ADVERTISEMENT

تصغير الثدي Breast reduction

جراحة تصغير الثدي هو إجراء يُستخدم لإزالة الدهون الزائدة والأنسجة والجلد من الثديين. وإذا كان لديكِ ثدي كبير، فقد تختارين إجراء جراحة تصغير الثدي لتخفيف الألم أو لتحقيق حجم الثدي يتناسب مع جسمكِ.

وقد تساعد جراحة تصغير الثدي أيضًا على تحسين صورتكِ الذاتية وقدرتكِ على المشاركة في الأنشطة البدنية. وإذا كنتِ تفكرين في جراحة تصغير الثدي، فاستشري جراح التجميل، حيث أنه من المهم فهم ما هي جراحات تصغير الثدي، بما في ذلك المخاطر والمضاعفات المحتملة، بالإضافة إلى تحديد توقعات واقعية.

ADVERTISEMENT

لماذا يتم إجراء جراحة تصغير الثدي؟

جراحة تصغير الثدي مخصصة للنساء اللاتي لديهن ثديين كبيرين، وترغب في حل المشكلات مثل:

  • آلام الظهر والرقبة والكتف المزمنة التي تتطلب أدوية مسكنة للألم.
  • طفح جلدي مزمن تحت الثديين أو تهيج الجلد.
  • آلام الأعصاب.
  • تقييد في النشاط والحركة.
  • الصورة السيئة الذاتية المرتبطة بالثدي الكبير.
  • صعوبة في تركيب حمالات الصدر والملابس.

موانع جراحة تصغير الثدي

لا يوصى بإجراء جراحة تصغير الثدي بشكل عام في الحالات التالية:

  • إذا كنتِ مدخنة.
  • إذا كان لديكِ ظروف معينة، مثل مرض السكري أو مشاكل في القلب.
  • إذا كان لديكِ سمنة مفرطة.
  • إذا كنتِ تريدين تجنب ندوب على ثدييك.

ويمكنكِ إجراء جراحة تصغير الثدي في أي عمر، وأحيانًا حتى في سن المراهقة. ولكن إذا لم يتم تطوير ثدييك بالكامل، فقد تحتاجين إلى جراحة ثانية في وقت لاحق من الحياة. ويمكنكِ تأجيل جراحة تصغير الثدي إذا كان لديكِ خطط مستقبلية معينة، مثل:

  • الولادة، فإذا لم تكوني قد أنشأتِ عائلة أو لم تكتمل عائلتكِ بعد، فقد تنتظرين حتى لا يمثل الحمل مشكلة. وقد تكون الرضاعة الطبيعية صعبة بعد جراحة تصغير الثدي، على الرغم من أن بعض التقنيات الجراحية يمكن أن تساعد في الحفاظ على قدرتكِ على الرضاعة الطبيعية.
  • فقدان الوزن، فإذا كنتِ مهتمة بفقدان الوزن عن طريق تغيير نظامكِ الغذائي وبدء برنامج تمرين، فقد تنتظرين لتقرير إذا ما كان التخدير هو الحل الأمثل لكِ. وفقدان الوزن يمكن أن يؤدي إلى تغييرات في حجم الثدي.

مخاطر جراحة تصغير الثدي

جراحة تصغير الثدي لديها نفس المخاطر مثل أي نوع آخر من العمليات الجراحية الرئيسية، مثل النزيف، العدوى ورد فعل سلبي للتخدير. وتشمل المخاطر المحتملة الأخرى ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الكدمة، والتي عادة ما تكون مؤقتة.
  • ندوب.
  • إزالة أو فقدان الإحساس في الحلمتين والهالة المحيطة بالحلمة.
  • صعوبة أو عدم القدرة على الإرضاع من الثدي.
  • الاختلافات في حجم وشكل وتناظر الثديين الأيسر والأيمن اللذين تم تغييرهما جراحياً، مما قد يؤدي إلى إجراء المزيد من الجراحة لتحسين مظهرك.

كيف تستعد لإجراء جراحة تصغير الثدي؟

 

من المحتمل أن يجرى جراح التجميل الخاص بكِ ما يلي:

  • تقييم تاريخكِ الطبي والصحة العامة.
  • مناقشة توقعاتكِ بشأن حجم الثدي ومظهره بعد الجراحة.
  • تقديم وصفاً مفصلاً للإجراء ومخاطره ومنافعه، بما في ذلك احتمال حدوث ندوب واحتمال فقدان الإحساس.
  • فحص وقياس ثدييك.
  • التقاط صور لثدييك لسجلكِ الطبي.
  • شرح نوع التخدير المستخدم أثناء الجراحة.

قبل جراحة تصغير الثدي

قد يُطلب منك أيضًا:

  • إكمال الاختبارات المعملية المختلفة.
  • الحصول على تصوير الثدي بالأشعة السينية.
  • التوقف عن التدخين لفترة معينة من الوقت قبل وبعد الجراحة.
  • تجنب تناول الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات والمكملات العشبية، للسيطرة على النزيف أثناء الجراحة.

واسألي الجراح عما إذا كنتِ ستتمكن من العودة إلى المنزل في يوم الجراحة، أم ستحتاجين إلى قضاء ليلة في المستشفى. وقومي بالاتفاق مع شخص يقود سيارتكِ إلى المنزل بعد الجراحة أو عندما تغادرين المستشفى.

ADVERTISEMENT

ما يمكن توقعه أثناء تصغير الثدي

يتم إجراء جراحة تصغير الثدي عادة تحت التخدير الكلى في المستشفى.

خلال جراحة تصغيـر الثدي

يمكن أن تختلف التقنية المحددة المستخدمة لتقليل حجم ثدييكِ. وقد يشمل الإجراء:

  • جراحة من خلال الشقوق، ثم شفط الدهون لإزالة الدهون الزائدة في ثدييك. والجراح عادة يقوم بعمل شق حول الهالة وأسفل كل ثدي، ليزيل أنسجة الثدي الزائدة والدهون والجلد لتقليل الحجم. وبعد ذلك يُعيد تشكيل الثدي ويعيد وضع الحلمة والهالة.
  • الحلمة والهالة عادة ما تبقى معلقة على الثدي، وقد يلزم إزالتها ثم إعادة تثبيتها في موضع أعلى كرقعة من الجلد، إذا كان ثديكِ كبيرًا جدًا.
  • سيحاول جراحك تحقيق التناظر بين ثدييكِ، ولكن قد يحدث بعض الاختلاف في حجم الثدي وشكله. وحجم الهالة يمكن أيضًا تقليله، وقد تتلاشى ندبات الجرح مع مرور الوقت ولكنها لن تختفي تمامًا.

بعد جراحة تصغير الثدي

بعد الجراحة سيتم تغطية ثدييكِ بضمادات شاش، ويمكن وضع أنبوب تحت كل ذراع لتصريف أي فائض من الدم أو السائل. ومن المحتمل أن تتناولي مسكنات الألم والمضادات الحيوية لتقليل خطر الإصابة بالعدوى. وفي الأيام الأولى أو الأسبوع الأول بعد الجراحة:

  • قد تشعرين في ثدييكِ بالألم والحساسية.
  • قد يكون هناك تورم أو كدمات.
  • قد يوصي الجراح الخاص بك بحمالة صدر مرنة لحماية الثديين.

وبعد ذلك ستحتاجين إلى الحد من النشاط البدني لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع بينما يلتئم الثديين، وقد يقترح الجرّاح الخاص بكِ تجنّب حمالات الصدر لأشهر قليلة بعد الجراحة. وتتلاشى الندب عادة مع مرور الوقت، وسوف تحتاجين إلى زيارة متابعة مع الجراح الخاص بكِ لإزالة الغرز والتحقق من الشفاء.

ADVERTISEMENT

نتائج جراحة تصغير الثدي

 

يمكن لعملية تصغير الثدي الناجحة أن تساعد في تخفيف الألم أعلى الظهر والرقبة والكتفين. وقد يزيد أيضًا من قدرتك على المشاركة في الأنشطة البدنية والترويج لصورة ذاتية أكثر إيجابية.

وعلى الرغم من أنك سترىن النتائج فورًا، تذكري أنه قد يستغرق الأمر عدة أشهر حتى ينخفض التورم تمامًا وتتقلص الندوب الجراحية. وتكون النتيجة النهائية دائمة بشكل عام، على الرغم من أن شكل وحجم الثدي يمكن أن يتغير بسبب عوامل مثل الشيخوخة وزيادة الوزن أو فقدانه.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. آية اسماعيل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد