنقلة جنسياً.

الآثار الجانبية لــ اللولب النحاسي الرحمي

  • نزيف بين الدورات الشهرية.
  • تقلصات بالبطن.
  • ألم شديد أثناء الدورة ونزيف شديد.
  • من الممكن أن يتم طرد اللولب من الرحم دون أن تشعر المرأة.

حالات لا يفضل استعمال اللولـب النحاسي الرحمي فيها

  • إذا كانت المرأة لم تحمل من قبل.
  • إذا كان هناك دورة شهرية بها نزيف شديد أو تستمر لفترة طويلة.
  • إذا كانت المرأة تشتكي من ألم شديد أثناء الدورة.
  • إذا تم إزالة اللولب من قبل.
  • إذا كانت المرأة عمرها أصغر من 25 عاماً.
  • إذا تم وضع لولب داخل الرحم بعد الولادة مباشرة.

الاستعداد لوضع اللولب النحاسي الرحمي

اللولب النحاسي

  • اللولـب النحاسي الرحمي يمكن وضعه في أي وقت أثناء الدورة الشهرية.
  • لا يمكن وضع اللـولب النحاسي الرحمي بعد الولادة مباشرة، ولكن يفضل الانتظار 8 أسابيع.
  • سيقوم الطبيب أولاً بفحص شامل للجسم، وفحص مهبلي لمنطقة الحوض والجهاز التناسلي. ويُفضل عمل اختبار حمل قبل وضع اللولب، وأيضاً يفضل عمل تحاليل للكشف عن العدوى المتنقلة عن طريق الجنس.
  • يفضل تناول أقراص من المسكنات في فترة تتراوح من ساعتين إلى ثلاث ساعات قبل وضع اللولب النحاسي الرحمي، وذلك للتقليل من حدة التقلصات الناجمة عن وضع اللولب داخل الرحم.
  • يفضل وضع اللولـب النحاسي الرحمي في عيادة الطبيب أو بوحدات الرعاية الصحية الأولية.

أثناء عملية إدخال اللولب النحـاسي الرحمي للرحم

  • أولاً يقوم الطبيب بإدخال منظار معدني لفحص المهبل وعنق الرحم وتنظيفه بمحلول معقم.
  • يقوم أيضاً باستخدام أداة معينة لفتح عنق الرحم جيداً من أجل إدخال اللولـب النحاسي الرحمي، ويتم وضع اللـولب النحاسي الرحمي داخل أنبوبة لكي يسهل إدخاله للرحم، ثم يتم سحب الأنبوبة ويبقي اللولـب النحاسي الرحمي داخل الرحم مثبتاً هناك. وسيقوم الطبيب بقص أجزاء من الخيوط المثبتة حتى لا تخرج من المهبل وتعوق العملية الجنسية.
  • أثناء إدخال اللولب النحاسي الرحمي، من الممكن التعرض لهذه الأعراض الجانبية (دوار – إغماء – غثيان – انخفاض ضغط الدم – بطء ضربات القلب). وإذا حدث ذلك سيطلب الطبيب من المرأة أن تنام قليلاً على ظهرها لعدة دقائق حتى تذهب هذه الأعراض. ومن الممكن أن يحدث ثقب بجدار الرحم أثناء إدخال اللـولب النحاسي الرحمي، ووقتها سيسحب الطبيب اللولـب النحاسي الرحمي وسيقوم بالعلاج اللازم لإصلاح هذا.

بعد إدخال اللولب النحاسي الرحمي

بعد شهر، يفضل الذهاب للطبيب لإعادة الفحص مجدداً، للتأكد من مكان اللولـب النحاسي الرحمي وعدم وجود أي نزيف أو عدوى. ويجب على المرأة إبلاغ الطبيب إذا حدث لها أي من تلك الأعراض:

  • أعراض حمل.
  • نزيف مهبلي شديد على غير العادة.
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • ألم شديد بمنطقة الحوض.
  • ألم شديد بالبطن.
  • حمى غير معروفة السبب.
  • إمكانية التعرض لعدوى متنقلة عن طريق الجنس.
  • إذا كان هناك نزيف شديد بعد الجماع.
  • إذا كان الجماع كان مؤلماً للمرأة أو الرجل.
  • الخيوط أصبحت لا ترى أو أطول.
  • إذا كانت المرأة تشعر باللولب داخل عنق الرحم أو المهبل.

ازالة اللولب

  • يتم إزالته في عيادة الطبيب أو بوحدات الرعاية الصحية الأولية، حيث يقوم الطبيب باستخدام ملقط (جفت) لإزالته.
  • من الممكن أن يحدث نزيف أو تقلصات بعد إزالة اللولب النحاسي الرحمي.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *