تصوير الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة iMRI

تصوير الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة (iMRI) هو إجراء لإنشاء صور للدماغ أثناء الجراحة. ويعتمد جراحو الأعصاب على تقنية تصوير الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة (iMRI) لإنشاء صور دقيقة للدماغ، ترشدهم لإزالة أورام المخ وتشوهات أخرى أثناء العمليات.

مزايا تصوير الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة

على الرغم من أن الأطباء يستخدمون اختبارات التصوير للتخطيط لعملية جراحية في الدماغ، إلا أن الصور في الوقت الفعلي التي يتم إنشاؤها باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الجراحة (iMRI) تعتبر شديدة الأهمية من أجل التالي:

تحديد موقع الشذوذ في حالة تحرك الدماغ

غالبًا ما يتحرك الدماغ أثناء الجراحة، مما يجعل التصوير قبل الجراحة غير دقيق تمامًا. والتصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الجراحة (iMRI) يعطي الجراحين معلومات أكثر دقة.

تمييز الأنسجة الدماغية الغير طبيعية

تصوير الرنين المغناطيسي
صورة توضح شكل أحد أورام الدماغ

يساعد تصويـر الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة على تأكيد الإزالة الناجحة لورم الدماغ بأكمله. فقد يكون من الصعب التمييز بين حواف ورم الدماغ وفصل الأنسجة الطبيعية عن الأنسجة غير الطبيعية.

ويسمح التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الجراحة للجراحين باستئصال بعض أورم الدماغ بشكل أكثر شمولاً. ولهذا السبب، أصبح التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الجراحة معيارًا للرعاية لعمليات استئصال بعض أورام الدماغ.

كيف يعمل تصوير الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة؟

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مجالًا مغنطيسيًا وموجات الراديو لإنشاء صور تفصيلية للأعضاء والأنسجة في الجسم. وتصوير الرنين المغناطيسي مفيد بشكل خاص في تصوير الدماغ. وللاستفادة من تكنولوجيا التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الجراحة، يستخدم الأطباء أنظمة تصوير خاصة وغرف عمليات، بما في ذلك:

  • أجهزة التصوير المحمولة، والتي يتم نقلها إلى غرفة العمليات لإنشاء الصور
  • أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الجراحة القريبة، التي يتم الاحتفاظ بها في غرفة مجاورة لغرفة العمليات، بحيث يمكن للأطباء نقل المريض بسهولة إلى الغرفة المجاورة للتصوير أثناء الجراحة.

وفي أوقات معينة من الجراحة، قد يطلب الجراح التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الجراحة. ويعتمد وقت وعدد مرات إنتاج الصور أثناء الجراحة على الإجراء الذي تخضع له وحالتك.

استخدامات تصويـر الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة

يستخدم الأطباء تصوير الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة للمساعدة في الجراحة لعلاج:

فائدة تصوير الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة

الأطباء يستخدمون تصويـر الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة للمساعدة في الجراحة لعلاج أورام المخ والأورام الدبقية والأورام النخامية. ويستخدمون هذه التقنية للمساعدة في الجراحة لعلاج الصرع، الرعاش مجهول السبب، خلل التوتر العضلي، ومرض باركنسون (الشلل الرعاش). ويمكن أيضًا استخدام هذا النوع من التصوير للمساعدة في الجراحة لعلاج اضطرابات الدماغ والصحة العقلية.

المتوقع من تصوير الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة

تصوير الرنين المغناطيسي
صورة توضح شخص يخضع للتصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الجراحة

يستخدم جراحو الدماغ التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الجراحة لإنشاء صور دماغية في الوقت الفعلي أثناء الجراحة. ويستخدم الرنين المغناطيسي مجالًا مغناطيسيًا وموجات راديو لإنشاء صور مفصلة للدماغ.

ولاستخدام تقنية تصويـر الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة، يستخدم الأطباء أجهزة تصويـر الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة المحمولة التي يتم نقلها إلى غرفة العمليات لإنشاء الصور. ويمكنهم أيضًا استخدام أجهزة تصويـر الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة القريبة التي يتم الاحتفاظ بها في غرفة مجاورة لغرفة العمليات، بحيث يمكن للأطباء نقل المريض بسهولة إلى الغرفة المجاورة للتصوير أثناء الجراحة. وفي أوقات معينة من الجراحة، قد يطلب الجراح تصويـر الرنين المغناطيسي أثناء الجراحة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *