ADVERTISEMENT

تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس BPD/DS

عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس هو إجراء لإنقاص الوزن غير شائع ويستلزم خطوتين رئيسيتين. وتتمثل الخطوة الأولى في تكميم المعدة، حيث تتم إزالة حوالي 80 في المائة من المعدة، ويتم نرك المعدة على شكل أنبوب أصغر يُشبه الموز. ومع ذلك، فإن الصمام الذي يحرر الطعام إلى الأمعاء الدقيقة (صمام البواب) يبقى، إلى جانب جزء محدود من الأمعاء الدقيقة التي تتصل عادة بالمعدة (الاثنا عشر).

والخطوة الثانية تتجاوز غالبية الأمعاء عن طريق توصيل الجزء الأخير من الأمعاء إلى الاثنا عشر بالقرب من المعدة. ويحدد كل من تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس مقدار ما يمكنك تناوله ويقلل من امتصاص العناصر الغذائية، بما في ذلك البروتينات والدهون.

ADVERTISEMENT

ويتم إجراء عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس بشكل عام كإجراء واحد؛ ومع ذلك، في ظروف محددة، قد يتم تنفيذ الإجراء كعمليتين منفصلتين، تكميم المعدة يليها المجازة المعوية بمجرد بدء فقدان الوزن.

وفي حين أن تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس فعال للغاية، إلا أنه يتضمن مخاطر أكبر، بما في ذلك سوء التغذية ونقص الفيتامينات. وينصح بهذا الإجراء بشكل عام للأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكبر من 50.

ما فائدة عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس؟

يتم إجراء تحويل مسار الإثنا عشر والبنكرياس للمساعدة على فقدان الوزن الزائد وتقليل خطر الإصابة بمشاكل صحية مرتبطة بالوزن تهدد الحياة، بما في ذلك:

وعادة ما يتم إجراء عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس فقط بعد المحاولة لفقدان الوزن عن طريق تحسين النظام الغذائي وممارسة الرياضة، ولكن لا تصلح عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس لكل شخص يُعاني زيادة كبيرة في الوزن. ومن المرجح الخضوع إلى عملية فحص مكثفة لمعرفة ما إذا ما كنت مؤهلًا.

ADVERTISEMENT

ويجب أيضًا أن تكون مستعدًا لإجراء تغييرات دائمة لبدء نمط حياة أكثر صحة قبل وبعد الخضوع للجراحة. وقد يشمل ذلك خطط متابعة طويلة المدى تتضمن مراقبة التغذية وأسلوب الحياة والسلوك، والحالة الطبية.

وينبغي مراجعة خطة التأمين الصحي أو مكتب الرعاية الصحية أو الطبية الذي تتبعه لمعرفة ما إذا كان التأمين الصحي يغطي جراحة إنقاص الوزن أم لا.

مخاطر عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس

كما هو الحال مع أي عملية جراحية كبرى، فإن عملية تحويل مسار الإثنا عشر والبنكرياس يحمل مخاطر صحية محتملة، على المدى القريب والبعيد. وتتشابه المخاطر المرتبطة بعملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس مع أي عملية جراحية في البطن ويمكن أن تشمل ما يلي:

  • النزيف الشديد
  • العدوى
  • ردود الفعل السلبية للتخدير
  • تجلط الدم
  • مشاكل في الرئة أو التنفس
  • تسريبات في الجهاز الهضمي

ومخاطر ومضاعفات عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس على المدى الطويل قد تشمل:

ADVERTISEMENT
  • انسداد الأمعاء
  • متلازمة الإغراق، التي تسبب الإسهال، أو الغثيان أو القيء
  • حصى المرارة
  • الفتق
  • انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم)
  • سوء التغذية
  • ثقب المعدة
  • قرح المعدة
  • القيء

ونادراً، يمكن أن تكون مضاعفات عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس قاتلة.

الاستعداد لعملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس

إذا كنت مؤهلاً لإجراء عملية تحويل مسار الإثنا عشر والبنكرياس، سوف يقدم فريق الرعاية الصحية تعليمات حول كيفية الاستعداد للجراحة. وقد تحتاج إلى فحوص واختبارات معملية مختلفة قبل إجراء الجراحة.

الغذاء والأدوية

قبل الجراحة، أبلغ الجراح وأي من مقدمي الرعاية الصحية الآخرين قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمعادن والمكملات العشبية أو الغذائية التي تتناولها. وقد يُفرض عليك تقييدات بخصوص الطعام والشراب والأدوية التي تستطيع تناولها.

وإذا كنت تتناول أدوية مضادة لتجلط الدم، تحدث مع الطبيب قبل الجراحة. وقد تكون هناك حاجة إلى تغيير روتين الأدوية المضادة لتجلط الدم التي تتناولها، وذلك لأن هذه الأدوية تؤثر على نزيف وتجلط الدم.

ADVERTISEMENT

وإذا كنت مصابًا بـ داء السكري، فتحدث مع الطبيب الذي يحدد الأنسولين أو الأدوية الأخرى لداء السكري التي تتناولها للحصول على تعليمات محددة حول تناولها أو تعديلها بعد إجراء الجراحة.

الإحتياطات الأخرى

قد يُطلب منك بدء برنامج نشاط بدني وإيقاف أي استخدام للتبغ. وقد تحتاج أيضًا إلى الاستعداد من خلال التخطيط المسبق للشفاء بعد الجراحة. وعلى سبيل المثال، قم باتخاذ الترتيبات للحصول على مساعدة في المنزل إذا كنت تعتقد أنك سوف تحتاج إليها.

ما يمكن توقعه من تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس

يتم إجراء عملية تحويل مسار الإثنا عشر والبنكرياس في المستشفى. ويعتمد طول مدة الإقامة في المستشفى على تعافيك والعملية التي قمت بإجرائها. وعند إجراء منظار البطن، يمكن أن تستمر مدة إقامتك في المستشفى إلى يومين.

قبل إجراء العملية

قبل أن تذهب إلى غرفة العمليات، سوف تقوم بتبديل ملابسك وترتدي رداء الفحص، كما سوف يطرح عليك الأطباء والممرضات أسئلة عديدة. وفي غرفة العمليات، سوف يتم إخضاعك للتخدير الكلي قبل أن تبدأ العملية. والتخدير هو الدواء الذي يُبقيك نائمًا ومرتاحًا أثناء إجراء العملية.

أثناء إجراء العملية

تعتمد مواصفات الجراحة على موقف المريض الفردي وممارسات الطبيب. وتتم بعض العمليات الجراحية بشقوق تقليدية كبيرة أو مفتوحة في منطقة البطن، في حين يمكن إجراء بعض العمليات الجراحية بالمنظار، والتي تتضمن إدخال أدوات عبر شقوق صغيرة متعددة في البطن.

الخطوة الأولى من العملية

الخطوة الأولى في عملية تحويل مسار الإثنا عشر والبنكرياس تتضمن إزالة جزء من المعدة. وبعد فتح الشقوق سواء بالتقنية المفتوحة أو بالمنظار، يقوم الجراح بإزالة جزء كبير من المعدة ويشكل الجزء المتبقي في هيئة كم ضيق. ويترك الجراح الصمام الذي ينقل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة (الصمام البوابي)، إلى جانب جزء محدود من الأمعاء الدقيقة التي تتصل بالمعدة طبيعيًا (الاثنا عشر).

الخطوة الثانية من العملية

خلال الخطوة الثانية، يجري الجراح فتحة واحدة من خلال جزء من الأمعاء الدقيقة أسفل الاثنا عشر تمامًا، والفتحة الثانية في جزء أكتر انخفاضًا، بالقرب من الطرف النهائي من الأمعاء الدقيقة. ويقوم الطبيب بعد ذلك بسحب طرف الفتحة الموجودة أسفل الأمعاء الدقيقة إلى الأعلى في اتجاه الطرف الآخر للفتحة، أسفل الاثنا عشر تمامًا. وهذا يساعد علي تكوين مجازة بقطعة كبيرة من الأمعاء الدقيقة.

وكل جزء من الجراحة عادة ما يستغرق بضع ساعات. وبعد الجراحة، تستيقظ في غرفة الإنعاش، حيث يقوم الطاقم الطبي بمراقبتك لحدوث أية مضاعفات.

بعد إجراء العملية

مباشرة بعد إجراء عملية تحويل مسار الإثنا عشر والبنكرياس، قد يسمح لك بتناول السوائل ولكن لا يسمح بتناول الأطعمة الصلبة حتى تبدأ المعدة والأمعاء بالشفاء. وينبغي إتباع خطة نظام غذائي خاصة تتغير ببطء من السوائل إلى الأطعمة المهروسة. وبعد ذلك، يمكنك تناول الأطعمة الخفيفة، ثم الانتقال إلى الأطعمة الأكثر صلابة حيث يستطيع جسمك تحملها.

وقد تستمر قيود النظام الغذائي بعد الجراحة لفترة، مع وجود قيود على كمية الطعام والشراب الذي يمكنك تناوله. وسيوصي الطبيب بتناول الفيتامينات والمكملات المعدنية بعد الجراحة، بما في ذلك الفيتامينات المتعددة والكالسيوم وفيتامين ب 12. وهذه المكملات ضرورية لمنع نقص المغذيات الدقيقة.

وسيكون عليك الخضوع لفحوصات طبية متكررة لمتابعة صحتك في الأشهر القليلة الأولى بعد جراحة إنقاص الوزن. وقد تحتاج إلى اختبارات معملية، وفحص دم وفحوص متعددة.

وقد تواجه تغيرات حيث يتفاعل الجسم مع فقدان الوزن السريع في الأشهر الثلاثة أو الستة الأولى بعد عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس، بما في ذلك:

  • آلام الجسم
  • الشعور بالتعب، كما لو كنت مصابًا بالإنفلونزا
  • الشعور بالبرد
  • جفاف الجلد
  • ترقق الشعر وتساقطه
  • تغيرات في الحالة المزاجية

نتائج عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس

بعد عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس، قد تفقد 70 إلى 80 في المائة من الوزن الزائد في غضون عامين. ومع ذلك، فإن مقدار الوزن الذي تفقده يعتمد أيضًا على التغيير في عادات أسلوب الحياة.

وبالإضافة إلى فقدان الوزن، فإن عملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس قد يحسن أو يعالج من الحالات الصحية المرتبطة عادة بزيادة الوزن، بما في ذلك:

  • داء الارتداد المعدي المريئي
  • مرض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع نسبة الكولسترول
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي
  • داء السكري من النوع 2
  • السكتة الدماغية
  • العقم

كما يمكن لعملية تحويل مسار الاثنا عشر والبنكرياس تحسين قدرتك على أداء الأنشطة اليومية الروتينية، والتي يمكن أن تساعد في تحسين جودة حياتك.

عندما لا تنجح جراحة إنقاص الوزن

من الممكن ألا يحدث فقدان للقدر الكافي من الوزن أو قد تزيد في الوزن بعد جراحة إنقاص الوزن. وقد تحدث زيادة الوزن في حالة عدم اتباع تغيرات نمط الحياة الموصى بها. وعلى سبيل المثال إذا كنت معتادًا على تناول الوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية العالية، فربما لا تخسر القدر الكافي من الوزن. وللمساعدة في تجنب استعادة الوزن، يجب عليك إدخال تغيرات صحية دائمة على النظام الغذائي وممارسة الأنشطة والتمارين البدنية بصورة منتظمة.

ومن المهم أيضًا الالتزام بمواعيد المتابعة بعد جراحة إنقاص الوزن حتى يستطيع الطبيب مراقبة مستوى التقدم. وفي حالة ملاحظة عدم فقدان الوزن أو حدوث مضاعفات بعد الجراحة، يجب استشارة الطبيب على الفور.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. روان أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد